بالصور.. متظاهرون يغلقون بوابة مديرية تربية البصرة
   |   
ذي قار تعلن إلغاء أمر نقل الكلية العسكرية الرابعة إلى واسط
   |   
البصرة تسجل 239 إصابة و 8 وفيات
   |   
ضبط تلاعب في وزن البضاعة سبب هدراً بالمال العام في منفذ أم قصر الشمالي
   |   
وثيقة.. تكليف شناوة قائدا لشرطة واسط
   |   
منح اجازة استثمار لبناء اكثر من 1000 وحدة سكنية في البصرة
   |   
شركة غاز الجنوب تساهم في تطهير وتعفير الاحياء السكنية بالبصرة
   |   
البصرة تسجل 29 إصابة بكورونا
   |   
تصدر منطقة الحيانية باصابات كورونا بـ5 حالات
   |   
صحة ميسان تعلن وصول جهاز PCR الخاص بتشخيص المصابين بكورونا
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


الكاظمي يجمع كلمة القوى السياسية بتكليفه رئيسا للوزراء !!

 ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

 

كتب / رئيس التحرير - ناظم الجابري:

 

مع تكليف رئيس جهاز المخابرات ، مصطفى الكاظمي ، رئيسا للوزراء ، اتاحة هذه الخطوة  في جمع كلمة القوى السياسية على شخصيته بعد انسحاب الزرفي من الترشيح للمنصب ، وتوافقها في الوقت الضائع على ضرورة التخلي عن بعض مكاسبها السياسية ، نظرا لما يعصف بالبلاد من جائحة وبائية ، وجمود سياسي ، وركود اقتصادي غير مسبوق ، وضبابية في المشهد السياسي القادم لايمكن التنبؤ بأي توقعاً حسابياً دقيقاً عما ستؤول إليه الأوضاع ، وبالتالي فقد ايقنت تماما انه لابد من دعم حكومة الكاظمي ، والعمل بروج الفريق الواحد ، ودعم حكومته وفق المهام المحددة لها والتي تتمثل بالعمل على انهاء ازمة كورونا وإقرار قانون الموازنة وإنعاش الاقتصاد العراقي والتحضير على اجراء الانتخابات". 

وتتوجه الانظار معولة هذه المرة على عكس المرات السابقة على امل النجاح الذي سيبليه الكاظمي الذي حظي بإجماع غير مسبوق داخل القوى الشيعية الذين نحوا خلافاتهم وأعلنوا وقوفهم إلى جانب واحد ، وحتى  القوى السنية والكردية التي كانت منقسمة بشأن تكليف الزرفي ، واتفاق الجميع ، دون تردد على منح الكاظمي ثقة البرلمان  لكابينته الوزارية ، واستبدال حكومة المستقيل "عادل عبد المهدي " وإخراج العراق من محنة الركود السياسي ، وشبح الافلاس الاقتصادي الذي بات يعصف بالبلاد بعد تراجع الإيرادات النفطية ، والازمة الصحية بمواجهة أزمة وباء كورونا ، التي يمر بها العراق الذي يعد  ثاني أكبر دولة منتجة للنفط في منظمة أوبك مع بوادر تبشر لحلحلة انهيار أسعار الخام العالمي بعد الاتفاق الاخير بين السعودية وروسيا على خفض انتاجهما النفطي من جهة ، واتفاق منظمة اوبك كذلك على خفض انتاجها النفطي بنفس المنوال ، والذي لاقى ترحيبا عراقيا لهذه التطورات الجديدة والتي تصب اولا واخيرا في جعبة الكاظمي عند المباشرة بتكليفه الحكومي رئيسا للوزراء ، وحيث أمامه فرصة سانحة منذ الآن حتى التاسع من أيار/مايو المقبل، لتقديم تشكيلته الحكومية.

 

 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com