زراعة البصرة تسجل زيادة في نسبة إغمار الأهوار و المسطحات المائية
   |   
حكومة البصرة تبحث مع بعض الوحدات الإدارية والدوائر الحكومية تعارضات المشاريع على تحديث وتوسيع التصميم الأساس لبعض الأقضية والنواحي
   |   
مواطنون يشكون من كثرة قطع التيار الكهربائي في عدد من مناطق قضاء ابي الخصيب
   |   
بلدية البصرة تفتتح حديقة السنبلة بمساحة 1000 متر ضمن حملة "نحو بصرة أجمل"
   |   
وعود برلمانية بدعم البصرة في مختلف المجالات
   |   
عشائر في البصرة تطالب باحترام نتائج الانتخابات وحصول العيداني على اعلى الاصوات
   |   
مصرع وإصابة 4 عمال نظافة “دهسا”في البصرة
   |   
وصول نسب انجاز مشروع الجسر الرابط بين محلة الساعي ومنطقة العباسية الى مراحل متقدمة
   |   
النائب الأول يترأس اجتماعاً مع دوائر المحافظة لبحث إعداد الخارطة الاستثمارية في البصرة
   |   
مسلحون يعترضون مواطناً و"يسلبوّن" دراجته في البصرة
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


الداخلية توجه قادة 3 محافظات بالاستعداد لتسلم الملف الأمني

وجه وزير الداخلية عبد الأمير الشمري، اليوم الأحد، قادة محافظات نينوى وصلاح الدين والأنبار بالتهيؤ لتسلم الملف الأمني بالكامل خلال العام المقبل.

 

وذكر بيان للمكتب الإعلامي للشمري، أن "وزير الداخلية ترأس اجتماعاً أمنياً للاستماع إلى الإيجاز الشهري لجميع مفاصل وتشكيلات الوزارة، بحضور وكيلي شؤون الشرطة والاستخبارات والكادر المتقدم بالوزارة، فضلا عن قائد عمليات بغداد وقادة شرطتها وقادة الشرطة في المحافظات عبر الدائرة التلفزيونية".

 

وشدد الشمري بحسب البيان، على "السرعة في تنفيذ أوامر القبض وعدم التهاون بها، موجهاً بإعادة تنظيم القطعات الأمنية في بعض المناطق، مشيداً "بالمحافظات التي حدث فيها انخفاض بنسبة الجرائم.".

 

وأمر "بتقيم عمل مراكز الشرطة"، مشدداً على أن تأخذ دورها الأمني، من خلال الارتقاء بواقعها"، موجهاً القادة بمتابعة مركز العمليات بالمحافظات، فضلاً عن تفعيل دور دوريات النجدة والسرعة بالاستجابة للنداءات، إضافة إلى تحليل الحوادث الأخيرة ومعالجة الأسباب".

 

وفي محور آخر، أكد وزير الداخلية، على "ضرورة أن يتهيأ قادة محافظات نينوى وصلاح الدين والأنبار لتسلم الملف الأمني بالكامل خلال العام المقبل، والعمل على تقيم مدراء أقسام النجدة ومراكز الشرطة خلال الفترة المقبلة".

 

وشدد على "متابعة النزاعات العشائرية والقبض على كل من يستخدم الأسلحة فيها وعدم التهاون بهذا الأمر مطلقاً.".