شرطة ميسان : مقتل مجرم خطير بعد مقاومته قوة أمنية حاولت القبض عليه في العزير
   |   
ضبط أجنبي كوري الجنسية بحوزته مبلغ كبير في مطار البصرة الدولي
   |   
شرطة ميسان : القاء القبض على مجرم خطير
   |   
ضبط 4 شاحنات محملة بمعلبات (الاجبان) في ميناء أم قصر الشمالي
   |   
بالصور .. هكذا بات نهر العز وهو يصارع ليفارق الحياة !!
   |   
تسجيل اعلى مستوى لصادرات العراق النفطية من البصرة
   |   
انتحار فتاة في البصرة قبل يوم زفافها
   |   
تنافس حاد بين كتلتي بدر والدعوة على منصب رئيس مجلس محافظة البصرة
   |   
شرطة ميسان : إلقاء القبض على مجموعة متهمين بجرائم جنائية خلال تنفيذ عمليات أمنية استباقية
   |   
بيئة البصرة ترصد سمكة "الفقل" السامة في المياه العراقية
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

 

جبا - متابعة:

اعلنت لجنة النزاهة في محافظة البصرة، الاثنين، الافراج عن العجول العالقة في ميناء ام قصر بعد فحصها وخلوها من الامراض ودفع الرسوم الكمركية .

وقال رئيس اللجنة، محمد المنصوري في تصريحات صحفية ان" قاضي محكمة سفوان قرر الإفراج عن شحنة العجول البالغة 9000 رأس عجل كانت التي كانت عالقة ومحتجزة في ميناء ام قصر منذ أيام بعد دفع الرسوم الكمركية والضرائب من قبل المستورد البالغة اكثر من مليار و 33 مليون دينار عراقي، فضلا عن التأكد من خلوها من الإمراض والأوبئة بعد اجراء الفحص عليها من قبل البيطرة.

 واضاف المنصوري، ان 'التاجر المستورد لشحنة العجول قام بدفع الرسوم الكمركية التي تهرب منها في بداية رسو الباخرة بحجة انها عجول للتربية وليس للذبح'، مشيرا الى ان 'القاضي قرر الافراج عن الشحنة التي تم حجزها في ميناء ام قصر بعد دفع الرسوم الجمركية الخاصة بها'.

وتابع المنصوري، ان 'الاجهزة المختصة قامت باجراء الفحص على العجول وثبت خلوها من الإمراض'، لافتا الى استيفاء الرسوم الجمركية الخاصة وعلى اثر ذلك اصدر امرا قضائيا بالإفراج عن شحنة العجول البالغة 9000 رأس عجل كانت محملة على متن باخرة راسية في ميناء ام قصر.

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com

 

 

تنويه : جريدة البصرة الالكترونية لا تتحمل مسؤولية الاراء والمقالات المنشورة في موقعها، و ليست بالضرورة تمثل رأي الجريدة.كما لاتتحمل الجريدة اي مسؤولية لما ينشر وينسب اليها كالاخبار والصور في غير موقعها الرسمي حتى وان تضمنت شعار او عنوان الجريدة.