إحباط تهريب حاوية بداخلها دراجات نارية واطارات سيارات في أم قصر الشمالي بالبصرة
   |   
حراس امنيون في حقول نفط البصرة يتظاهرون للمطالبة بالتثبيت على ملاك الوزارة
   |   
انتشال رأس حفارة اعماق في ميناء ام قصر الجنوبي
   |   
فريق تطوعي " يوزع ( ١٠٠٠ ) سلة غذائية للعوائل الفقيرة و المتعففة في ميسان
   |   
احتراق صهريج على الطريق السريع بين ذي قار والبصرة
   |   
مستشفى القرنة تفرض (مسحة ) على المراجعين لتلقي العلاج في الطوارئ
   |   
البصرة تسجل انخفاضا بتسجيل 399 اصابة بالوباء
   |   
البصرة تسجل 414 أصابة ضمن عتبة اكثر 4 آلاف إصابة بكورونا سجلها العراق لأول مرة منذ شهور
   |   
ضبط تلاعباً بعقارات قيمتها 100 مليار دينار في مركز البصرة
   |   
نائب : بيع الخمور في مطار البصرة مخالفة دستورية وقانونية
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


هيئة رئاسة مجلس النواب تذكّر السعودية بـ 11 ايلول ويؤكد: النار ستعود على من اشعلها

جبا - متابعة:

دان عضو هيئة رئاسة مجلس النواب همام حمودي، اليوم السبت، التفجير الإجرامي الذي استهدف المصلين في مسجد الامام علي في مدينة القطيف يوم امس، والذي يعد الأكثر دموية داخل الأراضي السعودية والذي ينذر باوضاع خطيرة، حسب البيان. وحذر حمودي، ببيان تلقت "أخبار اليوم" نسخة منه، من "خطورة دعم الإرهاب التكفيري مشددا على وجوب معاقبة الداعمين لهم بالمال والمقاتلين والإعلام ، فضلاً عن الانسياق للمخططات الاجنبية الاقليمية التي تهدف الى اشعال الفتن الطائفية في عموم المنطقة ، وعدم الإنجرار الى الفكر الضال المنحرف الذي لا يمت للإسلام بأية صلة والذي جاءت به عصابات داعش الارهابية". وذكّر حمودي المملكة السعودية بـ"نتائج دعم ونمو الارهاب التكفيري عبر الترويج له ودعمه ماليا وبشرياً، مما أنعكس سلباً على أمن واستقرار جميع المنطقة". وقال حمودي إن "حادثة 11 ايلول 2001 نموذج واضح ودرس بليغ يجب ان يأخذ به جميع الدول كيف ان النار ستعود على من اشعلها"، مشدداً على ان "الموقف الصحيح هو ايقاف دعم الجهات التكفيرية الارهابية ومعاقبة الداعمين لهم بالمال والرجال والإعلام"، لافتاً إلى ان "الارهاب لا يمكن تحديده وحصره بمنطقة دون اخرى". وأشار البيان الى ان "حمودي كرر مطالبته علماء نجد بإدانة فكرة التكفير وقتل المصلين المسلمين من المذاهب الاخرى سيما وان علماء نجد يتحملون الجزء الاكبر من مسؤولية تبريره وترويجه، مؤكداً على ضرورة الإتفاق بين الدول الاسلامية على معاقبة من يروج له ويدعمه، وإصدار قوانين تجرم ذلك وتعاقب عليه". وقدم الشيخ حمودي تعازيه ومواساته الى اسر شهداء المصلين ، معرباً عن حرص العراق على استقرار المنطقة ووحدة شعوبها .

 
 
تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com