إحباط محاولة تهريب دراجات نارية مستعملة مخالفة في بوابة البصرة
   |   
بالصورة.. اول عملية لــقاح مضاد لكورونا في البصرة
   |   
إحباط تهريب حاوية بداخلها دراجات نارية واطارات سيارات في أم قصر الشمالي بالبصرة
   |   
حراس امنيون في حقول نفط البصرة يتظاهرون للمطالبة بالتثبيت على ملاك الوزارة
   |   
انتشال رأس حفارة اعماق في ميناء ام قصر الجنوبي
   |   
فريق تطوعي " يوزع ( ١٠٠٠ ) سلة غذائية للعوائل الفقيرة و المتعففة في ميسان
   |   
احتراق صهريج على الطريق السريع بين ذي قار والبصرة
   |   
مستشفى القرنة تفرض (مسحة ) على المراجعين لتلقي العلاج في الطوارئ
   |   
البصرة تسجل انخفاضا بتسجيل 399 اصابة بالوباء
   |   
البصرة تسجل 414 أصابة ضمن عتبة اكثر 4 آلاف إصابة بكورونا سجلها العراق لأول مرة منذ شهور
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


البريسم تطالب بأقرار الموازنة وعدم زجها بالمناكفات السياسية والدعاية الانتخابية

 

 

 

قالت عضو مجلس النواب العراقي عن محافظة البصرة النائب ، جنان عبد الجبار البريسم ، ان" موضوع الموازنة دخل بفترة حرجة ، ويجب على السياسين الانتباه واليقظة  من ترك مصير الموازنة رهن المناكفات  السياسية ، مبينة ان" الموازنة هي قوت الشعب ، ويجب عدم المساومة عليها لاي سبب من الاسباب  ، او ان" تستغل كما يجري الان  كفرصة سانحة لدى البعض في موضوع الدعاية الانتخابية المبكرة مع اقتراب موعد التنافس الانتخابي على مقاعد  مجلس النواب العراقي القادم".

واضافت النائب ، جنان البريسم ، في تصريح خصت به جريدة البصرة (جبا)اليوم ، ان" موضوع المصادقة على الموازنة الاتحادية مهم جدا في الظرف الراهن مع استعار الخلاف بين الكتل السياسية على المصادقة عليها ، ويتحمل كامل المسؤولية وبالدرجة الاولى عن ادراج الموازنة هو رئيس مجلس النواب العراقي ، وهيئة الرئاسة عن ادراجها ، موضحة ان" الموازنة يحتاج الى قرا ة اولى ، والى نقاشات مطولة ، مشيرة ان" مسألة  ادراجه  لايعني الاتفاق او التصويت على الموازنة ، منوهة ان" في  كل سنة تحتاج الموازنة الى فترة زمنية ليست بالقليلة ، وقد تصل الى مدة شهر لاجل مناقشتها ، ومن ثن المصادقة عليها  ، ولابد من العمل على ادراج الموازنة لمناقشتها بأسرع وقت ممكن ، باعتبار ان" القانون الذي يشكل حاجة مهمة لعمل الدولة ، كون القانون تستطيع الحكومة من خلاله ان" تفي بالتزاماتها".

وحملت البريسم الكتل السياسية مسؤولية التصويت على القانون ، والاسراع  بتحشيد الاصوات عن طريق التحالف الوطني للقوائم الاخرى لاقراها دون تأخير ، بالنظر ان" هذا القانون قد يكون الاخير الذي يقر في دورة البرلمان  الحالية ، وسيسطر التاريخ هذا الموقف الذي يعد امانة  حملها الشعب ، ويذكر هذا الموقف والخطوة التي سيتخذها النواب تحت قبة البرلمان".

 

 

 

 

 
 
تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com