البصرة تسجل 797 اصابة جديدة بالموقف الوبائي لكورونا اليوم
   |   
اقتراب نفط البصرة الخفيف من 70 دولاراً للبرميل
   |   
طيران الجيش يشارك في تأمين زيارة البابا في ذي قار
   |   
إحباط محاولة تهريب دراجات نارية مستعملة مخالفة في بوابة البصرة
   |   
بالصورة.. اول عملية لــقاح مضاد لكورونا في البصرة
   |   
إحباط تهريب حاوية بداخلها دراجات نارية واطارات سيارات في أم قصر الشمالي بالبصرة
   |   
حراس امنيون في حقول نفط البصرة يتظاهرون للمطالبة بالتثبيت على ملاك الوزارة
   |   
انتشال رأس حفارة اعماق في ميناء ام قصر الجنوبي
   |   
فريق تطوعي " يوزع ( ١٠٠٠ ) سلة غذائية للعوائل الفقيرة و المتعففة في ميسان
   |   
احتراق صهريج على الطريق السريع بين ذي قار والبصرة
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


عشرة آلاف عراقي فروا من اليمن بسبب العدوان السعودي

جبا - متابعات:

نقل صحفيون وسكان محليون في مناطق عديدة في اليمن، الثلاثاء، بأن مايقارب (10) آلاف عراقي من المقيميين الدائميين للبلاد غادروا اليمن خوفاً من الاستهداف بفعل العدوان السعودي على البلاد.
وقال الصحفي اليمني أياد الموسوي إن "اليمن تحوي مايقارب 10 آلاف من الجالية العراقية، مضى على إقامتهم في اليمن سنوات عديدة ومنهم من عشا 20 عاماً في، البلاد تباينوا بين اساتذة جامعات وتدريسيين ومهندسين واطباء وشرائح منوعة".
وأضاف أن "جميع العراقيين غادروا البلاد خلال الاسابيع القليلة الماضية، على شكل وجبات، حيث كان اخرها مغادرة 1600 عراقي قبل يومين، حيث تم اخراجهم وسط حراسة مشددة نحو الحدود السعودية ومنطقة جيزان بالتحديد وتم نقلهم بواسطة طائرات عراقية".
وفي الوقت ذاته أكد العقيد دحلان التدمري إن "القوات الامنية اليمنية أمنت بشكل كامل الجالية العراقية طوال فترة العدوان السعودي على اليمن، ومنعت وقوع أي اعتداءات سواء فردية او غيرها على عراقيي اليمن"، مشيراً إلى أن "القوات اليمنية فتحت جسراً برياً لاخراج العراقين الراغبين بمغادر البلاد بشكل أمن".
هذا وأبدى عدد من المواطنين اليمنيين حزنهم على مغادرة العراقيين المقيمين البلاد، وقال عدد من السكان المحليين في مناطق عديدة باليمن أن "الشعب اليمني يحب الجالية العراقية بشكل كبير، وقد ربطنا مصيرنا منذ سنين مع العراق وشعبه، ولم يعامل العراقيين يوماً ما على أساس الطائفة سواء من الشيعة او السنة او كانوا أكراداً أو مسيحيين، حيث الجنسية العراقية هي الطابع العام على كل الجالية".
فيما يؤكد محمد ناصر عراقي مقيم منذ 17 عاماً في اليمن أنه وعائلته "اجبروا على مغادرة اليمن بعد تدهور الاوضاع الامنية في البلاد، وخوفاً من القصف العشوائي الذي يشنه مايمسى بالتحالف العربي على اليمن"، مبيناً أنه "يعتبر اليمن بلده الثاني والذي لم نرى فيه من اليمنيين طوال فترة اقامتنا سوى الابتسامه والاستقبال بحفاوة".
وأضاف أن "غالبية العراقيين تركوا خلفهم ممتلكات كبيرة سواء منازل وعمارات سكنية ومحال تجارية وشركات وغيرها، وتركوا وظائفهم خصوصاً من التدريسيين المقيمين في اليمن".
وكانت وزارة النقل قد اعلنت في وقت سابق عن تسييرها ثلاث رحلات جوية يوميا لنقل الجالية العراقية المتواجدة في اليمن بسبب الظروف الراهنة.
وكان وزير الخارجية ابراهيم الجعفري اكد خلال مؤتمر صحفي في (3 نيسان 2015) ترحيب السعودية بإجلاء العراقيين المقيمين في اليمن نظرا للحرب والتدهور الامني الذي تشهده ".

 

 
 
تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com