bnr

رئيس تحرير جريدة البصرة يستنكر اعتداء قوة امنية على مراسل المربد ويعلن مقاطعة تغطية اخبار الاجهزة الامنية

 يستنكر رئيس تحرير جريدة البصرة ، ناظم الجابري ، الاعتداء الاثم الذي تعرض له مراسل المربد الزميل ، علي البدران ،من قبل قوة امنية اثناء تغطيته لحادث استهداف منزل لبيع الخمور في شارع بشار وسط البصرة بعبوة محلية.

 وبهذا العمل العدواني الشنيع الذي طال الزميل البدران ، نعلن عن مقاطعتنا لتغطية نشاطات الاجهزة الامنية ، واخبارها اليومية التي نقوم بنشرها ، ونطالب نقابة الصحفيين العراقيين والحكومة المحلية في البصرة بشقيها التنفيذي والرقابي الممثل بالمحافظة والمجلس برد اعتبار السلطة الرابعة ، ومحاسبة الجهة الامنية التي اعتدت على الزميل " علي البدران " اثناء ممارسته مهنة العمل الصحفي بكل مهنية ومصداقية لنقل الحقيقة الى المتلقين.

 وبالوقت الذي نشجب مثل هذه الاعمال جملة وتفصيلا بحق الصحفيين في البصرة ، نطالب بعدم تكراره مجددا بحق رجال السلطة الرابعة في العراق والبصرة ، وكما نطالب الجهات الامنية ايضا بأرجاع هاتفه الخاص ، والاجهزة الخاصة بالعمل الصحفي التي كانت بحوزته لاثبات صدق النوايا تجاه الاسرة الصحفية في البصرة ".

    يذكر ان" الصحفي البدران كان قد رقد في إحدى مستشفيات البصرة جراء تعرضه بمختلف انحاء جسمه بشكل مفاجئ الى الضرب المبرح من قبل القوات الامنية المتواجدة قرب الحادث".