تخصيص المستشفى التركي في البصرة للحجر كاجراء ضد الكورونا
   |   
حكومة البصرة المحلية تسنق مع المانيا لشراء 10 مستوصفات متنقلة لوضعها بالمطار والمنافذ الحدودية
   |   
الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية في البصرة تقدم درع الشكر والتقدير الى النائب الاول
   |   
قيادة عمليات البصرة تعزز التواجد الأمني قرب الحقول والمنشآت النفطية
   |   
مفوضية حقوق الإنسان في البصرة تبحث الإجراءات الصحية بميناء أم قصر منعاً لانتقال فايروس كورونا
   |   
صحة البصرة تجري إجراءات مشددة لفحص الوافدين عبر المنافذ
   |   
افتتاح المرحلة الأولى لمحطة توليد الطاقة الكهربائية لموانئ أم قصر بقدرة (30) ميكا واط
   |   
النائب الاول لمحافظ البصرة يبحث جدول تقدم العمل مع الشركات المنفذة للبنى التحتية في سفوان
   |   
إجراءات مشددة لفحص البضائع الصينية بميناء أم قصر خوفا من كورونا
   |   
متظاهرون في البصرة يطالبون صالح الاستعجال باختيار رئيس الحكومة
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


تنامى المظاهرات في بغداد وعدد من المحافظات

كر-وفر-بين-الشرطة-والمتظاهرين

 

جبا- متابعات:

          شهدت العاصمة بغداد التي كانت على موعد مع أزمة جديدة مع تصاعد أحداث العنف، بالقرب من المنطقة الخضراء، حيث حاول عدد من المتظاهرين اقتحام الجسر المؤدى إلى المنطقة الخضراء، والتي تضم المبانى الحكومية والسفارات الأجنبية.

محاولات المتظاهرين دفعت قوات الشرطة إلى مجابهتهم، حيث أطلقت فى بادئ الأمر الرصاص في الهواء، بينما أدى تفاقم الأمور إلى إصابة عدة أشخاص.

 

وقد قام المتظاهرون بإحراق عدة مبان حكومية.

 

وأصدر رئيس الوزراء عادل عبد المهدى، الذى رأس اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعى اليوم الثلاثاء، بيانا يعد فيه بوظائف للخريجين. ووجه وزارة النفط وهيئات حكومية أخرى للبدء فى تطبيق حصة تشغيل 50% من العمالة من المحليين فى عقودها مع الشركات الأجنبية.

 

وتمكنت أجهزة الأمن من تفريق المتظاهرين، لكنهم عادوا واقتحموا جسرا مؤديا إلى المنطقة الخضراء التي توجد فيها المؤسسات الحكومية والسفارات الأجنبية.

 

وهذه المظاهرات هي أكبر احتجاج ضد الحكومة التي يقودها، عادل عبد المهدي، منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2018.

 

وكانت مدينة البصرة، جنوبي البلاد، شهدت الصيف الماضي مظاهرات مشابهة منددة بسوء الخدمات العامة والفساد، وطالبت بفرص عمل وإصلاحات في أجهزة الحكومة.

 

 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com