لجنة علاج المرضى تعلن عن علاج أكثر من 940 حالة مرضية مستعصية وبنسب نجاح 100% خلال 2019
   |   
تخصيص المستشفى التركي في البصرة للحجر كاجراء ضد الكورونا
   |   
حكومة البصرة المحلية تسنق مع المانيا لشراء 10 مستوصفات متنقلة لوضعها بالمطار والمنافذ الحدودية
   |   
الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية في البصرة تقدم درع الشكر والتقدير الى النائب الاول
   |   
قيادة عمليات البصرة تعزز التواجد الأمني قرب الحقول والمنشآت النفطية
   |   
مفوضية حقوق الإنسان في البصرة تبحث الإجراءات الصحية بميناء أم قصر منعاً لانتقال فايروس كورونا
   |   
صحة البصرة تجري إجراءات مشددة لفحص الوافدين عبر المنافذ
   |   
افتتاح المرحلة الأولى لمحطة توليد الطاقة الكهربائية لموانئ أم قصر بقدرة (30) ميكا واط
   |   
النائب الاول لمحافظ البصرة يبحث جدول تقدم العمل مع الشركات المنفذة للبنى التحتية في سفوان
   |   
إجراءات مشددة لفحص البضائع الصينية بميناء أم قصر خوفا من كورونا
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


البريسم تنتقد بشدة الاصوات المسيئة التي تريد الانتقاص وتشويه انتصارات الحشد الشعبي في تكريت

جبا - خاص:

استنكرت عضو التحالف الوطني والنائب السابق ،جنان عبد الجبار البريسم ،  محاولات الاصوات اللاوطنية والمسيئة التي تريد تشويه الانتصارات الرائعة التي سطرها ابطال الحشد الشعبي في معركة تحرير تكريت".  

وقالت البريسم في بيان صحافي تلقته جريدة البصرة (جبا) اليوم ، إننا نستغرب قيام بعض الاطراف بالولولة والنياح الاعلامي ومحاولتهم الاساءة الى سمعة الحشد الشعبي الذي حقق انتصاراً باهرا فاجئ به العالم بدحر هذا التنظيم التكفيري الجبان الذي فر بملابس النساء متخفيا هاربا من عيون الاسود العراقيين المحررين لمدينة صلاح الدين".

 وثمنت البريسم هذا الانجاز الباهر والنجاح البارز ، والتضحيات الكبيرة التي سطرتها قواتنا الباسلة من الحشد الشعبي والقوات الامنية في محافظة تكريت ، والحاقها الهزيمة التي نزلت كالصاعقة على رؤوس البعثيين والدواعش".

 وانتقدت البريسم بشدة الاصوات النشاز التي تريد تشويه فرحة الانتصارات لشعبنا الحبيب بتحرير قوات الحشد الشعبي هذه المدينة التي كان يتصورها البعض بأنها ستكون عصية امام الزحف المقدس المحب والمدافع عن البلد والشعب والمقدسات والمرجعية الدينية ،  ومحاولاتهم البائسة للانتقاص من انجازها الملحمي الرائع الذي سطرته في معركة تكريت ، وجعلت الدواعش والبعثيين يفروون الى العمق السوري ، خوفا من صولتهم الجهادية الحيدرية - الحسينية التي كبدت الدواعش خسائر وهزيمة لن ينساها التاريخ والعالم على مر السنون".

 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com