نائب محافظ البصرة المهندس زيد الامارة يتابع اعمال تنفيذ مشروع الطريق الدولي المؤدي الى منفذ الشلامجة
   |   
حكومة البصرة تبحث مع بعض الوحدات الإدارية والدوائر الحكومية تعارضات المشاريع على تحديث وتوسيع التصميم الأساس لبعض الأقضية والنواحي
   |   
مواطنون يشكون من كثرة قطع التيار الكهربائي في عدد من مناطق قضاء ابي الخصيب
   |   
بلدية البصرة تفتتح حديقة السنبلة بمساحة 1000 متر ضمن حملة "نحو بصرة أجمل"
   |   
وعود برلمانية بدعم البصرة في مختلف المجالات
   |   
عشائر في البصرة تطالب باحترام نتائج الانتخابات وحصول العيداني على اعلى الاصوات
   |   
مصرع وإصابة 4 عمال نظافة “دهسا”في البصرة
   |   
وصول نسب انجاز مشروع الجسر الرابط بين محلة الساعي ومنطقة العباسية الى مراحل متقدمة
   |   
النائب الأول يترأس اجتماعاً مع دوائر المحافظة لبحث إعداد الخارطة الاستثمارية في البصرة
   |   
مسلحون يعترضون مواطناً و"يسلبوّن" دراجته في البصرة
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


البريسم تطالب بأقرار الموازنة وعدم زجها بالمناكفات السياسية والدعاية الانتخابية

 

 

 

قالت عضو مجلس النواب العراقي عن محافظة البصرة النائب ، جنان عبد الجبار البريسم ، ان" موضوع الموازنة دخل بفترة حرجة ، ويجب على السياسين الانتباه واليقظة  من ترك مصير الموازنة رهن المناكفات  السياسية ، مبينة ان" الموازنة هي قوت الشعب ، ويجب عدم المساومة عليها لاي سبب من الاسباب  ، او ان" تستغل كما يجري الان  كفرصة سانحة لدى البعض في موضوع الدعاية الانتخابية المبكرة مع اقتراب موعد التنافس الانتخابي على مقاعد  مجلس النواب العراقي القادم".

واضافت النائب ، جنان البريسم ، في تصريح خصت به جريدة البصرة (جبا)اليوم ، ان" موضوع المصادقة على الموازنة الاتحادية مهم جدا في الظرف الراهن مع استعار الخلاف بين الكتل السياسية على المصادقة عليها ، ويتحمل كامل المسؤولية وبالدرجة الاولى عن ادراج الموازنة هو رئيس مجلس النواب العراقي ، وهيئة الرئاسة عن ادراجها ، موضحة ان" الموازنة يحتاج الى قرا ة اولى ، والى نقاشات مطولة ، مشيرة ان" مسألة  ادراجه  لايعني الاتفاق او التصويت على الموازنة ، منوهة ان" في  كل سنة تحتاج الموازنة الى فترة زمنية ليست بالقليلة ، وقد تصل الى مدة شهر لاجل مناقشتها ، ومن ثن المصادقة عليها  ، ولابد من العمل على ادراج الموازنة لمناقشتها بأسرع وقت ممكن ، باعتبار ان" القانون الذي يشكل حاجة مهمة لعمل الدولة ، كون القانون تستطيع الحكومة من خلاله ان" تفي بالتزاماتها".

وحملت البريسم الكتل السياسية مسؤولية التصويت على القانون ، والاسراع  بتحشيد الاصوات عن طريق التحالف الوطني للقوائم الاخرى لاقراها دون تأخير ، بالنظر ان" هذا القانون قد يكون الاخير الذي يقر في دورة البرلمان  الحالية ، وسيسطر التاريخ هذا الموقف الذي يعد امانة  حملها الشعب ، ويذكر هذا الموقف والخطوة التي سيتخذها النواب تحت قبة البرلمان".