حكومة البصرة تبحث مع بعض الوحدات الإدارية والدوائر الحكومية تعارضات المشاريع على تحديث وتوسيع التصميم الأساس لبعض الأقضية والنواحي
   |   
مواطنون يشكون من كثرة قطع التيار الكهربائي في عدد من مناطق قضاء ابي الخصيب
   |   
بلدية البصرة تفتتح حديقة السنبلة بمساحة 1000 متر ضمن حملة "نحو بصرة أجمل"
   |   
وعود برلمانية بدعم البصرة في مختلف المجالات
   |   
عشائر في البصرة تطالب باحترام نتائج الانتخابات وحصول العيداني على اعلى الاصوات
   |   
مصرع وإصابة 4 عمال نظافة “دهسا”في البصرة
   |   
وصول نسب انجاز مشروع الجسر الرابط بين محلة الساعي ومنطقة العباسية الى مراحل متقدمة
   |   
النائب الأول يترأس اجتماعاً مع دوائر المحافظة لبحث إعداد الخارطة الاستثمارية في البصرة
   |   
مسلحون يعترضون مواطناً و"يسلبوّن" دراجته في البصرة
   |   
قائمة بأصناف وأسعار السمك في مزاد الفاو اليوم الخميس
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


عشق الشهادة .. ابو مجاهد المالكي أنموذجا!!

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نظارة‏‏‏

 

كتب / الاستاذ فالح الخزعلي:

في صبيحة مثل هذا اليوم المصادف 12/8/2014 استشهد القائد علي فالح ( ابومجاهد المالكي )الذي عرف بتواضعه وشجاعته وأخلاصه ونزاهته ونظرته الثاقبة للأحداث من 2003 إلى حين استشهاده والمتابع لتأريخه يجده مليئا بالجهاد والتضحية ابتدأ من مقارعة النظام البائد إلى مواجهة الاحتلال الأمريكي وحلفائهم للعراق إلى الدفاع عن حرم السيدة زينب بنت علي بن ابي طالب عليه السلام في سوريا إلى الأمتثال لفتوى المرجعية الدينية بالدفاع عن العراق ومقدساته لا نعرف من هذه السيرة العطرة إلا عشقا للشهادة ويعتبر ابومجاهد أنموذجا نقيا للمتفان من أجل الشهادة لأجل حياة كريمه لأبناء الشعب العراقي ولو تابعنا تواريخ الأحداث من سقوط الموصل وتداعياتها وانهيار للمنظومة الأمنية ووصول القتال إلى حزام بغداد والمأسي التي حصلت ضد الشعب العراقي من قتل وتهجير واستهداف لكل مكونات الشعب العراق وبلغت القلوب الحناجر والكثير من السياسيين بين المحتمي بالخضراء وبين الذي انهزم وبين الذي يفكر بالهزيمة والقليل القليل الذي ثبت في هذه الأزمة ومن هؤلاء القائد ابومجاهد المالكي رضوان الله عليه وكان من إيمانه الراسخ في الدفاع عن العراق ومقدساته مثل وهج من المعنويات وشرارة من نور من خلال صدق حديثه وشفايفة روحه وصدق نواياه وكل من عرفه عشقه انه مصداق حقيقي للمجاهد المخلص وبثباته الكربلائي في ساحات الجهاد وتقدمه للمقاتلين أعطى درسا بليغا في التضحية مفادها القائد من يقول اتبعوني لا اذهبوا وسوف ااتي بعدكم والرصاص في صدره شاهد على عناقه للشهاده واستئناسه بالموت دليل على أنه من عالم المعنويات وليس الماديات التي تشبث بها الكثير ابومجاهد المالكي اليوم وانا أشاهد الملايين تحوم حول الضريح المقدس للكاظمين عليهم السلام أدركت أكثر وأكبر هذه التضحيات الكبيرة للشهداء الذين استشهدوا دفاعا عن العراق ومقدساته في حزام بغداد حيث القتال آنذاك يبعد 23 كيلو عن الكاظمية الرحمة والرضوان وعلو المقامات لك ولكل الشهداء المقدسين والسلام عليك وعلى روحك الملكوتيه وانفاسك الطيبة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته #فالح_الخزعلي