حكومة البصرة تبحث مع بعض الوحدات الإدارية والدوائر الحكومية تعارضات المشاريع على تحديث وتوسيع التصميم الأساس لبعض الأقضية والنواحي
   |   
مواطنون يشكون من كثرة قطع التيار الكهربائي في عدد من مناطق قضاء ابي الخصيب
   |   
بلدية البصرة تفتتح حديقة السنبلة بمساحة 1000 متر ضمن حملة "نحو بصرة أجمل"
   |   
وعود برلمانية بدعم البصرة في مختلف المجالات
   |   
عشائر في البصرة تطالب باحترام نتائج الانتخابات وحصول العيداني على اعلى الاصوات
   |   
مصرع وإصابة 4 عمال نظافة “دهسا”في البصرة
   |   
وصول نسب انجاز مشروع الجسر الرابط بين محلة الساعي ومنطقة العباسية الى مراحل متقدمة
   |   
النائب الأول يترأس اجتماعاً مع دوائر المحافظة لبحث إعداد الخارطة الاستثمارية في البصرة
   |   
مسلحون يعترضون مواطناً و"يسلبوّن" دراجته في البصرة
   |   
قائمة بأصناف وأسعار السمك في مزاد الفاو اليوم الخميس
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


مؤلف كتاب التيار الصدري والشارع العراقي يشكر النائب الأول لمحافظ البصرة لدعمه الثقافة والابداع

قد تكون صورة ‏شخصين‏
 
 
 
جبا - محليبات :
التقى النائب الأول لمحافظ البصرة المهندس ، محمد طاهر التميمي ، اليوم الاحد ، الاديب والشاعر، علي الامارة ، بمكتبه بديوان المحافظة ، مقدما له عدد من نسخ كتابه الجديد الذي صدر مؤخرا ، وحمل عنوان : التيار الصدري والشارع العراقي".
وأفاد مكتبه الإعلامي ، ان" الشاعر ، علي الامارة ، قدم شكره وتقديره الى النائب الأول للمحافظ ، محمد التميمي ، لدعمه للثقافة والابداع والحركة الأدبية والثقافية في البصرة".
وضمت محتويات الكتاب مفاصل مهمة تمثل وثيقة أدبية وتاريخية تحاكي في طياتها الواقع السياسي والنظرة العامة والرؤية التفاعلية مع مجريات الأمور في السنوات الأولى من التغيير الكبير الذي حصل في العراق بعد 9/4/2003 ، وهي من المراحل السياسية التي مرت في تاريخ العراق ، وتطرق الكاتب الى رؤيته الى الشريحة السياسية واهميتها القصوى في المشهد العراقي وتفاعلاتها معه قبل التغيير وبعده ودورها في صناعة تاريخ هذا المشهد ، وتميز التيار الصدري وانبثاقه سياسيا من الأرض العراقية ومن رحم المعاناة العراقية لسنين طوال ، ولم يأت على ظهر دبابة أمريكية او على ظهر ثقافة اجنبية او فكرة مجلوبة من الخارج ".
وضمت محتويات الكتاب على عناوين وتفاصيل واحداث سياسية مهمة ذكرها المؤلف في كتابه ، وتناولت جدلية الثقافة والتحولات ، والتيار الصدري والانبثاق من الداخل ، وصلاة الجمعة ، والمواجهات مع المحتل والنتائج ، والحس الوطني والقاسم المشترك ، ومدينة الصدر وفعالية التسمية ، والخطاب السياسي والخطاب الإعلامي ، والانفتاح بالعلاقات العربية والإقليمية ، والحضور البرلماني الحر ، والقاعدة الجماهيرية واشكالية الوضوح ، وكذلك تضمن الكتاب قصيدة جميلة ورائعة حملة عنوان : يامقتدى .. يامقتدى في اخر الكتاب"
 
 
 
قد تكون صورة ‏‏‏شخصين‏، ‏‏أشخاص يجلسون‏، ‏أشخاص يقفون‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