إطفاء خط الهارثة الحرارية في البصرة لمدة خمس ساعات
   |   
نائب يحذر من عودة التظاهرات الى البصرة بسبب الكهرباء والبطالة
   |   
رفع سعر بيع خام البصرة الخفيف لآسيا في يوليو
   |   
موت اشجار كورنيش العشار المغروسة حديثا بسبب الإهمال
   |   
البصرة توجه بإعلان مناقصات مشاريع الامن ودور العدالة
   |   
سرقة مركبة مسؤول نوع جكسارة مع هواتفه النقالة في البصرة
   |   
اكمال مشروع جديد يضيف 250 ميكا واط الى حصة البصرة من الكهرباء
   |   
انجاز أعمال مناقلة الخطوط المغذية لمحطتي الكحلاء وبني هاشم الثانويتين في ميسان
   |   
تظاهرة للعاطلين عن العمل امام شركة نفط البصرة
   |   
افشال تهريب 40 مركبة جديدة دون الموديل في ام قصر
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


أهالي منطقة القرنة – حي الجمعة يتبرعون فيما بينهم لتنفيذ مجاري منطقتهم المنكوبه !!!

 

تقرير / ضياء المالكي:


بعدما علت أصواتهم لأكثر من مرة مناشدة المجلس البلدي في قضاء القرنة وكذلك مجلس محافظة البصرة لتنفيذ مشروع المجاري في منطقة حي الجمعة لكن "أسمعت لو ناديت حياً لكن لاحياة لمن تنادي" .. 
منطقة حي الجمعة الواقعة في قضاء القرنة ذات الكثافة السكانية الكبيرة لم ينفذ لها مشروع المجاري القرنة المحال الى شركة أسبانية لكن تبين أن هذه الشركة وهمية ولا أساس لها في أسبانيا كما صرح به سابقاً رئيس المجلس البلدي قضاء القرنة الاستاذ محمد باشخ بعدما زار وفد من مجلس محافظة البصرة مدينة برشلونه الاسبانية للأطلاع على أعمال لهذه الشركة ...

لذا قرر أهالي هذه المنطقة وبالتحديد في شارع الشهداء بجمع تبرعات من البيوت الواقعه على مسار هذا الشارع لعمل مجاري بسيطة لهم وبأيادي عامله من أبنائهم لتقيهم من الفيضانات في فصل الشتاء لأن مياة الأمطار تدخل بيوتهم في كل مرة من فصل الشتاء ... 


عدستنا ألتقطت بعض الصور من عمل هؤلاء الشباب وتحدث الينا المواطن ابو علي حسن صقر قائلاً (( المنطقة تعاني من سوء الخدمات لسنوات طويلة ناشدنا المجلس البلدي ومجلس المحافظة مراراً وتكراراً ولكن لم ينفع وبعدما عجزنا من مناشدة الحكومة قمنا بحملة تبرع من الاهالي الساكنه في هذه المنطقة لشراء مانحتاجه في عملنا في حين أن العمال هم من اهالي المنطقه ولا يأخذون أي أجر مقابل هذا العمل )) .. 

مرارة يعيشها هؤلاء الناس من سوء الخدمات ويفتقرون الى أبسطها وهي مجاري لتصريف مياة الامطار خشية من أن تدخل الى تلك الغرف التي يسكنون فيها وهم يجلسون تحت أبار النفط لكن لم يحصلوا منها سوء الثلوت والأمراض ... 


تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com