النائب الاول لمحافظ البصرة يلتقي بممثلي متظاهري مجسر التربية واهالي منطقة الزريجي وبوجهاء منطقة الاسمدة لمتابعة مطالبهم المشروعة
   |   
استهداف برج للكهرباء بعبوة ناسفة في قضاء القرنه
   |   
عودة الحركة الطبيعية في مصافي الجنوب وموقع البرجسية النفطي غرب البصرة
   |   
استئناف الحركة اليومية بمنفذ الشلامجة في البصرة
   |   
رسالة رئيس خلية الازمة الوزارية الى متظاهري البصرة
   |   
ان كان الذنب هو ذنب الحكومة .. فما هو ذنب الصحافة ؟؟!!
   |   
مجلس الوزراء يناقش الاوضاع في البصرة ويشكل خلية ازمة تضم وزراء لمعالجة مشاكلها
   |   
وزارة الموارد تتوقع وصول الاطلاقات المائية الى البصرة خلال 7 أيام لمعالجة الملوحة
   |   
ولادة 3 توائم في مستشفى القرنه العام شمال البصرة
   |   
احباط محاولة تهريب 3 سيارات مخالفة للضوابط و التعليمات في منفذ ام قصر الشمالي
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


اجازة لمدة شهر لمن يعثر على أنفاق "داعش" في العراق

خاص- عالم داعش الخفي في الموصل...نار تحت الرماد

 

جبا - متابلعة:

بلغ عددُ الأنفاق التي حفرها تنظيم "داعش" الإرهابي، واكتشفتها القوات العراقية في مناطق شمال وغربي البلاد، منذ مطلع العام الحالي، 46 نفقاً، يبلغ طولها الإجمالي أكثر من 20 كيلومتراً، ويضمُّ بعضها غرفاً صغيرة للنوم وأمكنة للطبخ، ومخازن سلاح، وأشبه ما يكون بفناء لها تحت الأرض، وذلك على عمق يتراوح بين 5 و10 أمتار.

 

ويقول مسؤولون عراقيون إن "داعش" حفر عشرات الأنفاق في مناطق كثيرة من العراق، مع بدء التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، ضرباته الجوية في العراق، في سبتمبر/أيلول 2014، بعد نحو شهرين من اجتياح التنظيم الإرهابي مدنا واسعة من البلاد.

 

وأنشأ "داعش" هذه الأنفاق بهدف الاحتماء من الضربات الجوية وتخزين السلاح، ويعتقد أيضاً أن زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي، كان يقيم في أحدها أثناء وجوده في العراق. علماً أن "داعش" غيّر صورة الأنفاق النمطية، من نفق يتسع لشخص واحد، إلى منازل متكاملة بفتحات تهوية، يمكن للشخص البقاء فيها شهورا طويلة، من دون الحاجة للخروج منها إلى سطح الأرض.

 

وخلال 72 ساعة الماضية فقط، قالت السلطات العراقية إنها عثرت على نفقين في الموصل والأنبار، مشيرة إلى أن الأول عبارة عن نفق متعدد الطوابق، بينما بثت قيادة عمليات الأنبار مقاطع فيديو لعملية العثور على ما يشبه منزلاً كبيراً محفوراً تحت الأرض.

وخلال 72 ساعة الماضية فقط، قالت السلطات العراقية إنها عثرت على نفقين في الموصل والأنبار، مشيرة إلى أن الأول عبارة عن نفق متعدد الطوابق، بينما بثت قيادة عمليات الأنبار مقاطع فيديو لعملية العثور على ما يشبه منزلاً كبيراً محفوراً تحت الأرض.

ووفقاً لمسؤول في وزارة الدفاع العراقية فإنه من المرجح وجود أكثر من 200 نفق أخرى بمختلف الأحجام في صحراء الأنبار وبادية الموصل وداخل مدن محررة، لم يتم اكتشافها بعد، وقد تكون هجمات "داعش" الأخيرة انطلقت منها.

 

وبحسب المسؤول العراقي، فإن الأنفاق حفرها التنظيم بواسطة آلات حفر كبيرة ومتوسطة، استولى عليها من شركة سورية عاملة في مجال الطرق والإنشاءات في مدينة حمص، وتمت مصادرة أغلبها، لكن بعدما أنجزت مهمتها لصالح التنظيم، واصفاً عملية البحث عن الأنفاق واكتشافها، خاصة في صحراء الأنبار، بـ"البحث عن إبرة في كوم قش". 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com