بالوثيقة.. الموافقة على صرف رواتب الأجراء اليوميين في البصرة للأشهر (كانون الثاني -شباط-آذار 2018)
   |   
مجلس البصرة يصادق على 1700 عقد للمعلمين المدرسين لسنة مالية كاملة
   |   
نتائج ذي قار: 19 مقعدا توزعت بين سائرون والفتح والقانون والنصر والحكمة
   |   
المفوضية: الفتح اولا بكربلاء يليه سائرون وثالثا النصر ودولة القانون رابعا
   |   
سائرون تفوز بالانتخابات في ذي قار أولا ثم الفتح والنصر
   |   
سائرون اولا في واسط والفتح ثانيا ثم النصر والحكمة
   |   
المفوضية: سائرون اولا بالمثنى يليه الفتح وثم الحكمة ورابعا النصر
   |   
الفتح اولا في بابل ثم سائرون والنصر
   |   
اكثر من 35 % فقط نسبة الناخبين المشاركين بالاقتراع في البصرة
   |   
تأجيل جلسة مجلس البصرة الى الخميس المقبل
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


بطرسيان يطالب الحكومة الاتحادية بتخصيص جزء من مبالغ قروض الدول المانحة الى محافظة البصرة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏بدلة‏‏‏

 

 

جبا - خاص:

طالب عضو مجلس محافظة البصرة عن المكون المسيحي ، نوفاك ارام بطرسيان ، الحكومة الاتحادية بتخصيص جزء من مبالغ قروض الدول المانحة الى محافظة البصرة، منوها الى ان" البصرة هي بأمس الحاجة اليوم لان تدعم ماليا واقتصاديا وتنمويا ، وبالتالي تحتاج هذه المدينة الى اعادة اعمارها ، وذلك بعد ان" طالتها الحروب ، وسخرت ثرواتها النفطية لدعم موازنة البلاد وبالخصوص منذ عام 2014 ، ولاسيما ان" البصرة من اكثر المحافظات التي قدمت الشهداء من ابنائها تلبية لنداء المرجعية العليا دفاعا عن ارض الوطن ومقدساته ولم تتوانى او تتأخر بالدفاع عن العراق لتطهير البلاد من الدواعش ".

وقال بطرسيان في بيان صحفي وصل جريدة البصرة " اليوم السبت" ان "محافظة البصرة تعيش حالة التهميش للاسف الشديد ، واصبحت تخصيصاتها المالية من الموازنة ، واستحقاقاتها المالية المتراكمة كديون بذمة الحكومة الاتحادية من اموال (البترو - دولار) كهواء في شبك ، ولم تلمس منه اي شيئا يذكر ، ولاسيما ان" البصرة تعاني اليوم من تدهور كبير وغير مسبوق في بناها التحتية ، وتعاني من اهمال كبير وتردي بالخدمات ، وبالتالي انه "من الانصاف ان" يخصص رئيس الوزراء جزء من مبالغ الدول المانحة لإعمار العراق لمحافظة البصرة ، كونها اصبحت اليوم بأمس الحاجة للمنح المالية بسبب التقصير الحكومي اتجاهها بعد تدهور واقعها على مختلف الاصعدة ، وبالتالي لابد من انصاف محافظة البصرة المظلومة بتخصص مبلغا ماليا لاعادة اعمارها اكراما لدماء الشهداء ، وتقديرا لهذه المحافظة المظلومة والمعطاء التي دعمت ولازالت تدعم العراق قاطبة من ثرواتها النفطية".

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com