حكومة البصرة تبحث مع بعض الوحدات الإدارية والدوائر الحكومية تعارضات المشاريع على تحديث وتوسيع التصميم الأساس لبعض الأقضية والنواحي
   |   
مواطنون يشكون من كثرة قطع التيار الكهربائي في عدد من مناطق قضاء ابي الخصيب
   |   
بلدية البصرة تفتتح حديقة السنبلة بمساحة 1000 متر ضمن حملة "نحو بصرة أجمل"
   |   
وعود برلمانية بدعم البصرة في مختلف المجالات
   |   
عشائر في البصرة تطالب باحترام نتائج الانتخابات وحصول العيداني على اعلى الاصوات
   |   
مصرع وإصابة 4 عمال نظافة “دهسا”في البصرة
   |   
وصول نسب انجاز مشروع الجسر الرابط بين محلة الساعي ومنطقة العباسية الى مراحل متقدمة
   |   
النائب الأول يترأس اجتماعاً مع دوائر المحافظة لبحث إعداد الخارطة الاستثمارية في البصرة
   |   
مسلحون يعترضون مواطناً و"يسلبوّن" دراجته في البصرة
   |   
قائمة بأصناف وأسعار السمك في مزاد الفاو اليوم الخميس
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


بريد منطقة القبلة ومستقبله المجهول !!

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏سماء‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

 

كتب / حسين لعيبي المالكي:

 

بريد القبلة وهي البناية الاكبر والنقطة الدالة الاشهر في منطقة القبلة على الاطلاق.

تم بناء البريد في بداية التسعينات وبوشر العمل بهِ بعد مده قليلة حيث كان لتزامن اتمام المشروع .

ومع بداية الحصار الاقتصادي اثر كبير في عدم تطور المشروع ، فعلى الرغم من ان البناية تتكون من 6 طوابق الا ان الطابق الارضي كان الطابق الوحيد الذي يعمل ويضم مجموعه قليله من الموظفين . 
في حرب ٢٠٠٣ قامت قوات الاحتلال بقصف بريد القبلة وعلى اثر تلك الضربه دُمر البريد بالكامل ولم تبقى منه الاطلال ، بمقابل ذلك الحكومه سواء كانت المحليه او الاتحاديه طيلة هذه المدة لم تفاتح القوات البريطانيه لبيان اسباب قصف هذهِ الدائره الخدمية خصوصا ان موقع البريد يتوسط الدور السكنيه، ولم يكن ثكنه عسكرية او مقر للجيش حيث لاتحتوي هذهِ البانيه العملاقة الا حارس مدني واحد .

وبعد ان غُيبت وزارة الاتصالات وانتهى دورها ولم يبقى منها الامنصب الوزير بلا وزارة واصبح شبكات المحمول هي المسيطرة .

كنا نأمل ان يتحول بريد القبلهة الى سوق عصري يقضي على ظاهرة البسطات العشوائيه التي اخذت تستولي على الشوارع وتضايق الماره خصوصا ان موقع البريد مييزه يتوسط القبله ويطل على اربعة شوارع رئيسيه او يتحول الى مول او مدارس او حدائق عامة .
الا ان التسريبات والاخبار المنتشرة هذه الايام تؤكد ان هناك معاملة في وزارة الاتصالات لغرض استئجار الموقع وتحويله الى محطة لتعبئة الوقود(بنزينخانه ) !

فهل القبلة بحاجة الى محطات وهي تضم الان ثلاث محطات والرابعة قيد العمل ؟
الى متى يفكر المسؤول بعقلية التاجر اتجاه ابناء بلدته وتبقى الدولة كريمة سخية امام دولارات التجار.