حكومة البصرة تبحث مع بعض الوحدات الإدارية والدوائر الحكومية تعارضات المشاريع على تحديث وتوسيع التصميم الأساس لبعض الأقضية والنواحي
   |   
مواطنون يشكون من كثرة قطع التيار الكهربائي في عدد من مناطق قضاء ابي الخصيب
   |   
بلدية البصرة تفتتح حديقة السنبلة بمساحة 1000 متر ضمن حملة "نحو بصرة أجمل"
   |   
وعود برلمانية بدعم البصرة في مختلف المجالات
   |   
عشائر في البصرة تطالب باحترام نتائج الانتخابات وحصول العيداني على اعلى الاصوات
   |   
مصرع وإصابة 4 عمال نظافة “دهسا”في البصرة
   |   
وصول نسب انجاز مشروع الجسر الرابط بين محلة الساعي ومنطقة العباسية الى مراحل متقدمة
   |   
النائب الأول يترأس اجتماعاً مع دوائر المحافظة لبحث إعداد الخارطة الاستثمارية في البصرة
   |   
مسلحون يعترضون مواطناً و"يسلبوّن" دراجته في البصرة
   |   
قائمة بأصناف وأسعار السمك في مزاد الفاو اليوم الخميس
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


عیسى بن مریم (ع).. بشارة الملائکة وتأیید بالمعجزات

زادگاه عیسی بن مریم به دعا برای صلح اختصاص دارد

کانت مریم ابنة عمران امرأة صالحة تقیة.. واجتهدت فی العبادة حتى لم یکن لها نظیر فی النسک والعبادة.. فبشرتها الملائکة باصطفاء الله لها.. ( إذ قالت الملائکة یا مریم إن الله اصطفاک وطهرک واصطفاک على نساء العالمین - یا مریم اقنتی لربک واسجدی وارکعی مع الراکعین) آل عمران / 42 - 43 .

- ثم بشرت الملائکة مریم بأن الله سیهب لها ولداً یخلقه بکلمة کن فیکون وهذا الولد اسمه المسیح عیسى ابن مریم .. وسیکون وجیهاً فی الدنیا والآخرة ورسولاً إلى بنی إسرائیل.. ویعلم الکتاب والحکمة والتوراة والإنجیل.. وله من الصفات والمعجزات ما لیس لغیره.. کما قال تعالى: ( إذ قالت الملائکة یا مریم إن الله یبشرک بکلمة منه اسمه المسیح عیسى ابن مریم وجیهاً فی الدنیا والآخرة ومن المقربین  - ویکلم الناس فی المهد وکهلاً ومن الصالحین - قالت رب أنى یکون لی ولدٌ ولم یمسسنی بشر قال کذلک الله یخلق ما یشاء إذا قضى أمراً فإنما یقول له کن فیکون) آل عمران /45-47.

ثم أخبر الله تعالى عن تمام بشارة الملائکة لمریم بابنها عیسى(ع) فقال عن تشریف عیسى، وتأییده بالمعجزات.. (ویعلمه الکتاب والحکمة والتوراة والإنجیل - ورسولاً إلى بنی إسرائیل أنی قد جئتکم بآیة من ربکم أنی أخلق لکم من الطین کهیئة الطیر فأنفخ فیه فیکون طیراً بإذن الله وأبرئ الأکمه والأبرص وأحیی الموتى بإذن الله وأنبئکم بما تأکلون وما تدخرون فی بیوتکم إن فی ذلک لآیة لکم إن کنتم مؤمنین - ومصدقاً لما بین یدی من التوراة ولأحل لکم بعض الذی حرم علیکم وجئتکم بآیة من ربکم فاتقوا الله وأطیعون إن الله ربی وربکم فاعبدوه هذا صراط مستقیم) آل عمران/ 48 - 51 .

والله سبحانه له الکمال المطلق فی الخلق.. یخلق ما یشاء کیف یشاء.. فقد خلق آدم من تراب بلا أب ولا أم.. وخلق حواء من ضلع آدم من أب بلا أم.. وجعل نسل بنی آدم من أب وأم.. وخلق عیسى من أم بلا أب.. فسبحان الخلاق العلیم.  وقد بین الله فی القرآن کیفیة ولادة عیسى بیاناً شافیاً فقال سبحانه (واذکر فی الکتاب مریم إذ انتبذت من أهلها مکاناً شرقیاً - فاتخذت من دونهم حجاباً فأرسلنا إلیها روحنا فتمثل لها بشراً سویاً - قالت إنی أعوذ بالرحمن منک إن کنت تقیاً - قال إنما أنا رسول ربک لأهب لک غلاماً زکیاً - قالت أنّی یکون لی غلام ولم یمسسنی بشر ولم أک بغیاً - قال کذلک قال ربک هو علیّ هین ولنجعله آیة للناس ورحمة منا وکان أمراً مقضیاً) مریم/16 - 21.

- فلما قال لها جبریل ذلک استسلمت لقضاء الله فنفخ جبریل فی جیب درعها.. (فحملته فانتبذت به مکاناً قصیاً - فأجاءها المخاض إلى جذع النخلة قالت یا لیتنی مت قبل هذا وکنت نسیاً منسیا) مریم /22 - 23 .

ثم ساق الله لمریم الماء والطعام.. وأمرها أن لا تکلم أحداً.. (فناداها من تحتها ألا تحزنی قد جعل ربک تحتک سریاً - وهزی إلیک بجذع النخلة تساقط علیک رطباً جنیاً - فکلی واشربی وقرِّی عیناً فإما ترین من البشر أحداً فقولی إنی نذرت للرحمن صوماً فلن أکلم الیوم إنسیاً) مریم /24 - 26.

