خليجي 25 في البصرة : العراق وعُمان.. «نهائي جديد»
   |   
ازدهار سوق الكمأ ( الفقع) في الزبير مع خليجي 25 ووصول سعر الكيلو الى 100 دولار !
   |   
استنفار خدمي لحوضيات وآليات بلدية البصرة مع استمرار الامطار !
   |   
العراق يسجل هدفه الأول على نظيره السعودي بخليجي 25
   |   
دخول 32 ألف زائر الى البصرة بأفتتاح ومباريات بطولة خليجي 25 وتوقعات بارتفاع العدد بالايام المقبلة !
   |   
بعد توقفها لسنوات.. أفتتاح صالة القدوم المحلي للمسافرين في مطار البصرة الدولي !
   |   
النائب الأول يبحث مستجدات انجاز جسري الشهيد عز الدين سليم والقرنة وتدوير مياه نهر العشار والمجمع السكني في ام قصر
   |   
افتتاح ملعب الميناء في البصرة قبل «خليجي 25»
   |   
نفاد الوجبة الأولى من تذاكر افتتاح خليجي 25
   |   
موقف الامطار لمحافظة البصرة خلال ال24 ساعه الماضية ليوم 2022/12/24
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


وزارة الشباب والرياضة تطالب بإجراء انتخابات اتحاد كرة القدم نهاية الشهر الجاري

 

جبا - متابعة:

دعت وزارة الشباب والرياضة "بإجراء" انتخابات اتحاد كرة القدم في 31 من الشهر الجاري "بشفافية ، وعدم تكرار ما حصل في انتخابات عام2011".

وطالب ، جاسم محمد جعفر ، الجميع إلى "احترام نتائجها"، متمنيا "انتهاء" الوضع الحالي للاتحاد كونه "غير شرعي"، مشددا على ضرورة ان "تصحح الهيئة الإدارية اخطاء الاتحاد ومشاكله".

واضاف جعفر ، في بيان صحافي إن "غاية الوزارة ضمان إدامة الممارسات الديمقراطية في الرياضة العراقية والتي تتجلى ارقى صورها بالانتخابات"، مشددا على ضرورة "إجراء انتخابات اتحاد كرة القدم في 31 من الشهر الجاري بشفافية تامة وعدم تكرار ما حصل في انتخابات عام 2011".

وحث الجميع إلى "احترام نتائج الانتخابات دون جعلها سنة تسري عليها الانتخابات المقبلة"، مبديا أمله بأن "ينتهي الوضع الحالي للاتحاد كونه غير شرعي وفق قرار محكمة كاس الدولية إلا ان الادارة الحالية ظلت تمارس عملها وستشرف على الانتخابات بالرغم من كل ذلك".

وبين وزير الشباب والرياضة أنه "ينظر الى الهيئة الإدارية المرتقبة كونها أشبه ما تكون بالهيئة المؤقتة"، موضحا أن "عمرها لا يتجاوز العام وبالتالي عليها ان تعمل بكل فاعلية من اجل اعادة النظر بالكثير من الامور التي رافقت مسيرة الاتحاد وتصحيح الاخطاء التي حصلت وتسببت بمشاكل عديدة"، وتابع "ايضا عليها اعادة النظر بالهيئة العامة ومحاولة توسيعها لتتمكن من استيعاب الكفاءات الأكاديمية والخبرات الكروية".

وكان وزير الشباب والرياضة وصف، في (19 نيسان 2014)، قرار تأجيل انتخابات اتحاد الكرة بـ"القرار الصائب"، وان القرار حصل بغالبية أعضاء الاتحاد، فيما نفى ان يكون ما أدلى به  من تصريح عن رغبته في تأجيل انتخابات اتحاد الكرة الى ما بعد الانتخابات البرلمانية سببا رئيسا وراء القرار.

وكان النائب الأول للاتحاد المركزي العراقي بكرة القدم عبد الخالق مسعود كشف، في (19 نيسان 2014)، بان انتخابات اتحاد الكرة لم تؤجل وإنما تم إلغاؤها من قبل بعض الأشخاص في الاتحاد.

