bnr

مسؤول في البصرة : التركيز على شعار عمليات" لبيك ياحسين" لصرف النظر عن حجم النجاحات والانتصارات القياسية الرائعة التي سطرها الجيش والحشد الشعبي على الارهابيين

جبا - خاص: 

استغربت النائب السابق عن محافظة البصرة المهندسة ، جنان عبد الجبار البريسم ، انزعاج الولايات المتحدة الامريكية من تسمية العمليات الحربية الكبرى التي اطلق العراق على التكفيريين في حربه على الارهاب الدواعش ، والتي اسماها "لبيك يا حسين ، ونعتتها بالطائفية ، مؤكدة ان" العمليات الجارية لقواتنا الامنية والحشد الشعبي لاتحمل أي تسمية طائفية ولا تحمل اهدافا مذهبية او عرقية ، ومكملة لعملية لبيك يا رسول الله التي اطلقها العراق في حربه على الارهاب". 

وقالت البريسم في بيان صحافي اليوم ان "الحسين عليه السلام ، ليس هو امام ويعتز ويفتخر ويتأسى به الشيعة فقط ، بل يعتز بسيرته ونهجه ورسالته التضحوية والجهادية حتى السنة والعرب والكرد والتركمان وحتى المسيحين ، وهو امام الحق وقدوة الثائرين والمستضعفين والمظلومين والفقراء واصحاب الرأي وطالبي الحرية والعدالة". 

  واصفة هذا التركيز على شعار العمليات بأنه جاء لصرف النظر عن حجم النجاحات والانتصارات القياسية الرائعة التي سطرها الجيش والحشد الشعبي على الارهابيين".

   واضافت البريسم ان اطلاق تسمية "لبيك يا حسين" لا تحمل شعارا مذهبيا او عرقيا ، بل جاء لشحذ همم المقاتلين ، ودفع  معنوياتهم القتالية لسحق زمر التطرف والكفر الارهابيين  الدواعش ، مؤكدة ان"هذا الشعار هو اقوى من كل جيوش العالم ، وافضل وانجع من الصواريخ والقنابل التي تستخدم في المعارك التي ترعب التكفيريين عندما يصدح هذا الشعار من حناجر قواتنا الامنية والحشد الشعبي ، ويأتي كالصاعقة والبركان ليزلزل الارض ويفجرها تحت اقدام الارهابيين ".

    يذكر ان"قيادة العمليات المشتركة، اعلنت الثلاثاء عن انطلاق عمليات "لبيك ياحسين" لتحرير مناطق صلاح الدين والانبار من عصابات داعش الارهابية.