"الأنفاس الاخيرة" فيلم يحكي بطولات الحشد الشعبي الإنسانية ويحصد الجوائز رغم ولادته الحديثة
   |   
الشيخ المالكي يطالب وزارة السياحة وبقية الجهات المعنية بأحياء معالم قضاء الزبير السياحية وتطوير مقام خطوة الامام علي (ع)
   |   
انتشال مدفع لسفينة حربية بريطانية تعود إلى مستهل القرن الماضي من شط العرب
   |   
مجلس الوزراء يوافق على قرضين للبصرة
   |   
انتشال آخر قطعة بحرية غارقة شرق شط العرب
   |   
غلق مقاهي الزبير غير المجازة للحد من انتشار المخدرات
   |   
الدكتورة صفاء مسلم تتابع الدورة الفصلية للكادر التربوي لمركز المعقل للرعاية الصحية
   |   
احد اساتذة جامعة البصرة يهدي مكتبته الشخصية لمكتبة المركز
   |   
بالصور .. اجواء جميلة ممطرة قرب مقر الحكومة المحلية في البصرة
   |   
ضبط 4 مسافرين صينيين بحوزتهم مواد مخالفة في مطار البصرة
   |   
 
 
118-8 
 153-27
 109-32

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات

اجازة لمدة شهر لمن يعثر على أنفاق "داعش" في العراق

خاص- عالم داعش الخفي في الموصل...نار تحت الرماد

 

جبا - متابلعة:

بلغ عددُ الأنفاق التي حفرها تنظيم "داعش" الإرهابي، واكتشفتها القوات العراقية في مناطق شمال وغربي البلاد، منذ مطلع العام الحالي، 46 نفقاً، يبلغ طولها الإجمالي أكثر من 20 كيلومتراً، ويضمُّ بعضها غرفاً صغيرة للنوم وأمكنة للطبخ، ومخازن سلاح، وأشبه ما يكون بفناء لها تحت الأرض، وذلك على عمق يتراوح بين 5 و10 أمتار.

 

ويقول مسؤولون عراقيون إن "داعش" حفر عشرات الأنفاق في مناطق كثيرة من العراق، مع بدء التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، ضرباته الجوية في العراق، في سبتمبر/أيلول 2014، بعد نحو شهرين من اجتياح التنظيم الإرهابي مدنا واسعة من البلاد.

 

وأنشأ "داعش" هذه الأنفاق بهدف الاحتماء من الضربات الجوية وتخزين السلاح، ويعتقد أيضاً أن زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي، كان يقيم في أحدها أثناء وجوده في العراق. علماً أن "داعش" غيّر صورة الأنفاق النمطية، من نفق يتسع لشخص واحد، إلى منازل متكاملة بفتحات تهوية، يمكن للشخص البقاء فيها شهورا طويلة، من دون الحاجة للخروج منها إلى سطح الأرض.

 

وخلال 72 ساعة الماضية فقط، قالت السلطات العراقية إنها عثرت على نفقين في الموصل والأنبار، مشيرة إلى أن الأول عبارة عن نفق متعدد الطوابق، بينما بثت قيادة عمليات الأنبار مقاطع فيديو لعملية العثور على ما يشبه منزلاً كبيراً محفوراً تحت الأرض.

وخلال 72 ساعة الماضية فقط، قالت السلطات العراقية إنها عثرت على نفقين في الموصل والأنبار، مشيرة إلى أن الأول عبارة عن نفق متعدد الطوابق، بينما بثت قيادة عمليات الأنبار مقاطع فيديو لعملية العثور على ما يشبه منزلاً كبيراً محفوراً تحت الأرض.

ووفقاً لمسؤول في وزارة الدفاع العراقية فإنه من المرجح وجود أكثر من 200 نفق أخرى بمختلف الأحجام في صحراء الأنبار وبادية الموصل وداخل مدن محررة، لم يتم اكتشافها بعد، وقد تكون هجمات "داعش" الأخيرة انطلقت منها.

 

وبحسب المسؤول العراقي، فإن الأنفاق حفرها التنظيم بواسطة آلات حفر كبيرة ومتوسطة، استولى عليها من شركة سورية عاملة في مجال الطرق والإنشاءات في مدينة حمص، وتمت مصادرة أغلبها، لكن بعدما أنجزت مهمتها لصالح التنظيم، واصفاً عملية البحث عن الأنفاق واكتشافها، خاصة في صحراء الأنبار، بـ"البحث عن إبرة في كوم قش". 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com