مصرع 4 أشخاص بينهم امرأة بحادث سير على طريق ذي قار – البصرة
   |   
إجازة لمدة شهر لمدراء مفوضية الانتخابات في المحافظات وتسليم ما بذمتهم
   |   
ضبط عجلة محملة بالجبن مخالفة لأجراءات الرسوم في ميناء ام قصر
   |   
ذي قار تعلن نفوق اعداد "كبيرة" من الأسماك والحيوانات بسبب شحة المياه
   |   
ايران تنفي خبر مدّ البصرة بالمياه
   |   
صحة البصرة تقيم حملة توعية وتوجه بالالتزام بالشروط الصحية
   |   
البصرة تعلن تخصيص اموال من موازنة العام الحالي لدعم البلدية والبلديات والمصابين بالامراض المستعصية
   |   
مجلس الوزراء يفرض رسوم كمركية عالية على استيراد 9 بضائع استهلاكية
   |   
الحكم على رئيس مجلس البصرة بالحبس الشديد لمدة 3 اعوام
   |   
تكفل صحة البصرة بعلاج الفنانين مجانآ داخل العراق وخارجه
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


العثور على قطع اثرية تعود للحضارة السومرية في محافظة ذي قار

نتيجة بحث الصور عن اثار ذي قار

 

جبا - متابعة:

كشفت شرطة حماية الآثار والتراث، اليوم الخميس، عن عثورها على قطع اثرية تعود للحضارة السومرية في محافظة ذي قار.

وذكرت بيان للشرطة، انه "تنفيذا لتوجيهات اللواء المهندس حسن سلمان داخل الزيدي قائد شرطة محافظة بتكثيف الجولات والزيارات الميدانية إلى المواقع الأثرية ضمن قاطع المسؤولية للحيلولة دون وقوع عمليات السرقة والنبش للمواقع الأثرية".

واضاف "قامت مديرية شرطة حماية الآثار والتراث في ذي قار جولة الميدانية في المناطق الأثرية ضمن الرقعة الجغرافية للمحافظة من اجل الحفاظ على هذا الموروث الحضاري وإبعاد أيادي العابثين وضعاف النفوس الوصول إليها".

واشار الى انه "تم العثور على أربعة قطعة أثرية فخارية مختلفة الأشكال والأحجام التي تعود إلى الحضارة السومرية وتمثل صور وأشكال أشخاص تعود إلى فجر السلالات السومرية (سلالة لكش) وسلمت إلى إدارة متحف الناصرية في المحافظة أصوليا ، لافتا الى إلا أن أهم ما وجد فيها قطع أثرية عبارة عن ختم اسطواني مرسوم عليه نقش أو رمز لشخصية أو ملك تعود للحضارة السومرية".

وتابع البيان "بعد عرضها على اللجنة الفنية بينت إن هذه القطع وخاصة الختم الاسطواني ذو قيمة حضاريه ونادر وكذلك فريد من نوعه"، مضيفا ان "موقع تل الهباء الأثري، يعد أكبر موقع اثري في جنوب العراق وفي الشرق الأدنى وهي مملكة لكش الواقعة في محافظة ذي قار بين مدينة الدواية والشطرة، ويمتد محيط الموقع إلى خمسة وعشرين ألف كيلو متر مربع ولهذا يعد هذا الموقع اكبر موقع في الشرق الأوسط حسب رأي علماء الآثار العالميين". 

وقيل أن نهر الغراف وجد بسبب معارك بين مملكة اوما ومملكة لكش، حيث كانت هناك صراعات بين مملكتي لكش و اوما على نهر الفرات القديم، حيث كانت اوما شمال لكش فهي تقطع المياه بين الحين والأخر، مما أدى إلى ان تنشأ معاهدة صلح كانت هي الأولى من نوعها في العالم القديم ، واضطر ملك لكش انتيمينا الى حفر نهر جديد إلى لكش بعيد عن اوما وعن الفرات فجلب الماء بواسطة هذه القناة من نهر دجلة، وهذا ما يسمى بنهر الغراف، وهو يعد أكبر وأقدم مشروع إروائي في تاريخ العراق القديم، واستخدمت أفكار هندسية في شق هذا النهر من خلال الانحدارات والمناسيب والزوايا. 

وهذا الموقع يعد من أهم دويلات عصر فجر السلالات السومرية , وأسس سلالة لكش الملك أورـ نانشة عام 2900 قبل الميلاد , ومن الملوك الذي أعقبوا الملك أور ناشة الملك ( اي انا تم ) صاحب مسلة العقبان , ومن ملوك لكش الملك ( انتمينا ) الذي خلد أنتصارة على مملكة اوما بنصبة الشهير حيث دون فيه تفاصيل الاتفاق المبرم بين الإله ننكرسو ( اله لكش ) والإله شارا ( اله اوما) .

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com