ثم جاءت مریم إلى قومها تحمل ولدها عیسى.. فلما رأوها أعظموا أمرها جداً واستنکروه.. فلم تجبهم.. وأشارت لهم اسألوا هذا المولود یخبرکم.

فأجابهم عیسى على الفور وهو طفل فی المهد.. (قال إنی عبد الله آتانی الکتاب وجعلنی نبیاً - وجعلنی مبارکاً أین ما کنت وأوصانی بالصلاة والزکاة ما دمت حیاً -  وبراً بوالدتی ولم یجعلنی جباراً شقیاً  - والسلام علی یوم ولدت ویوم أموت ویوم أبعث حیاً) مریم/30 -33 .

ذلک خبر عیسى ابن مریم عبد الله ورسوله.. ولکن أهل الکتاب اختلفوا فیه فمنهم من قال هو ابن الله.. ومنهم من قال هو ثالث ثلاثة.. ومنهم من قال هو الله.. ومنهم من قال هو عبد الله ورسوله وهذا الأخیر هو القول الحق قال تعالى. (ذلک عیسى ابن مریم قول الحق الذی فیه یمترون - ما کان لله أن یتخذ من ولد سبحانه إذا قضى أمراً فإنما یقول له کن فیکون - وإن الله ربی وربکم فاعبدوه هذا صراط مستقیم  - فاختلف الأحزاب من بینهم فویل للذین کفروا من مشهد یوم عظیم ) مریم/34 -37.

ولما انحرف بنو إسرائیل عن الصراط المستقیم.. وتجاوزوا حدود الله .. فظلموا، وأفسدوا فی الأرض وأنکر فریق منهم البعث والحساب والعقاب.. وانغمسوا فی الشهوات والملذات غیر متوقعین حساباً.. حینئذ بعث الله إلیهم عیسى ابن مریم رسولاً وعلمه التوراة والإنجیل کما قال سبحانه عنه (ویعلمه الکتاب والحکمة والتوراة والإنجیل ورسولاً إلى بنی إسرائیل ) آل عمران/48 .

وقد أنزل الله على عیسى ابن مریم الإنجیل هدى ونوراً.. ومصدقاً لما فی التوراة.. (وآتیناه الإنجیل فیه هدى ونور ومصدقاً لما بین یدیه من التوراة وهدى وموعظة للمتقین) المائدة/46.  وعیسى(ع) قد بشر بمجیء رسول من الله یأتی من بعده اسمه أحمد وهو محمد(ص) قال تعالى.. (وإذ قال عیسى ابن مریم یا بنی إسرائیل إنی رسول الله إلیکم مصدقاً لما بین یدی من التوراة ومبشراً برسول یأتی من بعدی اسمه أحمد فلما جاءهم بالبینات قالوا هذا سحر مبین) الصف/6.

قام عیسى(ع) بدعوة بنی إسرائیل إلى عبادة الله وحده.. والعمل بأحکام التوراة والإنجیل.. وأخذ یجادلهم ویبین فساد مسلکهم.. فلما رأى عنادهم وظهرت بوادر الکفر فیهم.. وقف فی قومه قائلاً من أنصاری إلى الله؟ فآمن به الحواریون وعددهم.

فلما رأوا أن الضعفاء والفقراء یؤمنون به.. ویلتفون حوله حینئذ دبروا له مکیدة لیقتلوه فحرضوا الرومان علیه.. وأوهموا الحاکم الرومانی أن فی دعوة عیسى زوالاً لملکه فأصدر أمره بالقبض على عیسى وصلبه.. فألقى الله شبه عیسى على الرجل المنافق الذی وشى به فقبض علیه الجنود یظنونه عیسى فصلبوه.. ونجى الله عیسى من الصلب والقتل کما حکى الله عن الیهود.. (وقولهم إنا قتلنا المسیح عیسى ابن مریم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولکن شبه لهم وإن الذین اختلفوا فیه لفی شک منه ما لهم به من علم إلاّ اتباع الظن وما قتلوه یقینا - بل رفعه الله إلیه وکان الله عزیزاً حکیماً ) النساء/157 – 158.

 فإذا نزل عیسى قبل یوم القیامة آمن به أهل الکتاب کما قال تعالى .. (وإن من أهل الکتاب إلاّ لیؤمنن به قبل موته ویوم القیامة یکون علیهم شهیداً ) النساء/159 .

وعیسى ابن مریم عبد الله ورسوله .. أرسله الله لهدایة بنی إسرائیل والدعوة إلى عبادة الله وحده کما قال سبحانه للیهود والنصارى.. (یا أهل الکتاب لا تغلوا فی دینکم ولا تقولوا على الله إلاّ الحق إنما المسیح عیسى ابن مریم رسول الله وکلمته ألقاها إلى مریم وروح منه فآمنوا بالله ورسله ولا تقولوا ثلاثة انتهوا خیراً لکم إنما الله إله واحد سبحانه أن یکون له ولد له ما فی السماوات وما فی  الأرض وکفى بالله وکیلاً ) النساء/ 171 .

وقد جعل الله فی أتباع عیسى والمؤمنین رأفة ورحمة .. وهم أقرب مودة لأتباع محمد من غیرهم کما قال تعالى: (لتجدن أشد الناس عداوة للذین آمنوا الیهود والذین أشرکوا ولتجدن أقربهم مودة للذین آمنوا الذین قالوا إنا نصارى ذلک بأن منهم قسیسین ورهباناً وأنهم لا یستکبرون ) المائدة/82 .

وعیسى ابن مریم هو آخر أنبیاء بنی إسرائیل.. ثم بعث الله بعده محمداً(ص) من نسل إسماعیل إلى الناس کافة، وهو آخر الأنبیاء والمرسلین.