خليجي 25 في البصرة : العراق وعُمان.. «نهائي جديد»
   |   
ازدهار سوق الكمأ ( الفقع) في الزبير مع خليجي 25 ووصول سعر الكيلو الى 100 دولار !
   |   
استنفار خدمي لحوضيات وآليات بلدية البصرة مع استمرار الامطار !
   |   
العراق يسجل هدفه الأول على نظيره السعودي بخليجي 25
   |   
دخول 32 ألف زائر الى البصرة بأفتتاح ومباريات بطولة خليجي 25 وتوقعات بارتفاع العدد بالايام المقبلة !
   |   
بعد توقفها لسنوات.. أفتتاح صالة القدوم المحلي للمسافرين في مطار البصرة الدولي !
   |   
النائب الأول يبحث مستجدات انجاز جسري الشهيد عز الدين سليم والقرنة وتدوير مياه نهر العشار والمجمع السكني في ام قصر
   |   
افتتاح ملعب الميناء في البصرة قبل «خليجي 25»
   |   
نفاد الوجبة الأولى من تذاكر افتتاح خليجي 25
   |   
موقف الامطار لمحافظة البصرة خلال ال24 ساعه الماضية ليوم 2022/12/24
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


مدير مشروع المدينة الرياضية : لامشاكل مالية بين الشركة والوزارة .. وفضيحة المدينة الرياضية في البصرة بروبوغندا أثارتها وسائل الإعلام

 

* بعد عودة الخضرة والنظرة لملعب جذع النخلة  الاسابيع المقبلة ستشهد عملية الاستلام الرسمي لمدينة البصرة الرياضية  ولاصحة لوجود اخطاء بالتصاميم والأساسات !!

* الكهرباء ابرز المشاكل التي ستحل قريبا بالتنسيق بين وزارة الشباب والرياضة ووزارة الكهرباء  !!

جبا - خاص/ : ستار المنصوري :

 اعلن مدير شباب ورياضة البصرة وليد الموسوي عن قرب الاستلام الرسمي للمدينة الرياضية من قبل الشركة المنفذ لصالح وزارة الشباب والرياضة بعد ان توصلت اللجان المشكلة لغرض الفحص والتدقيق لاعداد تقاريرها النهائية للمصادقة عليها من قبل الوزارة ، مؤكدا على اجراء مباريات الدوري العراقي الممتاز بكرة القدم على الملعب الثانوي بعد الانتهاء من عملية الاستلام الرسمي للمشروع ".

وقال الموسوي بتصريح خص به جريدة البصرة ( جبا ) خلال تواجدها في موقع المدينة الرياضية بدعوة وجهت لها من قبل مديرية شباب ورياضة البصرة للاطلاع على واقع المدينة الرياضية بمعية عدد من وسائل الاعلام ، بأن اللجان كتبت تقريرها النهائي اللجان كتبت تقريرها النهائي بضرورة استلام مدينة البصرة الرياضية من الشركة المنفذه لوزارة الشباب والرياضة واليوم كاشفا عن عودة عشب الملعبين الرئيس والثانوي الى وضعهما الطبيعي بعد مكافحة الافة التي ادت الى اصفرارهما خلال الايام الماضية.

واضاف : الان نقف داخل الملعب الرئيسي ونشاهد ماموجود من عملية سقي وارواء للعشب وعودة الخضرة والنظرة لحالتها الطبيعية له وهي شامخة كشموخ النخيل في البصرة وهذا كما ترون منشا يشاد به وويستحق ان يفتخر به على مستوى البصرة والعراق بشكل عام  ، والان متوقع خلال الايام القليلة القادمة ستنتهي اللجان كتابة تقريرها ومن ثم احالة المشروع من ذمة الشركة المنفذه الى وزارة الشباب والرياضة وبهذا الصدد قد اوعز الوزير ان يصار الى اجراء مباريات الدوري الممتاز على ارض الملعب الثانوي بعد الاستلام وهذا ماسنعمل عليه بكل تاكيد .

