تواصل الاعتصام امام حقل مجنون النفطي في البصرة
   |   
تظاهرات وحرق الإطارات وسط قضاء الغراف شمال ذي قار
   |   
الانواء في المنطقة الجنوبية : غائم مع فرصة لتساقط امطار
   |   
اعتقال معاون قائد جيش الغضب الالهي في البصرة اثارة مجموعته الفوضى بين المتظاهرين
   |   
سحب البعثة الدبلوماسية في القنصلية الكويتية من البصرة
   |   
المصادقة على توزيع أكثر من 2900 قطعة أرض لمنتسبي شركة البتروكيمياوية في البصرة
   |   
الاتحاد الدولي لــ (الفيفا) يطلب تطمينات امنية بشأن إقامة مباراتي إيران والبحرين في البصرة
   |   
عودة العمل لميناء خور الزبير بعد انسحاب المتظاهرين
   |   
اختناق 95 معتصماً بالغاز أمام ميناء أم قصر
   |   
شركة الموانئ برسالة للمتظاهرين: إغلاقها يؤثر على اقتصاد البلاد وله مردود سلبي
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


البريسم تطالب بأقرار الموازنة وعدم زجها بالمناكفات السياسية والدعاية الانتخابية

 

 

 

قالت عضو مجلس النواب العراقي عن محافظة البصرة النائب ، جنان عبد الجبار البريسم ، ان" موضوع الموازنة دخل بفترة حرجة ، ويجب على السياسين الانتباه واليقظة  من ترك مصير الموازنة رهن المناكفات  السياسية ، مبينة ان" الموازنة هي قوت الشعب ، ويجب عدم المساومة عليها لاي سبب من الاسباب  ، او ان" تستغل كما يجري الان  كفرصة سانحة لدى البعض في موضوع الدعاية الانتخابية المبكرة مع اقتراب موعد التنافس الانتخابي على مقاعد  مجلس النواب العراقي القادم".

واضافت النائب ، جنان البريسم ، في تصريح خصت به جريدة البصرة (جبا)اليوم ، ان" موضوع المصادقة على الموازنة الاتحادية مهم جدا في الظرف الراهن مع استعار الخلاف بين الكتل السياسية على المصادقة عليها ، ويتحمل كامل المسؤولية وبالدرجة الاولى عن ادراج الموازنة هو رئيس مجلس النواب العراقي ، وهيئة الرئاسة عن ادراجها ، موضحة ان" الموازنة يحتاج الى قرا ة اولى ، والى نقاشات مطولة ، مشيرة ان" مسألة  ادراجه  لايعني الاتفاق او التصويت على الموازنة ، منوهة ان" في  كل سنة تحتاج الموازنة الى فترة زمنية ليست بالقليلة ، وقد تصل الى مدة شهر لاجل مناقشتها ، ومن ثن المصادقة عليها  ، ولابد من العمل على ادراج الموازنة لمناقشتها بأسرع وقت ممكن ، باعتبار ان" القانون الذي يشكل حاجة مهمة لعمل الدولة ، كون القانون تستطيع الحكومة من خلاله ان" تفي بالتزاماتها".

وحملت البريسم الكتل السياسية مسؤولية التصويت على القانون ، والاسراع  بتحشيد الاصوات عن طريق التحالف الوطني للقوائم الاخرى لاقراها دون تأخير ، بالنظر ان" هذا القانون قد يكون الاخير الذي يقر في دورة البرلمان  الحالية ، وسيسطر التاريخ هذا الموقف الذي يعد امانة  حملها الشعب ، ويذكر هذا الموقف والخطوة التي سيتخذها النواب تحت قبة البرلمان".

 

 

 

 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com