مدير مطار البصرة الدولي : حركة الطائرات لم نتأثر بحظر التجوال لان الرحلات تجري صباحا
   |   
رئيس الجمهورية يتعهد بتنفيذ مطالب المتظاهرين في الصرة
   |   
رسالة رئيس خلية الازمة الوزارية الى متظاهري البصرة
   |   
ان كان الذنب هو ذنب الحكومة .. فما هو ذنب الصحافة ؟؟!!
   |   
مجلس الوزراء يناقش الاوضاع في البصرة ويشكل خلية ازمة تضم وزراء لمعالجة مشاكلها
   |   
وزارة الموارد تتوقع وصول الاطلاقات المائية الى البصرة خلال 7 أيام لمعالجة الملوحة
   |   
ولادة 3 توائم في مستشفى القرنه العام شمال البصرة
   |   
احباط محاولة تهريب 3 سيارات مخالفة للضوابط و التعليمات في منفذ ام قصر الشمالي
   |   
بالصور .. ضبط متهم بحوزته عشرات الاختام في دوائر الدولة والشركات بأسماء مدراء وموظفين
   |   
توزيع كهرباء ميسان : انجاز صيانة (184) محولة من مختلف السعات وإعادتها للعمل في النصف الأول من العام الحالي
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


ماذا تحدثت الكتل الفائزة عن الانتخابات البرلمانية

مفوضية الانتخابات العراقية لا تزال تعلن النتائج الأولية للتصويت

 

جبا - متابعة:

طالب عدد من أعضاء البرلمان العراقي بعقد جلسة طارئة للبرلمان من أجل إيجاد مبرر تشريعي لإعادة العد والفرز اليدوي في المناطق أو المحافظات التي تعرضت الى الخروقات ، فيما اعترضت بعض الكتل السياسية على نتائج الانتخابات مطالبة بإعادة العد والفرز يدوياً في عدد من المناطق ، ووصل الموقف إلى حد تعرض أحد أعضاء مفوضية الانتخابات بالتهديد بالقتل من قبل بعض الجهات السياسية،

تيار الحكمة 

دعا القيادي قي تيار الحكمة محمد اللكاش، مجلس النواب لعقد جلسه طارئة لمناقشة تداعيات الانتخابات، فيما طالب بإلغاء نتائج التصويت.

وقال اللكاش في بيان، إنه “على مجلس النواب عقد جلسه طارئة لمناقشة تداعيات الانتخابات البرلمانية وما حصل فيها من تزوير وترهيب للمواطنين من بعض الجهات المنفلتة وتظليل للرأي العام وشراء الأصوات بالاضافة الى ضبابية الإجراءات التي اتخذتهامفوضية الانتخابات في التصويت الالكتروني”.

وطالب اللكاش بـ”إلغاء نتائج الانتخابات وابقاء الحكومه الحاليّه لتصريف الاعمال لحين توفير الظروف الملائمه لإجراء انتخابات تعبر عن تطلعات الشعب العراقي”.

الحزب الديمقراطي الكوردستاني

أكد نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني، نيجيرفان البارزاني، أننا أمام مرحلة جديدة في العراق، مشدداً على مشاركة جدية في المحادثات لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة.

وأضاف "لم ندخل بشكل رسمي في المفاوضات حول تشكيل الحكومة العراقية، ولغاية الآن، نحن على مسافة واحدة من جميع الكتل السياسية في بغداد".

وأوضح "أننا سنرسل قريباً وفداً إلى بغداد للبحث في تشكيل الحكومة المقبلة".

وأشار إلى أن "قوة الكورد في بغداد بوحدة صفوفهم، ويهمنا أن نذهب إلى بغداد بكتلة كوردستانية موحدة، ومن حق الكورد أن يتسلموا منصباً سيادياً في العراق".


دولة القانون

عد ائتلاف دولة القانون، تأخر اعل نتائج الانتخابات بأنها دليل على الفشل بالإعداد وتثبيت لعمليات التزوير فيها، داعيا الرئاسات الثلاث لعقد جلسة طارئة وإلغاء نتائج الانتخابات وتمديد عمل الحكومة او إعادة العد والفرز يدويا.

