مصرع 4 أشخاص بينهم امرأة بحادث سير على طريق ذي قار – البصرة
   |   
إجازة لمدة شهر لمدراء مفوضية الانتخابات في المحافظات وتسليم ما بذمتهم
   |   
ضبط عجلة محملة بالجبن مخالفة لأجراءات الرسوم في ميناء ام قصر
   |   
ذي قار تعلن نفوق اعداد "كبيرة" من الأسماك والحيوانات بسبب شحة المياه
   |   
ايران تنفي خبر مدّ البصرة بالمياه
   |   
صحة البصرة تقيم حملة توعية وتوجه بالالتزام بالشروط الصحية
   |   
البصرة تعلن تخصيص اموال من موازنة العام الحالي لدعم البلدية والبلديات والمصابين بالامراض المستعصية
   |   
مجلس الوزراء يفرض رسوم كمركية عالية على استيراد 9 بضائع استهلاكية
   |   
الحكم على رئيس مجلس البصرة بالحبس الشديد لمدة 3 اعوام
   |   
تكفل صحة البصرة بعلاج الفنانين مجانآ داخل العراق وخارجه
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


تلفزيون البصرة و فوانيس رمضان...!!؟

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

 

جبا  -حسن الخليفة:

 

البصرة الفيحاء ـ تلفزيون البصرة، بدايات سبعينيات القرن الماضي، (فوانيس رمضان) برنامج تلفزيوني رائد كان يقدمه أستاذنا الأديب الموسوعي السيد كاظم الخليفة في ليالي شهر رمضان المبارك.

 

كان البرنامج مباشرا يطل به الأستاذ كاظم الخليفة على جمهوره البصري المتلهف لسماع ما يلقيه عليهم من مادة غنية تجمع بين الأدبي والديني، بين الوجداني والروحي، بين اللغوي والعلمي، بين الاجتماعي والنفسي، بين الفكري والقصصي، بين الشعري والفلسفي...، في نسيج جمالي جذَّاب ينتظره الناس بلهفة ويصغون إليه ـ على شتى مستوياتهم ـ بشغف عجيب...!؟

وهو ما انماز به أسلوب جاحظ البصرة الثاني الأستاذ كاظم الخليفة رحمه الله.

 

كاظم الخليفة وأدب التجربة :

 

الذي يعرف الأديب المربي السيد كاظم الخليفة يعرف أنه من الرواد الأكاديميين الأوائل في مدينة البصرة الذين لم يبخلوا على الناس بما لديهم من معرفة وعلم وثقافة وأدب...، فكان في فكره صاحب تجربة يستطيع بها أن يضع ما لديه من خزانة معرفية في تصرف من يريد أن ينتفع بها من الناس...!؟

 

والفكرة أصلا لديه تفارق تجريدها حين تستقر في ذهنه الخلاق الذي يفهم الحياة رسالة والعيش جمالا والفكر والثقافة والأدب عطاءً وحيوية وحراكا لا يمكن أن يحبس في القرطاس ولا يكتسب تجليه الانساني إلا بين الناس.

 

من ذلك كان كاظم الخليفة محبوبا جدا من جميع طبقات المجتمع البصري الذين ما زالوا يتذكرون فوانيسه النيّرة فكراً وأدباً وثقافة ...، ما أجملها فوانيسك تلك التي ما فتئت تضيء لنا الدرب أبد الدهر يا كاظم الخليفة...!!؟

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com