تخصيص المستشفى التركي في البصرة للحجر كاجراء ضد الكورونا
   |   
حكومة البصرة المحلية تسنق مع المانيا لشراء 10 مستوصفات متنقلة لوضعها بالمطار والمنافذ الحدودية
   |   
الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية في البصرة تقدم درع الشكر والتقدير الى النائب الاول
   |   
قيادة عمليات البصرة تعزز التواجد الأمني قرب الحقول والمنشآت النفطية
   |   
مفوضية حقوق الإنسان في البصرة تبحث الإجراءات الصحية بميناء أم قصر منعاً لانتقال فايروس كورونا
   |   
صحة البصرة تجري إجراءات مشددة لفحص الوافدين عبر المنافذ
   |   
افتتاح المرحلة الأولى لمحطة توليد الطاقة الكهربائية لموانئ أم قصر بقدرة (30) ميكا واط
   |   
النائب الاول لمحافظ البصرة يبحث جدول تقدم العمل مع الشركات المنفذة للبنى التحتية في سفوان
   |   
إجراءات مشددة لفحص البضائع الصينية بميناء أم قصر خوفا من كورونا
   |   
متظاهرون في البصرة يطالبون صالح الاستعجال باختيار رئيس الحكومة
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


الكشف عن منحوتات آشورية تظهر آلهة وحيوانات أسطورية شمالى العراق

جانب-من-الكشف-الأثرى

 

جبا - متابعة:

كشف العلماء عن منحوتات صخرية قديمة تصور ملكا آشوريا يشيد بإله وسط موكب من الحيوانات الأسطورية في إقليم كردستان شمالي العراق، بعد إخفائها لسنوات من أجل حمايتها من التدمير، واكتشفت المنحوتات الآشورية، التي يبلغ عمرها ما يقارب 3 آلاف عام، في أواخر القرن الماضي، من قبل علماء الآثار الإيطاليين والعراقيين في منطقة الفايدة جنوب مدينة دهوك، على بعد نحو 480 كم شمال بغداد، وفقا لجامعة أوديني في إيطاليا، وهذه هي المرة الأولى منذ 200 عام تقريبا، التي يتم فيها العثورعلى منحوتات صخرية آشورية مماثلة، ويعتقد أن هذا الاكتشاف يبرز فترة توسع قديمة في الإمبراطورية الآشورية.

وقال عالم الآثار الصخرية الآشورية، موراندي بوناكوسي، الذي يقود الحفريات في موقع فايدة بالتعاون مع علماء الآثار من مديرية دهوك للآثار بقيادة حسن أحمد قاسم، إنه، فيما عدا المنحوتات التي عثر عليها في موقع خنيس الأثري، الذي اكتشف بالقرب من مدينة الموصل في عام 1845، لا يمكن مقارنة موقع فايدة بأي اكتشافات أخرى.

وأضاف بوناكوسي أن النقوش شوهدت لأول مرة في السبعينيات، ثم بدأت عمليات المسح للموقع عام 2012، ولكن كان من الضروري التخلي عن العمل في الموقع وإخفائه، عندما أصبح تنظيم "داعش" نشطا في المنطقة واستولى على مدينة الموصل عام 2014.

 

ونتيجة لذلك، لم يتمكن علماء الآثار من العودة والبدء في استكشاف علمي كامل للموقع إلا في عام 2019، بعد طرد داعش من المنطقة، على حد قولهم، وحتى الآن، اكتشف علماء الآثار 10 لوحات من المنحوتات المعقدة في حجر الأساس فوق ما كان عبارة عن قناة قديمة، تشبه المنحوتات الآشورية الشهيرة في خنيس، والتي وقع نحت الشخصيات فيها بشكل بارز على خلفية صلبة.

وبنيت القناة التي يبلغ طولها 6.5 كم، خلال القرن الثامن قبل الميلاد، لنقل المياه إلى الأراضي الزراعية في منطقة الفايدة، لكنها ردمت منذ فترة طويلة، وقال بوناكوسي لصحيفة "لايف ساينس": "من المحتمل بدرجة كبيرة أن هناك المزيد من النقوش وربما النقوش المسمارية الاحتفالية مدفونة تحت حطام التربة الذي ملأ قناة الفايدة".

وتُظهر كل لوحة موكبا من الآلهة الآشوريين السبعة القدماء، الذين يقفون أو يمتطون ظهور التنانين والأسود والثيران والخيول، ويقول العلماء إن المنحوتات تضم: "آشور"، الإله الآشوري الرئيسي، على ظهر تنين وأسد مقرن، فيما تجلس زوجته على عرش مزين يدعمه أسد، وإله القمر "سين" جالسا على أسد مقرن أيضا، ويظهر الموكب أيضا، إله الحكمة الآشوري على ظهر تنين، وإله الشمس "شماش" على حصان، وإله الطقس "آد" على أسد مقرن وثور، وعشتار، إلهة الحب والحرب، على ظهر أسد.

 

وقال بوناكوسي إن جميع الآلهة تبدو متجهة نحو المياه التي كانت تتدفق في القناة المائية. وأشار إلى أن الملك الآشوري سرجون، الذي بنى قناة الفايدة لاستخدامها في الري، يظهر مرتين في كل الألواح المنحوتة، وكأنها توقيع" في كل نهاية للنقوش.

نقوش-أثرية-فى-العراق

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com