انتشال رأس حفارة اعماق في ميناء ام قصر الجنوبي
   |   
فريق تطوعي " يوزع ( ١٠٠٠ ) سلة غذائية للعوائل الفقيرة و المتعففة في ميسان
   |   
احتراق صهريج على الطريق السريع بين ذي قار والبصرة
   |   
مستشفى القرنة تفرض (مسحة ) على المراجعين لتلقي العلاج في الطوارئ
   |   
البصرة تسجل انخفاضا بتسجيل 399 اصابة بالوباء
   |   
البصرة تسجل 414 أصابة ضمن عتبة اكثر 4 آلاف إصابة بكورونا سجلها العراق لأول مرة منذ شهور
   |   
ضبط تلاعباً بعقارات قيمتها 100 مليار دينار في مركز البصرة
   |   
نائب : بيع الخمور في مطار البصرة مخالفة دستورية وقانونية
   |   
بالصورة : حظر التجوال الصحي الشامل في قضاء الفاو جنوب البصرة .
   |   
خام البصرة يتجاوز حاجز الـ 64 دولارا للبرميل
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


المالية النيابية تطرح 3 حلول لتجنب إستقطاع رواتب الموظفين

 

جبا - اخبار العراق :

 

افادت اللجنة المالية النيابية، اليوم الأحد، عن توجه لمعالجة استقطاع رواتب الموظفين في قانون الموازنة العامة للدولة العراقية، مجددة رفضها بالمساس بتلك الرواتب.

 

وقال عضو اللجنة ، جمال كوجر ، في تصريحات صحفية  إن "اللجنة المالية النيابية لديها اربعة خيارات لمعالجة استقطاع رواتب الموظفين في قانون الموازنة العامة للعام 2021"، مبينا أن "الخيار الأول البقاء على ما تضمن من قبل الحكومة بقانون الموازنة، وهذا مرفوض".

 

وأضاف أن "الخيار الثاني هو الذهاب نحو تطبيق قانون خاص بضريبة الدخل"، مشيرا إلى أن "الخيار الثالث رفع سقف المشمولين بالاستقطاع من 500 الف إلى مليون و250 الف دينار او مليون و500 الف دينار".

 

وتابع كوجر، أن "الخيار الرابع لدى اللجنة المالية النيابية هو إلغاء فقرة استقطاع نسبة من رواتب الموظفين"، مؤكدا أن" اللجنة ترفض المساس برواتب الموظفين البسطاء رواتبهم دون المليون".

 

وأنهى مجلس النواب (البرلمان) العراقي، بجلسته الخامسة والثلاثين التي أستأنفت يوم السبت، مناقشة مشروع قانون الموازنة للعام 2021.

 

وكانت الحكومة العراقية قد أقرت مسودة المشروع الشهر الماضي وأرسلته إلى البرلمان لغرض مناقشته خلال الأسابيع المقبلة وإقرارها.

 

ووفق المسودة فإن الموازنة يبلغ حجمها 164 تريليون دينار بعجز مالي يصل إلى 71 تريليونا.

 

واستندت الموازنة إلى سعر تقديري عند 42 دولارا لبرميل النفط وبمعدل تصدير 3.250 مليون برميل يوميا بما فيه 250 ألف برميل من حقول إقليم كردستان شمال العراق.

 

وتكافح الحكومة العراقية لتأمين رواتب الموظفين والنفقات التشغيلية الأخرى جراء انهيار أسعار النفط بفعل جائحة كورونا التي شلت قطاعات واسعة من اقتصاد العالم. ويعتمد البلد على إيرادات بيع الخام لتمويل 95 في المئة من نفقات الدولة.

 

واضطر العراق الى تخفيض قيمة العملة المحلية مقابل العملات الصعبة خاصة الدولار الامريكي بهدف توفير الرواتب التي دفعها في الربع الاخير من العام 2020 من خلال قانون العجز المالي (الاقتراض) الذي اقره البرلمان.

 
 
تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com