"الأنفاس الاخيرة" فيلم يحكي بطولات الحشد الشعبي الإنسانية ويحصد الجوائز رغم ولادته الحديثة
   |   
الشيخ المالكي يطالب وزارة السياحة وبقية الجهات المعنية بأحياء معالم قضاء الزبير السياحية وتطوير مقام خطوة الامام علي (ع)
   |   
انتشال مدفع لسفينة حربية بريطانية تعود إلى مستهل القرن الماضي من شط العرب
   |   
مجلس الوزراء يوافق على قرضين للبصرة
   |   
انتشال آخر قطعة بحرية غارقة شرق شط العرب
   |   
غلق مقاهي الزبير غير المجازة للحد من انتشار المخدرات
   |   
الدكتورة صفاء مسلم تتابع الدورة الفصلية للكادر التربوي لمركز المعقل للرعاية الصحية
   |   
احد اساتذة جامعة البصرة يهدي مكتبته الشخصية لمكتبة المركز
   |   
بالصور .. اجواء جميلة ممطرة قرب مقر الحكومة المحلية في البصرة
   |   
ضبط 4 مسافرين صينيين بحوزتهم مواد مخالفة في مطار البصرة
   |   
 
 
118-8 
 153-27
 109-32

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات

البريسم تنتقد بشدة الاصوات المسيئة التي تريد الانتقاص وتشويه انتصارات الحشد الشعبي في تكريت

جبا - خاص:

استنكرت عضو التحالف الوطني والنائب السابق ،جنان عبد الجبار البريسم ،  محاولات الاصوات اللاوطنية والمسيئة التي تريد تشويه الانتصارات الرائعة التي سطرها ابطال الحشد الشعبي في معركة تحرير تكريت".  

وقالت البريسم في بيان صحافي تلقته جريدة البصرة (جبا) اليوم ، إننا نستغرب قيام بعض الاطراف بالولولة والنياح الاعلامي ومحاولتهم الاساءة الى سمعة الحشد الشعبي الذي حقق انتصاراً باهرا فاجئ به العالم بدحر هذا التنظيم التكفيري الجبان الذي فر بملابس النساء متخفيا هاربا من عيون الاسود العراقيين المحررين لمدينة صلاح الدين".

 وثمنت البريسم هذا الانجاز الباهر والنجاح البارز ، والتضحيات الكبيرة التي سطرتها قواتنا الباسلة من الحشد الشعبي والقوات الامنية في محافظة تكريت ، والحاقها الهزيمة التي نزلت كالصاعقة على رؤوس البعثيين والدواعش".

 وانتقدت البريسم بشدة الاصوات النشاز التي تريد تشويه فرحة الانتصارات لشعبنا الحبيب بتحرير قوات الحشد الشعبي هذه المدينة التي كان يتصورها البعض بأنها ستكون عصية امام الزحف المقدس المحب والمدافع عن البلد والشعب والمقدسات والمرجعية الدينية ،  ومحاولاتهم البائسة للانتقاص من انجازها الملحمي الرائع الذي سطرته في معركة تكريت ، وجعلت الدواعش والبعثيين يفروون الى العمق السوري ، خوفا من صولتهم الجهادية الحيدرية - الحسينية التي كبدت الدواعش خسائر وهزيمة لن ينساها التاريخ والعالم على مر السنون".

 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com