أفتتاح نقابة الفنانين في البصرة بحلته الجديدة
   |   
تجدد التظاهرات في البصرة والقوات الامنية تفرق محتجين حاصروا منزل رئيس منزل مجلس المحافظة
   |   
نائبة عن البصرة: تظاهرات المحافظة انتفاضة ضد من سال لعابه على الأموال
   |   
ضبط حاويتي مواد غذائية منتهية الصلاحية في ام قصر الجنوبي
   |   
سائرون: لا اتفاق مع الحكمة للحصول على منصب محافظ بغداد والبصرة
   |   
احباط تهريب اربع سيارات دون الموديل في ميناء ام قصر الجنوبي
   |   
نائب يدعو مجلس البصرة للكف عن الابتزاز والاصطفاف السياسي على حساب المحافظة
   |   
جامعة النهرين تكشف عن سبب حالات التسمم بالبصرة
   |   
نائب عن البصرة يحذر من خروج الأوضاع في المحافظة عن السيطرة
   |   
استثناء الأطفال دون سن الخامسة من أجور الفحص والعلاج في البصرة
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


تلفزيون البصرة و فوانيس رمضان...!!؟

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

 

جبا  -حسن الخليفة:

 

البصرة الفيحاء ـ تلفزيون البصرة، بدايات سبعينيات القرن الماضي، (فوانيس رمضان) برنامج تلفزيوني رائد كان يقدمه أستاذنا الأديب الموسوعي السيد كاظم الخليفة في ليالي شهر رمضان المبارك.

 

كان البرنامج مباشرا يطل به الأستاذ كاظم الخليفة على جمهوره البصري المتلهف لسماع ما يلقيه عليهم من مادة غنية تجمع بين الأدبي والديني، بين الوجداني والروحي، بين اللغوي والعلمي، بين الاجتماعي والنفسي، بين الفكري والقصصي، بين الشعري والفلسفي...، في نسيج جمالي جذَّاب ينتظره الناس بلهفة ويصغون إليه ـ على شتى مستوياتهم ـ بشغف عجيب...!؟

وهو ما انماز به أسلوب جاحظ البصرة الثاني الأستاذ كاظم الخليفة رحمه الله.

 

كاظم الخليفة وأدب التجربة :

 

الذي يعرف الأديب المربي السيد كاظم الخليفة يعرف أنه من الرواد الأكاديميين الأوائل في مدينة البصرة الذين لم يبخلوا على الناس بما لديهم من معرفة وعلم وثقافة وأدب...، فكان في فكره صاحب تجربة يستطيع بها أن يضع ما لديه من خزانة معرفية في تصرف من يريد أن ينتفع بها من الناس...!؟

 

والفكرة أصلا لديه تفارق تجريدها حين تستقر في ذهنه الخلاق الذي يفهم الحياة رسالة والعيش جمالا والفكر والثقافة والأدب عطاءً وحيوية وحراكا لا يمكن أن يحبس في القرطاس ولا يكتسب تجليه الانساني إلا بين الناس.

 

من ذلك كان كاظم الخليفة محبوبا جدا من جميع طبقات المجتمع البصري الذين ما زالوا يتذكرون فوانيسه النيّرة فكراً وأدباً وثقافة ...، ما أجملها فوانيسك تلك التي ما فتئت تضيء لنا الدرب أبد الدهر يا كاظم الخليفة...!!؟

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com