اخراج عملة معدنية ابتلعها طفل بعمر ثلاث سنوات في احد مستشفيات البصرة
   |   
ضبط 12 عجلة معدة للتهريب في ميناء ام قصر
   |   
دقيقة صمت ببطولة الصداقة الدولية في البصرة حداداً على ضحايا عبارة الموصل
   |   
مديرية تربية البصرة تنفي استقدامها مدرسين عرب الجنسية
   |   
مراكز بيع تذاكر بطولة الصداقة الدولية الثانية في البصرة
   |   
الأجور اليومية في دوائر كهرباء ميسان يتظاهرون للمطالبة بتثبيتهم
   |   
اعتقال مسافر خليجي حاول تهريب 3 آلاف حبة مخدرة بمنفذ العبدلي الحدودي مع البصرة
   |   
النائب الاول لمحافظ البصرة يبحث مع احد الشركات المحلية اعادة العمل بتنفيذ مشروع مجاري قضاء ابي الخصيب
   |   
اتحاد نقابات العمال ينظم تظاهرة للمطالبة بحماية المنتج المحلي في البصرة
   |   
إدخال مغذي الصحفيين (11ك.ف ) للعمل بعد انجازه
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


وزارة الخارجية : بإمكان العراقيين عام ٢٠١٩ الدخول والسفر بجوازاتهم الى عدد جديد من الدول

 

جبا - اخبار العراق والعالم:

اكدت وزارة الخارجية انه سيكون بإمكان العراقيين في النصف الثاني من عام ٢٠١٩ الدخول الى عدد جديد من الدول ،مبينة انها تستكمل حواراتها مع عدد من دول العالم في هذا الإطار وقد توصلت الى نتائج جيدة

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية احمد محجوب في توضيح بشأن  مستوى تصنيف الجواز العراقي وأسبابه أن تصنيف تسلسل الجواز في العالم يعتمد  معايير جودة دولية تتعلق بالاستقرار الأمني والاقتصادي وهو مبدأ يشبه الى حد كبير معيار قوة العملة ، ومايزال العراق يعالج ظروفه الأمنية والاقتصادية باتجاه الاستقرار والتنمية بعد انتصاره على داعش ، ولما يستقر بعد ويكتسب الظروف الموضوعية المثالية التي تؤهل جوازه لتحسن موقعه بشكل لافت

واضاف يحكم دول العامل في هذا الإطار مبدأ التعامل بالمثل والعراق لا يمنح التأشيرات بسهولة بسبب ظرفه الامني ويشدد كثيرا بهذا الاتجاه لحماية أمنه كونه مر بظروف صعبة في المرحلة الماضية ، وتعد تأشيرة الدخول الى العراق من أصعب سمات دخول دول المنطقة .

وأشار إلى ان العديد من دول العالم ما زالت  قلقة إزاء قضية الهجرة وطلبات اللجوء ولذلك فهي تتردد كثيرا من قبول دخول سكان البلدان التي تتعرض الى ظروف الحرب والعراق مر في المرحلة الماضية بمثل هذه الظروف .-

واكد محجوب انه لا علاقة حصرية لوزارة الخارجية بموقع تسلسل الجواز العراقي كون هذا التصنيف يعتمد على معايير تتعلق بظروف الدولة ومؤسساتها وأمنها واقتصادها ، وأما البعد التفاوضي في هذا الامر فهو جهد تكميلي لسلسلة جهود متعلقة بمؤسسات تنفيذية وسيادية اخرى ومع ذلك فقد تحركت الوزارة في هذا الاتجاه واستطاعت ان توقع عددا من مذكرات التفاهم المتعلقة بالجوازات الدبلوماسية وجوازات الخدمة اضافة الى فتح حوارت في اطار تسهيل التأشيرات للسياح العراقيين لعدد من دول العالم وفق ضوابط

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com