وتابع " الحقيقة تساؤلات كثيره تطرح حول عملية ادارة المدينة الرياضية واعتقد ان الوزارة ذاهبة باتجاه تسليمها لاحدى الشركات الاجنبية المتخصصة بادارة الملاعب والمنشات الكبيرة العملاقة كما هو معمول به في دول العالم للمحافظة على صيانة وادامة وديمومة حال المنشات الموجودة داخل المدينة الرياضية .  

وحول ما يثار بالشارع من اخطاء بالتصاميم والاساسات ومادفع وزارة الشباب والرياضة لاحالة المشروع الى ذمة بلدية البصرة نفى الموسوي هذه الاقاويل واعتبرها اشاعات قائلا :  لاصحة لاي  اخباربوجود اخطاء بالتصاميم او الاساسات  كون المصصم للمشروع مصمم عالمي  معتمد بشركة امريكية قد نفذت اكثر من 80 ملعبا بمختلف انحاء العالم والمشرف على العمل مكتبا بريطانيا والشركة التي نفذت كانت جيدة قد انتجت هذا الصرح بظرف ومدة استثنائية وهذه احاديث ومماحكاة لاتعدو عن كونها زوبعة في فنجان .. الوزارة موجوده ومستعدة واقل مايصار سيصار الى احالة  المشروع الى احدى الشركات الادارية المتخصصه بادارة المنشات الرياضية ..نتامل بمدة اقل من شهر سيصار الى انتقال المشروع من الشركة المنفذة لوزارة الشباب .. هناك اعمال اخرى لاتتعلق بالشركة المنفذه للملاعب مثيل الفندق الان الذي قيد الانشاء هو بذمة احدى الشركات اللبنانية لم يمض على تنفيذه سوى سنه ونصف ويبقى قرابة عام للانتهاء من هذا المشروع العملاق الذي يعتبر اضافة  كبيرة تضاف للمنشات الموجودة ، وبالتالي فيما يخص المنشات المتعلقة بالشركة التي انشات المدينة الرياضية اعتقد انها اكتملت بشكل كامل واللجان توصي بعملية الاستلام .

من جانبة اكد المدير الفني لمشروع المدينة الرياضية مدير مشاريع البصرة المهندس  ، عبد الحسين علي ، الى ان" المشروع مكتمل من جميع النواحي ولاتوجد اية اعمال غير منجزة سوى الاعمال الاضافية او التحسينية مشيرا الى ان ابرز مشكلة تواجه المشروع متمثلة بعدم وجود محطة كهربائية تغذي المشروع والمخاطبات الان جارية بين وزارة الشباب والرياضة ووزارة الكهرباء لانهاء هذه المشكلة.

واضاف علي بحديثه قائلا :   المشروع حاليا اكتمل واصبح منشأ وهناك لجان من قبل الوزارة تسجل ملاحظاتها لغرض الاستلام الاولي للمشروع وهي امر طبيعي في جميع المشاربيع ولاتوجد اي اعمال غير منجزة وهناك بعض الانهاءات والاضافات البسيطة قد تكون تحسينية وربما العمل متوقع خلال شهرين او ثلاث سيسلم بشكل  رسمي للوزارة التي عليها تهيئة الكوادر اللازمة لادارة المنشا وعلينا فترة صيانه وتشغيل ، وكما ان" موضوع الفنادق الثمان التي انشأت لاسكان الوفود  مكتملة ولكن المشكلة بعدم توفير الكهرباء والان جاري الحوار بين وزارة الشباب والرياضة ووزارة الكهرباء بهذا الخصوص وتشغيلنا حاليا يعتمد على المولدات واوضح بان الملعب الرئيس يحتاج الى اكثر من 5 ميكا اذا ما احتظن اي نشاط فيما قدرة مولدات الشركة  بحدود 3 ميكا فقط وخلال زيارة الوزير تطرقنا للموضوع واتصل شخصيا بوزير الكهرباء واعتقد ان هناك حركة لانهاء الموضوع .

