مجلس الوزراء يصوت على تنفيذ الطريق الرابط بين ميناء الفاو وأم قصر
   |   
البصرة تسجل 75 أصابة بفايرس كورونا
   |   
البصرة تسجل 50 اصابة بالموقف الوبائي اليومي لفايروس كورونا
   |   
سرقة اكثر من مليون دولار من مكتب صيرفة في البصرة
   |   
تظاهرة لخريجي كليتي الهندسة والعلوم تطالب بالتعيين في شركة نفط البصرة
   |   
عمليات جديد لفرض هيبة الدولة شمال العمارة وإلقاء القبض على متهمين مطلوبين للقضاء
   |   
البصرة تسجل 208 أصابة و4 وفيات بالموقف الوبائي لفيروس كورونا
   |   
اعادة اصدار مواد انشائية في جمرك الشلامجة الحدودي
   |   
عمليات جديدة للرد السريع بناحية العزيز في ميسان
   |   
البصرة تسجل 110 أصابة و4 وفيات بوباء كورونا اليوم
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


مرشحة بايدن لوزارة الدفاع اول امرأة تشغل هذا المنصب

مرشحة بايدن الأولى لوزارة الدفاع لا تتفق مع سياسته الخارجية

 

 

جبا - متابعات :

وصف محلل سياسي ، مرشحة بايدن لوزراة الدفاع ، ميشيل فلورنوي ، أنها المرشحة الأولى لتصبح التي اختارها الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن كوزيرة للدفاع، وهي أول امرأة تشغل هذا المنصب. لكن ووفقاً لما نشرته مجلة فورين بوليسي فإن فلورنوي، والتي تحظى باحترام كبير بين مسؤولي البنتاغون، لم تكن دائمًا في نفس الجانب من المناقشات السياسية مع رئيسها المستقبلي، وقد يؤثر ذلك على نهج إدارة بايدن  للمخاوف الأمنية حول العالم. وتراوحت الخلافات بين بايدن وفلورنوي في الماضي من الموقف السياسي الأمريكي من أفغانستان إلى العراق إلى سوريا. في أفغانستان، بينما دعا بايدن، بصفته نائبًا لرئيس باراك أوباما، إلى اتباع نهج مخفف في مكافحة الإرهاب يركز بشكل ضيق على القضاء على القاعدة، دافعت فلورنوي عن استراتيجية أوسع وأكثر كثافة للقوات لمكافحة الإرهاب. ووجهت فلورنوي في تصريحات سابقة اللوم إلى الجيش الأميركي لأنه أصبح «يكره المخاطرة» بسبب فيتنام والعراق وأفغانستان، وقالت إن برامج التخطيط التقليدية للبنتاغون كانت «غير مرضية» و «قديمة» ومكتظة بـ «النفور من الفشل». وفيما يتعلق بالعراق، اتخذ فلورنوي أيضًا نهجًا مختلفًا لبايدن، وبينما دعا الرئيس المنتخب إلى تطبيق الفيدرالية بشكل أوسع في العراق، أكدت فلورنوي على ضرورة وحدة العراق مع مع استراتيجية تتضمن قوات أكبر لمكافحة الإرهاب. في مقال كتبته عام 2007 دافعت فلورنوي عن استراتيجية تركز على الحفاظ على وحدة أراضي العراق وسيادته، فضلاً عن خلق توازن داخلي للقوى بين مكونات الشعب العراقي، كما انتقدت بايدن لاحقاُ بسبب تفاوضه على انسحاب سريع للغاية للقوات الأميركية من العراق في عام 2011.


تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com