مشاركة البحرية الاميركية في اخماد حريق ميناء البصرة النفطي
   |   
هيئة الكمارك تنفي بيع سفينة في ميناء ام قصر
   |   
نقل موظفي ميناء البصرة العائم الى سكن آخر بديل إثر الحريق
   |   
ضبط ١٦ سيارة دون الموديل المسموح بأستيرادها في كمرك بوابة البصرة
   |   
مؤتمر اقليم البصرة الموحد يخرج بأربعة مقررات
   |   
نقل طاقة الجنوب " انجاز مشروع نصب وتشغيل المحولة الجديدة الرابعة في محطة شمال العمارة
   |   
توزيع كهرباء الجنوب تعلن عن عدد التجاوزات التي رفعتها في 4 محافظات خلال شهر حزيران
   |   
طقس شديد الحرارة بالمنطقة الجنوبية والعظمى تصل لـ50 مئوية
   |   
توزيع كهرباء الجنوب " تعلن إنجاز أعمال نقل ونصب وتشغيل محطة البريد الثانوية المتنقلة في البصرة
   |   
محافظ البصرة يعلن إستئناف العمل بمشروعي إنشاء كليتين في الزبير و أبي الخصيب
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


البريسم تطالب بتعقب المجرمين الظالعين بمجزرة سبايكر أينما حلو او هربوا من وجه الدولة والعدالة

 

جبا -خاص:

طالبت عضو التحالف الوطني والنائب السابق ، جنان عبد الجبار البريسم ، اليوم  ، بتعقب جميع المجرمين الظالعين بمجزرة سبايكر أينما حلو او هربوا من وجه الدولة والعدالة ، وقبضة القوات الامنية والحشد الشعبي".

وقالت البريسم  لجريدة البصرة (جبا) اليوم ،  أن" هؤلاء المجرمين القتلة وشياطين الانس اعتقدوا  أنهم سيفلتون من يد العدالة ، وتفاجئوا بالانتصارات الباهرة والمزلزلة التي حققها ابطال الحشد الشعبي مع قواتنا الامنية ،ووصولهم الى حصونهم المشيدة في تكريت، مؤكدة ان"موعد القصاص العادل منهم سوف لن يطول ، وسيقعون عاجلا أم اجلا بيد ابطالنا الميامين في قادم الايام ، ولن يفلت منهم أي احد ، مهما طال الزمن ، وحتى لو قامت أي جهة او طرف بحمايتهم فأن مصيرهم يسكون الوقوع بيد الدولة والعدالة".

وطالبت البريسم اهالي المدن المحررة من بقايا البعثيين والدواعش التكفيريين الى التعاون الجاد والصادق مع القوات الامنية والحشد الشعبي الذين اعادوا الحرية والامن والاستقرار الى مناطقهم ، والى الادلاء بأي معلومات ، وخيوط تصل القوات الامنية بالمجرمين المتورطين بمجزرة سبايكر".

  ولفتت البريسم ان" هذه المجازر الوحشية التي نفذت بحق ابناءنا في سبايكر تعيد بنا الذاكرة والمحصلة لتذكرنا بنفس العمل الانتقامي والوحشي الذي كان يقوم به عناصر الامن ومخابرات نظام الحكم الصدامي المجرم انذاك بحق معارضيه ، مما يؤكد ظلوع هذه العصابات والبقايا من قيادات البعث وضباط الاجهزة القمعية مع الدواعش الاغراب  الممسوخين بأرتكاب جريمة العصر الحديث التي جرت لشهداء سبايكر".

 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com