حكومة البصرة تبحث مع بعض الوحدات الإدارية والدوائر الحكومية تعارضات المشاريع على تحديث وتوسيع التصميم الأساس لبعض الأقضية والنواحي
   |   
مواطنون يشكون من كثرة قطع التيار الكهربائي في عدد من مناطق قضاء ابي الخصيب
   |   
بلدية البصرة تفتتح حديقة السنبلة بمساحة 1000 متر ضمن حملة "نحو بصرة أجمل"
   |   
وعود برلمانية بدعم البصرة في مختلف المجالات
   |   
عشائر في البصرة تطالب باحترام نتائج الانتخابات وحصول العيداني على اعلى الاصوات
   |   
مصرع وإصابة 4 عمال نظافة “دهسا”في البصرة
   |   
وصول نسب انجاز مشروع الجسر الرابط بين محلة الساعي ومنطقة العباسية الى مراحل متقدمة
   |   
النائب الأول يترأس اجتماعاً مع دوائر المحافظة لبحث إعداد الخارطة الاستثمارية في البصرة
   |   
مسلحون يعترضون مواطناً و"يسلبوّن" دراجته في البصرة
   |   
قائمة بأصناف وأسعار السمك في مزاد الفاو اليوم الخميس
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


تربية البصرة تقيم اجتماعها السنوي وتحث كوادرها الرياضية ببذل اقصى مايمكن للنهوض بواقع الرياضة المدرسية

جبا -  البصرة / ستار المنصوري:

  اقام قسم النشاط الرياضي والكشفي لتربية البصرة اجتماعه السنوي للعام الدراسي الجديد لمعلمي ومدرسي ومعلمات ومدرسات التربية الرياضية على قاعة مدرسة الموهوبين بحضور عدد من المشرفين الاختصاص ، وقال مدير قسم النشاط الرياضي والكشفي بتربية البصرة سعد مزهر شوشي بان مديريته وخلال العطلة الصيفية اعدت منهاجها السنوي للعام الدراسي الجديد والذي يشمل خطتها السنوية بالبطولات والانشطة لمختلف المراحل الدراسية وقامت بطبعه وتوزيعه على جميع المدارس ليتسنى للكوادر التدريسية والتعليمية وضع خططها اليومية والشهرية والسنوية واعداد فرقها بالتزامن مع الفترة الزمنية التي حددت لكل فعالية من الفعاليات الرياضية ، كما قامت مديريته بتنسيب الكوادر التدريبية الكفوءه لمنتخبات تربية البصرة بكافة الالعاب ولكلا الجنسين بعد ان وفرت لهم المراكز التدريبية المناسبة والتي تتوفر فيها كافة متطلبات وادوات التدريب لانجاح مهمتها وتحقيق نتائج طيبة تليق بسمعة محافظة البصرة ، كما حث شوشي الكوادر التعليمية ببذل اقصى مايمكن لتطبيق وتنفيذ درس التربية الرياضية في مدارسهم والالتزام بارتداء الزي الرياضي واعداد الفرق بالشكل الذي يسهم برفع قابليات الطلبة والتلاميذ وصقلهم ليكونوا نواة للرياضة الحقيقية .

من جانبه كشف المشرف الاختصاصي التربوي ياسين موحان صالح عن المعاناة التي تعترض سير درس التربية الرياضية في اغلب المدارس وبمختلف المراحل الدراسية والتي تتلخص بقلة الساحات والتجهيزات وعدم تعاون بعض ادارات المدارس مع مدرس التربية الرياضية وانشغال البعض منهم بواجبات ادارية غير ملزم بتنفيذها.