وحول وجود مشاكل مالية ومتعلقات خاصة بصرف الاموال بين الشركة المنفذه والوزارة اوضح  المدير الفني للمشروع بان هذه الامور لاتمثل ازمة او تقف حجرة عثرة بين الطرفين كونها امور ادارية طبيعية حيث قال : الحقيقة لاتستطع ان تسميها مشاكل بل هناك اختلاف بوجهات نظر بكيفية صرف  الاموال على قدر كل مشروع عندما يكتمل ..  الموظف يخشى صرف اموال وتكون اكثر من اللازم ونحن كشركة نحتاج لها بتسيير الاعمال ودفع مستحقات العمال  .. هناك لجنة استلام ستكمل عملها خلال شهر او شهرين وقانونا من واجبها تصدر شهادة استلام وتعمل ذرعة نهائية للاعمال بشكل نهائي وتصفي الحسابات المالية وهذا الموضوع ياخذ اكثر من شهرين وضمن حساباتا باقي لنا من 60 – 70 مليار غير مستلمة جزء منها 15- 16 مليار تتاخر الى بعد سنتين لاغرض الصيانه والمبالغ الاخرى المفروض تصرف بعد ان تكمل اللجان تكمل  ذرعاتها النهائية اذا هناك ملاحظات يجب ان نكملها وهو ليس موضوع مشكلة مالية بقدر ما هي اجراءات وروتين اداري وهو قانون لايمكن ان تتجاوزه  كما نفى علي وجود اية اخطاء بالتصاميم قائلا : اجزم انه  لاتوجد  اية اخطاء سواء بالتصاميم او باي جانب اخر كون المشروع مصمم من قبل شركة عالمية ومصادق علية من قبل الفيفا لكن الناس تهول الكلام وبعضهم نشر صوره لاحد الملاعب من الفيسبوك يرش بـ ( صونده  ) واشاروا بكتاباتهم  بعناوين ومسميات غريبة وعارية عن الصحة مثل (  فضيحة المدينة الرياضية ) ،

وكان على اي اعلامي ان ياتي  بنفسة ليتاكد وهذه ( بروبوغنده ) تناولتها واثارتها احدى الصحف واعتقد مثل هذا التصرف تصرف غير وطنيولا مسؤول والشخص يبحث عن الابتزاز والشهرة له ولصحيفته ، واطمئن الشارع ان المشروع كما هو بل افضل مما كان علية كونه اكتمل والامر يتعلق فقط بالاجراءات الادارية ليس الا .. المشروع ضخم ويحتاج الى وقت للمراجعة والفحص والتدقيق لاكثر من 10 الاف مخطط ولايمكن تجاوز القانون وهي تعليمات دولة .

وحول اسباب تاخير العمل بملعب الميناء عزى علي ذلك الى وجود بعض المعوقات التي رافقت مسيرة العمل ابرزها الازمة المالية التي مرت بها الشركة وسكن بعض العوائل داخل المشروع واضاف : نعم حصل تاخير بملعب الميناء بسبب الازمة المالية التي مرت بالشركة والحمد لله تمكنت من تجاوزها وحلت نهائيا ولكن لااريد ان اقارن بل اوضح فقط  هناك ملاعب بدات عملها بالتزامن مع ملعب الميناء وهي الان بمرحلة الاسس ولم يتكلم عنها احد ولم يكتب عنها او يشير لها اي صحفي في حين الحديث كثير على ملعب الميناء وانا مسؤول عن كلامي وممكن اهميتة او تقصد لنا كشركة من بعض الصحفيين لدوافع اخرى .. نسبة الانجاز حاليا  53 بالمئة .

 
 
تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com