المجموعة: محمد مهدي صالح رئيس لجنة النزاهة
نشر بتاريخ الإثنين, 20 نيسان/أبريل 2015 23:14
الزيارات: 1801

جبا - عمار السامر:

اكدت الحكومة المحلية في البصرة على ضرورة اشراك ودمج الشباب النازحين من المناطق الساخنة في صفوف سرايا الحشد الشعبي للدفاع عن المناطق التي نزحوا منها بسبب الدواعش".

وقال عضو مجلس محافظة البصرة عن كتلة الاحرار ،محمد مهدي المنصوري ، في بيان تلقته جريدة البصرة (جبا) اليوم ان" الوضع الامني والاحداث الجارية في محافظة الانبار تتطلب فيها اشراك الشباب والقادرين على حمل السلاح من النازحين من المحافظات الساخنة التي تشهد عمليات عسكرية لتحريرها من عصابات داعش الارهابية في صفوف سرايا الحشد الشعبي ، مبينا ان" هولاء يجب ان" يدافعوا عن ارضهم التي تركت بيد الدواعش ، وهم الأدرى والاعلم بمناطق سكناهم ، وبالجيوب والجحور التي يتخفى بها الارهابيين ، منوها ان" لدى العديد من الشباب النازحين رغبة صادقة في الدفاع عن محافظتهم ، وهو ما يسرع في عملية تحقيق انتصارات ميدانية سريعة في ارض المعركة ، مشددا على ضرورة الحفاظ على ارواح قوات الحشد الشعبي والقوات الامنية التي تقوم حاليا بتحرير الانبار من الارهابيين".

ولفت المنصوري الى ضرورة منح النازحين الفرصة وفق الية عملية وخطة رصينةتختلف عن عملية تجنيد ابناء باقي المناطق الاخرى التي اتبع بها تجنيدهم للدفاع عن الاراضي المغتصبة ، خصوصا في ظل ما شهدناه من توافد الكثير من ابناء العشائر في تلك المحافظات ، ومنها كما حدث مؤخرا في محافظة صلاح الدين ، واشراكهم بالدفاع عن المناطق المغتصبة في عمليات الحرب التي يطهر بها العراق ارضه من الارهاب".