توزيع رواتب الموظفين والاجراء اليوميين لمديرية بلدية البصرة
   |   
البصرة تسجل اعلى الاصابات ب36 حالة بكورونا
   |   
هزة أرضية تضرب الحدود العراقية - الكويتية شعر بها اهالي ناحية ام قصر في البصرة
   |   
البصرة تتصدر اعلى المحافظات بـ9 اصابات جديدة بالكورونا
   |   
إفتتاح جسر الزبير بعد إكمال تأهيله
   |   
شرطة البصرة تتنفي شائعات اعطاء لقاحات تحتوي على كورونا
   |   
تكدس النفايات في عدد من مناطق البصرة بسبب التخوف من فايروس"كورونا"
   |   
صحة البصرة تباشر بفحوصات الكشف عن كورونا داخل المحافظة ‏ بدلا عن بغداد
   |   
تواصل إيقاف التبادل التجاري البري مع إيران والكويت إلى إشعار آخر
   |   
محافظ ميسان يفتتح مدرستين جديدتين في ناحية المشرح
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


كیف تموت الصحف؟

 

كتب علي دنیف حسن:

حین یشتري فنان، اي فنان ومھما كان تخصصھ، صحیفة، ویرى ان الاخبار والتقاریر والصور المتعلقة باختصاصھ، قد اطلع علیھا سابقا في وسائل اعلام اخرى، قبل ایام أو اسابیع او اشھر، فانھ لن یشتري تلك الصحیفة مرة ثانیة. وسیؤكد لجمیع اصدقائھ من الفنانین ان تلك الصحیفة لا تستحق ثمنھا، ولا ان یھدر وقتھ في تقلیب صفحاتھا، فتنحدر سمعتھا وقیمتھا بالتدریج. یصدق ھذا الكلام على كل مختص مھما كان اختصاصھ: الاقتصادي، السیاسي، الأدیب، التقني، الطبیب، الباحث، الریاضي، رجل الاعمال، الطالب، المدرس، وغیرھم. وسیعزف عن متابعتھا الانسان العادي كذلك، لان كل ما فیھا سبق ان اطلع علیھ قبل ایام او اسابیع في صحف او في وسائل اعلام اخرى، او في مواقع التواصل الاجتماعي. واذا ما اضیف لھذا الخراب تأخر في ملاحقة الاحداث المھمة، ووجود مواد صحفیة كاذبة ومفبركة، وخلل في العناوین، وفي التصمیم، وفي شروحات الصور، واخطاء كارثیة مختلفة في كل مكان، ومواد غیر مھمة ولا تستحق النشر، فمعنى ذلك ان ھذه الصحیفة میتة، وبانتظار من یواریھا الثرى، ویھیل على جثتھا المتآكلة التراب.

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com