استهداف برج للكهرباء بعبوة ناسفة في قضاء القرنه
   |   
عودة الحركة الطبيعية في مصافي الجنوب وموقع البرجسية النفطي غرب البصرة
   |   
استئناف الحركة اليومية بمنفذ الشلامجة في البصرة
   |   
رسالة رئيس خلية الازمة الوزارية الى متظاهري البصرة
   |   
ان كان الذنب هو ذنب الحكومة .. فما هو ذنب الصحافة ؟؟!!
   |   
مجلس الوزراء يناقش الاوضاع في البصرة ويشكل خلية ازمة تضم وزراء لمعالجة مشاكلها
   |   
وزارة الموارد تتوقع وصول الاطلاقات المائية الى البصرة خلال 7 أيام لمعالجة الملوحة
   |   
ولادة 3 توائم في مستشفى القرنه العام شمال البصرة
   |   
احباط محاولة تهريب 3 سيارات مخالفة للضوابط و التعليمات في منفذ ام قصر الشمالي
   |   
بالصور .. ضبط متهم بحوزته عشرات الاختام في دوائر الدولة والشركات بأسماء مدراء وموظفين
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


منح العراق قروضًا ومساعدات إنسانية كندية بــ 600 مليون دولار

 

جبا - متابعة:

أعلنت كندا مباشرتها إجراءات منح العراق قرضًا ماليًا بقيمة 200 مليون دولار، ومساعدات إنسانية بقيمة 400 مليون دولار، وذلك ضمن المساعي الدولية لتثبيت الاستقرار في البلاد.

 

وقال القائم بالأعمال الكندي في العراق اندرو تيرنر، في تصريحات صحفية، إن حكومة بلاده باشرت إجراءاتها المتعلقة بتلك القروض والمساعدات طويلة الأمد، والتي تهدف إلى تطوير عمل الحكومات المحلية وتعزيز النظام اللامركزي في إدارة الدولة، مضيفًا، أن الجانب الإنساني سيكون لمساندة النازحين وتوفير المواد الغذائية والطبية ودعم جهود إزالة الألغام والمخلفات الحربية.

 

ودعا تيريز الحكومة العراقية إلى تبسيط إجراءات تسجيل الشركات العالمية للمساعدة في تسريع عملية التنمية، مشيرًا إلى أن كندا دعمت العراق بمبلغ 180 مليون دولار ضمن مبادرة الإستراتيجية الكندية لدعم العراق التي انطلقت عام 2016.

 

وأعلن عزم بلده فتح مكتب في بغداد لمنح الفيزا والتمثيل التجاري، “لما يمتلكه العراق من فرص كثيرة لاستقطاب الشركات والمستثمرين من خلال عوامل التنوع الديني والثقافي الذي يشبه المجتمع الكندي”.

 

وحصل العراق أخيرًا على عدة قروض لتمويل العمليات العسكرية ضد داعش وتعزيز السلم في المناطق المحررة وإزالة المخلفات الحربية والألغام، فيما يقول مختصون، إن تلك القروض ستكبل الاقتصاد العراقي وستظهر آثارها في السنوات المقبلة.

 

وتصاعدت التحذيرات من ارتفاع الدين العراقي إلى مستويات عالية بعد وصوله إلى عتبة الـ130 مليار، مع اختلاف التقديرات بين الخبراء وأعضاء لجنة الاقتصاد والاستثمار، فيما تتكتم الحكومة العراقية على الأرقام الحقيقية وترفض إعلانها بشكل صريح.

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com