قيادة عمليات البصرة تعزز التواجد الأمني قرب الحقول والمنشآت النفطية
   |   
مفوضية حقوق الإنسان في البصرة تبحث الإجراءات الصحية بميناء أم قصر منعاً لانتقال فايروس كورونا
   |   
صحة البصرة تجري إجراءات مشددة لفحص الوافدين عبر المنافذ
   |   
افتتاح المرحلة الأولى لمحطة توليد الطاقة الكهربائية لموانئ أم قصر بقدرة (30) ميكا واط
   |   
النائب الاول لمحافظ البصرة يبحث جدول تقدم العمل مع الشركات المنفذة للبنى التحتية في سفوان
   |   
إجراءات مشددة لفحص البضائع الصينية بميناء أم قصر خوفا من كورونا
   |   
متظاهرون في البصرة يطالبون صالح الاستعجال باختيار رئيس الحكومة
   |   
دائرة صحة البصرة تنفي تسجيل اية حالات اصابة بفايروس كورونا
   |   
القوات الامنية تفرج عن 35 شخصا اعتقلتهم اثناء حرق الخيام في البصرة
   |   
حكومة البصرة المحلية تؤكد على ضرورة سرعة العمل في انجاز الفتحة الملاحية على شط العرب
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


كیف تموت الصحف؟

 

كتب علي دنیف حسن:

حین یشتري فنان، اي فنان ومھما كان تخصصھ، صحیفة، ویرى ان الاخبار والتقاریر والصور المتعلقة باختصاصھ، قد اطلع علیھا سابقا في وسائل اعلام اخرى، قبل ایام أو اسابیع او اشھر، فانھ لن یشتري تلك الصحیفة مرة ثانیة. وسیؤكد لجمیع اصدقائھ من الفنانین ان تلك الصحیفة لا تستحق ثمنھا، ولا ان یھدر وقتھ في تقلیب صفحاتھا، فتنحدر سمعتھا وقیمتھا بالتدریج. یصدق ھذا الكلام على كل مختص مھما كان اختصاصھ: الاقتصادي، السیاسي، الأدیب، التقني، الطبیب، الباحث، الریاضي، رجل الاعمال، الطالب، المدرس، وغیرھم. وسیعزف عن متابعتھا الانسان العادي كذلك، لان كل ما فیھا سبق ان اطلع علیھ قبل ایام او اسابیع في صحف او في وسائل اعلام اخرى، او في مواقع التواصل الاجتماعي. واذا ما اضیف لھذا الخراب تأخر في ملاحقة الاحداث المھمة، ووجود مواد صحفیة كاذبة ومفبركة، وخلل في العناوین، وفي التصمیم، وفي شروحات الصور، واخطاء كارثیة مختلفة في كل مكان، ومواد غیر مھمة ولا تستحق النشر، فمعنى ذلك ان ھذه الصحیفة میتة، وبانتظار من یواریھا الثرى، ویھیل على جثتھا المتآكلة التراب.

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com