وقال النائب عن دولة القانون محمد الصيهود إن “الإعدادات للانتخابات من قبل المفوضية فاشلة وأثبتت عدم قدرتها وغير مؤهلة لإجراء الانتخابات”.

وأضاف أن “اعتماد أجهزة العد والفرز الالكترونية فيها مؤامرة خارجية لإدخال العملية السياسية في نفق مظلم لإنتاج حكومة ضعيفة تمرر من خلالها القوانين والمشاريع التآمرية على العراق”، داعيا الرئاسات الثلاث والبرلمان الى “عقد جلسة طارئة حول تزوير الانتخابات”.

ائتلاف الوطنية

طالب ائتلاف "الوطنية" بزعامة نائب رئيس الجمهورية العراقي، إياد علاوي، بإلغاء نتائج الانتخابات البرلمانية، واختيار مفوضية جديدة تتولى تنظيم انتخابات جديدة في البلاد.

وقال القيادي في الائتلاف، حامد المطلك، خلال مؤتمر صحفي عقده في بغداد برفقة عدد من أعضاء الائتلاف: "نطالب بإلغاء نتائج الانتخابات في عموم العراق، وأن يتم تهيئة مفوضية جديدة قادرة على إدارة انتخابات نزيهة، بعد حالات تزوير شهدتها الانتخابات أساءت إلى الشعب العراقي".

وأضاف المطلك: "لدينا أدلة على وقوع حالات تزوير ومخالفات رافقت علمية الاقتراع، حيث شارك بالانتخابات في أقضية القائم والرطبة ومنطقة الـ18 كيلو (بمحافظة الأنبار غربي البلاد) أشخاص غير مخول لهم المشاركة في الانتخابات".

ائتلاف النصر

توقع ائتلاف النصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء حيدر العبادي، تأخير تشكيل الحكومة المقبلة لتقارب نتائج الانتخابات بين القوائم الفائزة.

وقال عضو التحالف عبد الفيصل السهلاني ان “العملية الانتخابية سارت بشكل طبيعي وليس فيها مخالفات كبيرة، فمن الطبيعي جدا من الذين لم يحصلوا على مقاعد واصوات يتهمون بقية الكتل بالتزوير”.

وأضاف ان “المحادثات والنقاشات مستمرة وهنالك حوارات سياسية تجري” مؤكدا ان “الشعب يطالب بحكومة قوية خارجة من موضوعة التوافقات والطائفية والعرقية وتشكل من اغلبية وتقابلها معارضة وهي عبارة عن حكومة ظل”.

سائرون

تعهد الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذي يقود تحالف سائرون الفائز الأكبر في الانتخابات البرلمانية، بأن تكون الحكومة العراقية المقبلة حكومة كفاءات.

وأوضح الصدر في تغريدة أن الحكومة المقبلة "لن تكون خلطة عطار"، في إشارة إلى أن اختيار الوزراء سيكون بعيدا عن المحاصصة الحزبية.

وتطرق رجل الدين الشاب إلى ملف الفساد الحكومي، قائلا إن الحكومة المقبلة لن تكون أيضا "منالا لسرقة الأحزاب"، بل "بابا لرزق الشعب".

تحالف الفتح

اعتبر القیادي في تحالف الفتح كريم النوري، أن لا خطوط حمراء في تحالف الفتح مع أية في الوقت نفسه أنه "سیكون المحور الأساسي في تلك التحالفات".

وقال النوري أنه "بعد الإعلان النھائي لنتائج الانتخابات البرلمانیة من قِبل المفوضیة العلیا المستقلة لتشكیل الحكومة المقبلة يبدأ تحالف الفتح بصفحة جديدة من المفاوضات، لتشكیل تحالفات ".

وأضاف: "لیست ھناك خطوط حمراء للتحالف مع أية كتلة أخرى، وسیكون الفتح، المحور الأساسي في ھذه التحالفات، فلا يمكن تجاھله أو تجاوزه، في كل المفاوضات القادمة".

 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com