نائب محافظ البصرة المهندس زيد الامارة يتابع اعمال تنفيذ مشروع الطريق الدولي المؤدي الى منفذ الشلامجة
   |   
حكومة البصرة تبحث مع بعض الوحدات الإدارية والدوائر الحكومية تعارضات المشاريع على تحديث وتوسيع التصميم الأساس لبعض الأقضية والنواحي
   |   
مواطنون يشكون من كثرة قطع التيار الكهربائي في عدد من مناطق قضاء ابي الخصيب
   |   
بلدية البصرة تفتتح حديقة السنبلة بمساحة 1000 متر ضمن حملة "نحو بصرة أجمل"
   |   
وعود برلمانية بدعم البصرة في مختلف المجالات
   |   
عشائر في البصرة تطالب باحترام نتائج الانتخابات وحصول العيداني على اعلى الاصوات
   |   
مصرع وإصابة 4 عمال نظافة “دهسا”في البصرة
   |   
وصول نسب انجاز مشروع الجسر الرابط بين محلة الساعي ومنطقة العباسية الى مراحل متقدمة
   |   
النائب الأول يترأس اجتماعاً مع دوائر المحافظة لبحث إعداد الخارطة الاستثمارية في البصرة
   |   
مسلحون يعترضون مواطناً و"يسلبوّن" دراجته في البصرة
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


قصة الحاج ابو مهدي المهندس في احدى قرى الموصل عند هجوم بالمفخخات استمر من منتصف الليل الى شروق الشمس

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏جلوس‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

 

في احدى قرى غرب الموصل هجوم بالمفخخات استمر من منتصف الليل الى شروق الشمس مع تعرض جدا كثيف وفي هذه الساعة كنا متواجدين انا والحاج ابومهدي عندهم .في حينها امر لواء المرحوم الشيخ كريم الخاقاني اصر علينا بالمغادرة خشية منه ان تسقط القرية بيد تنظيم داعش ويظفرون بنا اسرى او قتلى لكن الحاج ابومهدي رفض تدخلت انا بالامر

في حينها قلت له حاج اذهب انت وانا ابقى مع فرقة الامام علي
نظر الي واخذ بيدي غير بعيد من الاخوة المقاتلين وقال لي اخي شيخنا اذا ذهبنا الان ستنكسر القوة المتواجدة حتما وبانسحابي ستقل الهمة وتضعف الارادة هذا من جهة ومن جهة اخرى سيقل احترام المجاهدين الينا ويتهمونا بالخوف والجبن لاسامح الله نحن ليس ارفع شئنا منهم ولادمائنا افضل من دمائهم اذا قدر لنا الشهادة فهذا هو العز والشموخ الاكبر فلنتوكل على الله ونصد الهجوم والباقي على الله وبعدها قاتل الشباب المجاهدين فكانت عين على العدو وعين على ابومهدي وسط هتاف ونداءات ابومهدي بالجهاز نداءت عقائدية وتحفيزية للشباب مما اعطاهم حافزا ودافعا للتقدم نحو العدو
المهم اشرقت الشمس وتقهقر العدو وامسكت القوات الارض بلا خسائر الحمد لله
انصرفنا منهم واذا بالطريق ابومهدي امسك ببطنه وقال شيخنا جعت كثيرا وكان في الطريق بعض النقاط التابعة لنا مساكة الارض خلي ننزل عند هؤلاء الشباب بلكي عدهم ريوك طماطة وبيض وبالفعل نزلنا واكلنا منهم طعام الجنة والعافية
لله درك ابومهدي
ارادة وثبات ونصر وتواضع وعفوية القيادة