البصرة تسجل 208 أصابة و4 وفيات بالموقف الوبائي لفيروس كورونا
   |   
اعادة اصدار مواد انشائية في جمرك الشلامجة الحدودي
   |   
عمليات جديدة للرد السريع بناحية العزيز في ميسان
   |   
البصرة تسجل 110 أصابة و4 وفيات بوباء كورونا اليوم
   |   
مقتل واصابة 3 اشخاص بنزاع عشائري في منطقة العالية وسط البصرة
   |   
ضبط 5 حاويات معدة للتهريب في ميناء أم قصر الشمالي
   |   
البصرة تسجل 150 اصابة و 6 وفيات بوباء كورونا
   |   
دخول 44 صهريجًا محملًا بالاوكسجين الطبي عبر منفذ سفوان
   |   
ميسان " تشهد دخول المحطة الجديدة (٤٠٠ ك.ف ) الثانية من نوعها بالمحافظة للعمل
   |   
دائرة شبكات الجنوب تعلن إنجاز ربط الخطوط فائقة الضغط بمحطة ميسان الجديدة
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


المرجع المدرسي يطرح 3 حلول لتحقيق "الإصلاح" في العراق

أرشيف الاخبار السياسية - Page 2 of 16 - موقع مكتب سماحة المرجع المدرسي

 

جبا - اخبار العراق :

 

طرح المرجع الديني اية الله السيد ، محمد تقي المدرسي، اليوم السبت، ثلاث خطوات قال إنها ستكون سبيلاً لتحقيق "الإصلاح" في العراق، فيما دعا إلى إلغاء "الفجوات" بين الشباب والمؤسسات الحكومية.

وقال المدرسي في بيان له، إن هناك ضرورة لـ"إلغاء الفجوات الحاصلة بين الشعب والمؤسسات الحكومية"، مبيّناً أن "وجود هذا التجافي يعدّ مانعاً أساسياً من معالجة الخلل في النظام السياسي في البلد، والذي يعود السبب في حصول هذا المجافاة وتناميه إلى نوع الحكومات من ديكتاتورية أو إحتلال الذي أفقد الشعب الثقة بها، ووجود قوانين جائرة لا يرتضيها الناس، مضافاً إلى الأسلوب الجاف أو المتعالي في التعامل مع الناس من قبل بعض المسوؤلين أو الموظفين على تطبيق القانون".

وقال المدرسي في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إنه هناك ضرورة لـ"إلغاء الفجوات الحاصلة بين الشعب والمؤسسات الحكومية"، مبيّناً أن "وجود هذا التجافي يعدّ مانعاً أساسياً من معالجة الخلل في النظام السياسي في البلد، والذي يعود السبب في حصول هذا المجافاة وتناميه إلى نوع الحكومات من ديكتاتورية أو إحتلال الذي أفقد الشعب الثقة بها، ووجود قوانين جائرة لا يرتضيها الناس، مضافاً إلى الأسلوب الجاف أو المتعالي في التعامل مع الناس من قبل بعض المسوؤلين أو الموظفين على تطبيق القانون".

وأضاف أن "ردم هذه الفجوة، يكون عبر ثلاث خطوات أساسية، الأولى: تفعيل الدور الحقيقي للأحزاب السياسية، الذي يتمثّل في الوساطة بين الجماهير وقيادة الدولة"، موضحاً أن "الكثير الأحزاب السياسية في العراق لا تقوم بهذا الدور أبداً، لأنها تأسست تحت مظلة السلطة وأخذت إمكاناتها منها، واختصر هدفها في الوصول إلى الحكم، الأمر الذي حولّها إلى مؤسسات حكومية لا إلى أحزاب تحمل على عاتقها هموم الشعب".

وتابع المدرسي أن الخطوة الثانية هي "تفعيل دور المؤسسات الطبيعية في الأمة، في إدارة البلاد أو الرجوع إلى آرائها في إدارة شؤون الناس، مثل المؤسسات الدينية والعشائر الكريمة، وكذلك المؤسسات الخيرية في المجتمع، والتي تلعب جميعاً دوراً هامّاً في معالجة مشاكل الأمة".

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com