تظاهرة لعشائر بني تميم في ساحة الحرية بالبصرة تعان تضامنها مع المعتصمين
   |   
إيران توقف إيفاد رعاياها إلى العراق عبر حدود جذابة والشلامجة لاعتبارات امنية
   |   
وزارة التجارة ترد على تقارير اتهمتها بالبحث عن بدائل لموانئ البصرة
   |   
متظاهرون يغلقون طريق حقل غرب القرنة1 ومستودع الفاو النفطي
   |   
إرسال أدوية ومستلزمات طبية من البصرة إلى ذي قار
   |   
شروط اقامة خليجي ٢٥ في البصرة
   |   
حملة شعبية مشتركة بين المتظاهرين والقوات الامنية في الزبير لإزالة مخلفات الاطارات المحترقة
   |   
فتح طريق يربط جسر العرب بمصفى البصرة في الشعيبة
   |   
فتح تقاطع ساحة الشهيد ماهر ثويني الى البرجسية والشعيبة وبئر 20 والرميلة
   |   
فوز شركة صينية بعقد في حقل غرب القرنة-1 النفطي بالبصرة
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


الحشد الشعبي كسر اسطورة دولة داعش

كتب / رئيس التحرير ناظم الجابري:

بانت معالم النصر الالهي وبمباركة المرجعية الدينية ، وبجهود وخبرات قيادات الحشد الشعبي الوطنية لتحرير باقي المناطق المغتصبة من الارهابيين ، تلوح في الافق مع قرب حل الخناق عن الانبار وتطهير الفلوجة على أيدي اسود الحشد الشعبي ، وقواتنا الامنية ، والتي صنفت هذه القوات العراقية الوطنية الشعبية بالقوة العسكرية الضاربة والخارقة الرابعة في العالم في تصنيف الجيوش العالمية.


فها هي قوات الحشد باتت على ابواب النصر مع اندحار الدواعش وتقهقرهم بالفرار الى الموصل والى الحدود السورية بعد ابادتهم بنيران (حشدنا) عن بكرة ابيهم .. وأصبحت جلجلت الجيوش الحشدية وقبل ان تصل الى ارض المعركة كابوسا يضج مسامع الدواعش بمختلف صنوفهم وجنسياتهم البعثية والداعشية والقاعدية والوهابية وبقية الجنسيات الاجنبية والعربية ترتعد فرائصهم خوفا وهلعا من سماع دوي اقدامهم المقدسة.

وها قد جاء يوم الحساب بعد ان كسر رجال الحشد صنم (الداعشية) التي هزت الكثير من الجبناء وهم في اخر البلاد و العالم ، واخر الارض ببطشهم ووحشيتهم خوفا منهم .

وها هم يفرون اليوم كالجرذان من أيدي ( الحشديون)  الاشاوس الذين زلزلوا الارض تحت ارجلهم ، وباتوا يفرون يمينا وشمالا ،  من الخوف عند سماع دخول الحشد اسوارهم وحصونهم المسلحة والمفخخة والمدججة بالسلاح والانتحاريين ، فّاذا بعيونهم تدور من الخوف والخيبة والخسران .

فاليوم  ..  اليوم .. ايها الحشديون .. عليكم بالدواعش ، قاوموهم .. اضربوهم .. جعجعوهم .. اقتلوهم .. دمروهم .. افنوهم .. ابيدوهم ..اسحقوهم .. اقذفوهم .. احرقوهم .. زلزلوهم .. امسحوهم .. اطحنوهم .. اقلعوهم .. انحروهم .. قطعوهم .. ادفنوهم .. فجروهم .. انهكوهم .. اغرقوهم .. اقصوهم .. افنوهم .. فتتوهم .. افتكوا بهم ..  اكسروا ظهورهم .. اخسفوا الارض بهم .. امحوهم من الوجود !!

وها قد حان وقت الحساب والعقاب سواء في الفلوجة .. و الانبار .. وفي معركة الموصل الكبرى .. لتقلبوا عاليها .. سافلها على رؤوس الدواعش .. ولتمطروا بنيران ابابيلكم وبصواريخ سجيلكم وتجعلوهم كعصفا مأكول .. ولاتبقوا منهم أي اثر ، ولا تبقوا لهم باقية في دولتهم الشيطانية المزعومة الفانية على أياديكم الشريفة.

 

 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com