لجنة علاج المرضى تعلن عن علاج أكثر من 940 حالة مرضية مستعصية وبنسب نجاح 100% خلال 2019
   |   
تخصيص المستشفى التركي في البصرة للحجر كاجراء ضد الكورونا
   |   
حكومة البصرة المحلية تسنق مع المانيا لشراء 10 مستوصفات متنقلة لوضعها بالمطار والمنافذ الحدودية
   |   
الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية في البصرة تقدم درع الشكر والتقدير الى النائب الاول
   |   
قيادة عمليات البصرة تعزز التواجد الأمني قرب الحقول والمنشآت النفطية
   |   
مفوضية حقوق الإنسان في البصرة تبحث الإجراءات الصحية بميناء أم قصر منعاً لانتقال فايروس كورونا
   |   
صحة البصرة تجري إجراءات مشددة لفحص الوافدين عبر المنافذ
   |   
افتتاح المرحلة الأولى لمحطة توليد الطاقة الكهربائية لموانئ أم قصر بقدرة (30) ميكا واط
   |   
النائب الاول لمحافظ البصرة يبحث جدول تقدم العمل مع الشركات المنفذة للبنى التحتية في سفوان
   |   
إجراءات مشددة لفحص البضائع الصينية بميناء أم قصر خوفا من كورونا
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


المالكي : مشروع مجاري قضاء الزبير فاشل وفرض على القضاء بدون دراية اهلها

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏على المسرح‏‏‏

 

جبا - خاص:

 

طالب الشيخ" فاضل عجيمي حالوب المالكي " رئاسة الوزراء وبالخصوص وزير الاعماروالاسكان والبلديات والاشغال العامة بالمضي قدما لانجاز مشروع مجاري قضاء الزبير او رفع يدها من المشروع ، وتركه للحكومة المحلية لمتابعة اكمال المشروع الذي لم يرى النور منذ بداية الشروع به وحتى الان اثر توقفه منذ سنوات وهو يراوح بمحله دون اكمال انجازه للاسف الشديد ، واصفا هذه الحرمانية واللامبالاة تضاف على كاهل زيادة مظلومية اهالي الزبير الذين لم يلمسوا اي شيئا يذكر من خدمات واعمار وتشغيل سكان القضاء الذين يعانون ضنك العيش والبطالة التي اصابتهم وهم يعيشون على بحر من النفط".

 

كما تعرفون ان لدينا مشروع مجاري الزبير وهو مشروع ليس له علاقة بمجلس المحافظة والمحافظ وانما مشروع وزاري (فرض) على قضاء الزبير بدون دراية اهل الزبير ، وهذا المشروع فاشل ، وصرفت غليه مبالغ طائلة ولم يكتمل المشروع ، واليوم نلاحظ الخلافات المستمرة بين الوزارة والحكومة المحلية في قضاء الزبير وبين المقاول.

 

ونلاحظ اليوم ان" الشوارع غير معبدة ، ولانرمي اللوم على البلدية لان البلدية لديها الامكانية والمعامل المنتجة للاسفلت ، ولكنها لاتستطيع الشروع بالاكساء بالوقت الحاضر بسبب وجود مشروع غير مكتمل للمجاري في القضاء".

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com