حكومة البصرة المحلية تسنق مع المانيا لشراء 10 مستوصفات متنقلة لوضعها بالمطار والمنافذ الحدودية
   |   
الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية في البصرة تقدم درع الشكر والتقدير الى النائب الاول
   |   
قيادة عمليات البصرة تعزز التواجد الأمني قرب الحقول والمنشآت النفطية
   |   
مفوضية حقوق الإنسان في البصرة تبحث الإجراءات الصحية بميناء أم قصر منعاً لانتقال فايروس كورونا
   |   
صحة البصرة تجري إجراءات مشددة لفحص الوافدين عبر المنافذ
   |   
افتتاح المرحلة الأولى لمحطة توليد الطاقة الكهربائية لموانئ أم قصر بقدرة (30) ميكا واط
   |   
النائب الاول لمحافظ البصرة يبحث جدول تقدم العمل مع الشركات المنفذة للبنى التحتية في سفوان
   |   
إجراءات مشددة لفحص البضائع الصينية بميناء أم قصر خوفا من كورونا
   |   
متظاهرون في البصرة يطالبون صالح الاستعجال باختيار رئيس الحكومة
   |   
دائرة صحة البصرة تنفي تسجيل اية حالات اصابة بفايروس كورونا
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


داعش تسيطر على مصنع سابق لانتاج الاسلحة الكيميائية بزمن نظام الطاغية صدام

جبا - متابعة:

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية الخميس أن الارهابيين لداعش ، سيطروا على مصنع سابق لانتاج الاسلحة الكيميائية يعود الى نظام الطاغية السابق صدام ".

وقالت جنيفر بساكي في بيان "بلغنا ان الدولة الاسلامية في العراق والشام احتلت مجمع المثنى".

لكنها لفتت الى انها لا تعتقد ان بوسع هؤلاء المقاتلين انتاج أسلحة كيميائية يمكن استخدامها بسبب تقادم المواد التي قد تكون لا تزال موجودة في المصنع.

والمجمع الواقع على مسافة حوالى 70 كلم شمال غرب بغداد بدأ بانتاج غاز الخردل وغيره من الغازات السامة ومنها غاز السارين في مطلع الثمانينات بعد اشهر على وصول صدام حسين الى الرئاسة، بحسب وثيقة لوكالة الاستخبارات المركزية الامريكية (سي آي ايه).

لكن السي اي ايه تؤكد ان المجمع اغلق بعد حرب الخليج الاولى حين حظرت الامم المتحدة على العراق انتاج اي اسلحة كيميائية.

وقالت بساكي إن الولايات المتحدة تبقى "قلقة حيال سيطرة الدولة الاسلامية في العراق والشام على اي موقع عسكري".

لكنها اضافت "لا نعتقد ان المجمع يحوي معدات ذات قيمة عسكرية (لانتاج اسلحة كيميائية) وسيكون من الصعب جدا بل من المستحيل نقل هذه المعدات بشكل امن".

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com