محافظ النجف يستغرب من التضخيم الاعلامي الذي رافق اعتقال نجله بتهمة المخدرات
   |   
النائب الاول لمحافظ البصرة يبحث مع مدير بعثة الامم المتحدة الجديد الملف الأمني والخدمي والنازحين في المحافظة
   |   
شرطة البصرة تلقي القبض على متهم قتل والده وحرق جثته في ابي الخصيب
   |   
ضبط معاملات كمركية مزورة في منفذ الشلامجة
   |   
نفي عراقي برفع أسعار استيفاء الرسوم على السلع الواردة من الكويت
   |   
إنتشال الغريق بحري في شط العرب
   |   
مجلس البصرة ينتقد وزارة المالية لوضعها نصوص مواد بائسة تعرقل عمل الحكومات المحلية في إدارة شؤونها
   |   
شل تبيع حصتها في حقل غرب القرنة النفطي الى شركة يابانية
   |   
كهرباء ميسان تنجز أعمال مشروع نصب المحولات في عدد من أحياء العمارة
   |   
النائب الخزعلي يطالب وزارة النقل بتوسعة مطار البصرة الدولي
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

لماذا يمنع الصحفيين من الجلوس بالمكان المخصص لهم في مدينة البصرة الرياضية ويترك مهملا بدون إدامة وكراسي

 

كتب - ستار المنصوري:

ليس انتقادا أو مصادره لجهود تشكر عليها الجهات التي حققت أحلام الجماهير باستقدام نجوم الكرة العالمية للعب على ملعب البصرة الدولي وفي مقدمتها وزارة الشباب والرياضة وشركة عشتار ولكن مجرد تساؤل فقط لهذه الصورة التي تغني عن الحديث..

في أكثر من مناسبة يمنع جلوس الصحفيين في هذا المكان المخصص لهم ويترك مهملا بدون إدامة أو تجهيزه بكراسي في حين يتزاحم الصحفييون مع ( دخلاء وطارئين ) يحتلون الكراسي في مقصورة الصحفيين التي خلت من أي خدمة حتى من قنينة ماء شرب في حين يضطر الآخرون للجلوس مع الجمهور لتغطية المباراة.

أذكر ماعاناه الزملاء واتسائل لماذا يغلق الباب الرابط بين المقصورة العليا والمقصورة التي في الصورة ولماذا يترك العامل المكلف بهذا الباب واجبه ويبقي الباب مقفلا بوجه الصحفيين حتى نهاية المباراة وكانهم في معتقل وليس بملعب في وقت يحتاج فيه الصحفيين الخروج بسرعه لإكمال تقاريرهم. . 

أقول من المسؤول عن كل هذا واطلب من المعنيين رفع هذه الطلبات الخاصة بالصحفيين وتحويلها إلى منطقة vip لأنني اعرف ان سبب منع تواجد الصحفيين في هذه المنطقة هو تواجد مقصورة الشخصيات تحتها مباشرة ويبدو هناك عدم ثقة بهذا الخصوص.

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com

 

 

تنويه : جريدة البصرة الالكترونية لا تتحمل مسؤولية الاراء والمقالات المنشورة في موقعها، و ليست بالضرورة تمثل رأي الجريدة.كما لاتتحمل الجريدة اي مسؤولية لما ينشر وينسب اليها كالاخبار والصور في غير موقعها الرسمي حتى وان تضمنت شعار او عنوان الجريدة.