واضاف : هذا الاجتماع يعتبر روتيني ويقام سنويا مع بدء العام الدراسي  لتبليغات الكوادر التربوية وتوجيهها وحثها وطرح المشاكل والمعاناة بغية ايجاد الحلول الكفيلة وتذليل الصعوبات .. معاناة المدرس تتمثل بقلة الساحات وقلة التجهيزات واولياء الامور عدم موافقة لايقتصر على مدارس البنات بل حتى البنين وهذا عبء كبير ومنهاج المدرس يطبق بالدليل والنشاط الصفي والنشاط اللاصفي من خلال المشاركة بالبطولات التي يقيمها قسم النشاط الرياضي والكشفي التي تشرف على جميع المسابقات الرياضية .. بعض الكوادر التعليمية والتدريسية  لا تميز بين الاشراف والنشاط الذي مسؤول عن اقامة البطولات واعداد المنتخبات والجداول وكافة المسابقات الرياضية فيما دورنا كمشرفين هو تقييم وتوجيه المدرس ، واليوم خلال حضوري هذا الاجتماع اعترضت على نسبة تقييم مدرس ومعلم التربية الرياضية الذي يعطي  الكشافة 60 بالمئة فيما باقي الالعاب الرياضية يعطيها40بالمئة فقط وهذا اجحاف وقتل للالعاب الاخرى  لذا وجهت باعادة النظر بهذا التقييم وتغييره وانصاف المدرس الذي يشارك بالالعاب وهي الاهم كون الكشافة جزء من واجب المدرس كبيقية الالعاب الاخرى .. كل الالعاب مسؤولية المدرس بالاضافة الى الكشافة ولايمكن تحديد عدد الالعاب بحكم وجود كوادر وافره ويجب تحديد الالعاب لكل مدرس وتنعكس سلبا على باقي الالعاب وعلى المدرس المشاركة بجميع الالعاب وهذه مسؤوليته لبناء رياضة مدرسية يمكن من خلالها تطوير الرياضة في البلد . 

وفيما اشار مدرس مدرسة الموهوبين جاسم خير الله مدرس الى العديد من المعوقات التي تعترض عمل مدرس التربية الرياضية وتقلل من حركته لتنفيذ وتطبيق درس الربية الرياضية واخراجه وفق الخطة المعده له والتي ابرزها عدم وجود ساحات نظامية وقلة المحاضرات المخصصه في جدول الحصص وعدم تعاون عدد من  ادارات المدارس مع مدرس التربية الرياضية لتطبيق درسه ، فأن مدربة منتخب تربية البصرة للكرة الطائرة لمياء مجيد فيصل رأت ان واقع الرياضة المدرسية حاليا افضل بكثير من الاعوام السابقة مع وجود المعوقات.

واضافت : النشاط الرياضي في الاعوام الاخيرة افضل من السابق الذي كان يعتمد على مدرسة ما التي تحتكر السفر وتنسيب مدربي المنتخبات المدرسية بعيدا عن ماتحققه من نتائج كما وفر كافة المستلزمات ومتطلبات تدريب الفرق المدرسية وحتى بالنسبة لتنقلات الطالبات وارى ان واقع الرياضة المدرسي حاليا ، ولكن يعتمد هذا الامر على نشاط الكوادر التعليمية والتدريسية ولذا نراه يتباين بين مدرسة واخرى اذ لازالت بعض المدارس تحقق نتائج طيبة من خلال مشاركاتها في البطولات المدرسية فيما لاتجد اسما لمدرسة اخرى بسبب تكاسل كوادرها التعليمية ، مبينة ان ابرز المعوقات التي تواجه مدرسة التربية الرياضية في مدارس البنات هي عدم موافقة اولياء الامور بممارسة بناتهم للرياضة وهذا ينعكس حتى على الفرق المدرسية اذ هناك عزوف من قبل الطالبات للانضمام للمنتخبات المدرسية بسبب عدم موافقة اوليائهن بالسفر مع تقديم كافة التطمينات لهم .

يشار الى ان مديرية تربية البصرة ومن خلال اعداد وتهيئة المنتخبات وتنسيب الكوادر التدريبية الكفوءه قد حققت نتائج طيبة في بطولات تربيات العراق ولمختلف الالعاب ، كما انها سنويا تقيم دورات تدريبية وتحكيمية لااعادة معلومات المدرسين والمعلمين والمدرسات والمعلمات تطرح فيها كافة المستجدات بقوانين الالعاب الرياضية وعلم التدريب من اجل الاستفادة منها بتنفيذ درس التربية الرياضية .