مواصلة الحشد الشعبي بتكتيف السدة الترابية بقضاء الدير لدرء خطر الفيضانات عن البصرة
   |   
القبض على 46 متهما مطلوبين وفق مواد مختلفة في البصرة
   |   
تبرئة رجل دين من تهريب الزئبق في البصرة
   |   
الاطاحة بـ"البرص" في جنوب العراق
   |   
رئيس الوزراء : اقامة اقليم البصرة متروك لاهلها
   |   
وزارة الداخلية تعلق على اعتقال معمم ايراني الجنسية في البصرة بتهمة تهريب الزئبق
   |   
الحصيلة الامنية لمديرية شرطة البصرة
   |   
الاعلان عن تفجير مسيطر عليه لمخلفات حربية في البصرة
   |   
احباط محاولة لسرقة انبوب لنقل النفط في البصرة
   |   
التحرز على حاوية مسدسات مهربة من ميناء ام قصر
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


ساعة سورين في البصرة انشأ برجها عام 1906

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏منزل‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ و‏ماء‏‏‏

 

جبا - سياحة:

ساعة سورين هي ساعة انشأ برجها عام 1906 ويقع على عتبة الجسر الخشبي المؤدي لسوق الصيادلة, أو سوق المغايز, أو سوق الهنود..

كانت الساعة والبناء ولستة عقود من المراحل الزمنية المتعاقبة تمثل رمزا للبصرة الحبيبة المزدهرة بالأنشطة التجارية, المرتبطة بالمرافئ العالمية ... يحتضن هذا البرج ساعة سورين والتي جاء اسمها من التاجر والمصور الشمسي (سورين), وهو رجل أرمني بدين,كان يتخذ من فتحة الجسر مكاناً لكاميرته الخشبية البدائية, وأحبه الناس لابتسامته البريئة ولهجته الهجينة الساخرة...

تتميز هذه الساعة بوجوهها الاربع المستديرة ..و يحمل برجها مؤشراً ملاحياً كبيراً لتحديد اتجاهات الريح, وأربعة أسهم مكتوب على أطرافها الحرف الأول للاتجاهات باللغة الانجليزية وتعمل ساعة سورين بنظام ميكانيكي على ستة تروس مسننة فقط, بينما تعتمد الساعات الأخرى على ثلاثين ترساً مسنناً أو أكثر...

صاحب المبنى الذي يحوي البرج والساعة كان تاجراً يهودياً من أصل روسي, وكان وكيلا لشركة ألمانية متخصصة بإنتاج المحركات الميكانيكية والأدوات الكهربائية, ..وكان المبنى يضم مكاتب اكبر تجار البصرة انذاك محمد الثنيان الغانم, ومحمد أحمد الغانم, واشتمل القاطع الخلفي من المبنى على مكتب عبد الله الصقر, وإخوانه, ومكتب خالد العبد اللطيف الحمد وإخوانه, قبل انتقالهم من البصرة واستقرارهم في الكويت...

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com