البصرة في صدارة المحافظات تلوثا بالألغام والمخلفات الحربية
   |   
إنجاز مغذيات محطة الزيوت الثانوية وادخالها للعمل بالعمارة
   |   
توزيع كهرباء ميسان يصدر بيان يوضح فيه وضع الشبكة الكهربائية في قضاء الكحلاء
   |   
امطار رعدية في البصرة
   |   
اعتقال متهمين بترويج المخدرات في البصرة
   |   
صرف 400 مليار دينار لتنفيذ البنى التحتية في مشروع ميناء الفاو الكبير
   |   
توجيه سؤالا لرئيس ديوان الوقف الشيعي بشأن الالقاب العلمية
   |   
وصول فريق طبي نمساوي لإجراء عمليات المفاصل الى البصرة
   |   
اخلاء 30 مهندسا من إكسون موبيل الأمريكية كـ"إجراء احترازي" من البصرة
   |   
كلية الإمام الكاظم (ع) لأقسام البصرة تعلن حاجتها الى اساتذة مراقبين خارجيين للإمتحانات
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


“ركضة طويريج” أحد اكبر التجمعات البشرية في العالم .. (TWO WAY REACH)

ملايين المؤمنين يؤدون ركضة طويريج احياء للثورة الحسينية الخالدة + بالصور

 

جبا - متابعات:

تمثل ركضة طويريج واحدة من اكبر التجمعات البشرية التي تحدث حول العالم وتقام سنويا ظهر يوم العاشر من محرم لاحياء مراسيم استشهاد الامام الحسين واهل بيته وصحبه (ع) في واقعة الطف.

وبدأت تاريخ الركضة من مجلس عزاء كان يقام في بيت السيد صالح القزويني -من عائلة علمية معروفة- الذي كان يقرأ المقتل في اليوم العاشر بمنزله في قضاء طويريج ويحضره المعزون.

وتقول مصادر تاريخية إنه في أحدى السنوات وبعد أن قرأ السيد القزويني المقتل حتى وصل إلى مصيبة استشهاد الإمام الحسين، انتاب الناس حالة من البكاء والنحيب، وفي تلك الأثناء، طلب المعزون من السيد القزويني أن يتوجه بهم إلى حرم سيد الشهداء فاستجاب لهم وركب على ظهر فرسه ليكون على رأسهم في مسيرة نحو الضريح المقدس.

والسيد صالح القزويني (توفي 1304هــ) هو ثاني أنجال الامام السيد مهدي الحسيني القزويني وأحد اقطاب النهضة العلمية والادبية بالحلة في الشطر الأخير من القرن الثالث عشر الهجري.

واستمرت هذه المراسيم تقام حتى عام 1990م، الا انه بعد الانتفاضة الشعبانية عام 1991 فرض النظام البائد حظرا تاما على اقامتها, لكن الاهالي اصروا على اقامتها وهو ما دفع اجهزة الامن القمعية الصدامية الى شن حملات اعتقالات واعدامات على المشاركين فيه.

وتجدد احياء تلك المراسيم بعد سقوط النظام البائد عام 2003م، وتطورت يوماً بعد يوم حتى أصبحت على النحو الذي نراه.

ويعود اصل كلمة “طويريج” إلى اللغة الإنكليزية وذلك لكون المدينة فيها طريقان متوازيان ومتقاربان يوصلان إلى الحلة (بابل) فأراد بعض الجنود الانكليز في عصر الاحتلال الأول (العهد الملكي) أن يعرفها بهذين الطريقين فأطلق عليها كلمات إنكليزية تعطي هذا المعنى وهي:(TWO WAY REACH) فتلقفها اللسان العراقي وعربها فسميت (طويريج).

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com