معارض كردي: 700 مليون دولار تسرق شهريا من اموال المنافذ والنفط في الإقليم .. وبغداد تلتزم الصمت

المجموعة: اخبار العراق والعالم
تم إنشاءه بتاريخ الثلاثاء, 10 أيلول/سبتمبر 2019 23:40
نشر بتاريخ الثلاثاء, 10 أيلول/سبتمبر 2019 23:40
كتب بواسطة: ناظم
الزيارات: 352

منافذ كردستان خارج سيطرة بغداد

 

جبا - متابعة:

كشف رئيس حراك الجيل الجديد ، شاسوار عبدالواحد، اليوم الثلاثاء، إن الاحزاب الحاكمة في الاقليم تقوم بـ”سرقة” مايقارب الـ700 مليون دولار شهريًا عبر المنافذ الحدودية وبيع النفط، فيما تلتزم بغداد الصمت مايدل على “تواطئ” الاخيرة مع سلطات كردستان.

وقال عبد الواحد في تصريحات صحفية” ، أن “قيمة النفط المصدر من قبل الاحزاب الحاكمة في كردستان تصل الى نحو 500 مليون دولار شهريا”، إضافة الى “اموال المعابر الحدودية والتي تصل هي الاخرى الى ما يقارب الـ200 مليون دولار شهريا، جميعها تدخل الى جيوب العوائل المهيمنة على السلطة في الاقليم”.

وأضاف عبدالواحد، أن “المقبولية التي يتمتع بها رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي من قبل رئيس الحزب الديمقراطي مسعود بارزاني سببها صمت عبدالمهدي على سرقات الأخير”.

واتهم رئيس حراك الجيل الجديد، “حكومة بغداد بالتواطئ مع الحزبين الحاكمين في كردستان والتغاضي عن سرقاتهما”، فيما لم “يستبعد تورط الحكومة الاتحادية بهذا الامر تحت لافتة الاصدقاء”.

وبشأن موقف الحراك من حكومتي بغداد والاقليم، أكد عبدالواحد أن “الجيل الجديد لن يسعى لنيل المناصب وسيستمر في تأكيد معارضته”، داعيا في ذات الوقت ان تكون هناك معارضة شاملة في بغداد ضد من وصفها بـ”الحكومة الفاشلة”، على حد تعبيره.