واعلن رئيس نادي الطلبة الرياضي علاء كاظم، في (18 نيسان 2014)، "رفضه" لتأجيل انتخابات اتحاد الكرة الى  نهاية شهر ايار الحالي، وبين أن تأجيلها "سيؤخر" المسيرة الكروية العراقية، محذرا من أنه "سيعود بالسلب" على الرياضة الكروية مع قرب المشاركات على المستوى العربي والأسيوي.

وكان الاتحاد المركزي العراقي المنحل لكرة القدم اعلن، في الـ16 من نيسان الماضي، تأجيل انتخابات الاتحاد المقررة في العشرين من نيسان الماضي الى نهاية شهر ايار الحالي، فيما عزا اسباب التأجيل الى قرب الموعد السابق للانتخابات مع موعد الانتخابات البرلمانية ولإتاحة المزيد من الوقت لتدقيق اسماء المرشحين في الانتخابات من قبل هيئة المساءلة والعدالة.

وكان الاتحاد أعلن، في (9 نيسان2014)، ان الاتحاد ماض في انتخاباته المزمع اقامتها في العشرين من شهر نيسان الماضي، وفيما نفى الانباء التي اشارت الى امكانية "تأجيل الانتخابات"، اكد ان الاتحاد الدولي "لن يسمح" بتأجيل الانتخابات لثلاث مرات وبشكل متتال.

كما نفى، في (الـ2 من نيسان 2014)، ما تناقلته عدد من وسائل الإعلام بتأجيل موعد انتخاب الاتحاد، وأكد أن الانتخابات ستجري في الـ20 من نيسان الماضي، فيما وصف تلك الأنباء بـ"العارية عن الصحة".

وكانت محكمة الكأس الدولية، قررت في (18 من تشرين الثاني 2013 المنصرم)، حل الاتحاد العراقي لكرة القدم "لعدم شرعية انتخابه"، وطالبت الاتحاد الدولي للعبة بعدم التعامل مع أي شخص يمثل الاتحاد المنحل.

وكانت وزارة الشباب والرياضة استغربت، في الـخامس من كانون الثاني 2014، من "ترشيح الوجوه القديمة" نفسها في انتخابات اتحاد الكرة، وفي حين طالبت بإجراء تلك الانتخابات بموجب قانون 16 لتأخذ الصبغة "القانونية والشرعية"، أكدت أنها "لن تكون طرفاً" في أي "لعبة يراد منها القفز" على العملية الديمقراطية، عادة أن ما يحصل في المشهد الكروي الحالي يعد "تجاوزاً" على مشاعر الأسرة الكروية التي تسعى إلى "التغيير وإنقاذ" الواقع الحالي.

 ودعا رئيس الحكومة العراقية، نوري المالكي، في (الـ14 من كانون الأول 2013 المنصرم)، وزارة الشباب والرياضة واتحاد كرة القدم، إلى "إنهاء الصراع والخلاف بينهما"، وعد أن ذلك الخلاف "سيضيع الجهود والرياضة هي من تدفع الثمن"، وفي حين أبدى "رفضه" لذلك، طالبهما بالاتفاق والتعاون "لرفع اسم العراق وتطوير الرياضة العراقية".

يذكر أن وزارة الشباب والرياضة العراقية دعت، في (الثاني من كانون الأول 2013)، الأندية العراقية كافة إلى "عدم التعامل" مع اتحاد كرة القدم "المنحل" بعد "فقدانه الشرعية"، وفي حين عدت أن ذلك "يحقق أرضية صحيحة" لمسار الكرة العراقية بعيداً عن "المخالفات والاشكالات"، بينت أن اللجنة الأولمبية ستتخذ الاجراءات اللازمة لإجراء انتخابات ذلك الاتحاد في كانون الثاني 2014 بحسب قرار محكمة الكاس الدولية.

 
 
تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com