إنتشال الغريق بحري في شط العرب
   |   
مجلس البصرة ينتقد وزارة المالية لوضعها نصوص مواد بائسة تعرقل عمل الحكومات المحلية في إدارة شؤونها
   |   
شل تبيع حصتها في حقل غرب القرنة النفطي الى شركة يابانية
   |   
كهرباء ميسان تنجز أعمال مشروع نصب المحولات في عدد من أحياء العمارة
   |   
النائب الخزعلي يطالب وزارة النقل بتوسعة مطار البصرة الدولي
   |   
الزراعة والمياه النيابية تحذر من انتهاء قطاع الزراعة في جنوب العراق
   |   
اسماء طلاب مديرية الوقف الشيعي في البصرة الذين اكملت وثائقهم
   |   
حكومة البصرة تبحث مع الوكيل الفني لوزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة عددا من الملفات الخدمية والعمرانية
   |   
مديرية تربية البصرة تثمن جهود النائب الخزعلي لدعمه قطاع التربية على مدى عامين
   |   
صحة ميسان تعلن عن وصول جهاز رنين متطور للمحافظة
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

من يقف وراء سرقة سيارات الحمل الـ (بيك اب) في البصرة؟؟!!

 

 كتب - رئيس التحرير - ناظم الجابري:

 ظاهرة سرقة السيارات الحمل الصغيرة (بيك أب) التي تحمل ارقامها اقليم كردستان ، وباتت تزداد يوما بعد اخر ينبغي على الجهات الامنية ان تنتبه من هذه الحالة وتتأكد ان العصابة المتخصصة بسرقة هذه المركبات وبالخصوص نوع (بيك اب) وبمواصفات ( تويوتا - او نيفارا الــ ( دبل قمارة ) اخذت منحنا اخر وتطور جديد اخذ في التفشي في محافظة البصرة ، وبالخصوص ان باتت تستغل هذا النوع من العجلات بعمليات التسليب والاعتداءات المسلحة وحتى بالعمليات الارهابية كنوع السيارة التي استخدمت في التفجير الارهابي في منطقة الخورة ، وكانت بنفس المواصفات التي تسرق فيها العجلات.  

وحتى لا نضعف او نشوش على معنويات قائد شرطة البصرة ، او نقلل من مجهوده وانجازاته الامنية التي تحققت حتى الان ، وبالخصوص بمجال مكافحة المخدرات التي نرى نشاطاته الاسبوعية واليومية بمجال مكافحة والحد من هذه الظاهرة الخطيرة التي تعد ذات صلة بأعمال القتل والاعمال الاجرامية بسسب قيام متعاطيها بأفعال واعمال تدفعهم على ارتكاب الجرائم ودفعهم الى القتل والسرقة والفاحشة وحتى الانتحار لمتعاطيها وبسبب الادمان وهو ماشهدناه مؤخرا من خلال التقارير الخبرية التي تظهر حالات الانتحار التي تفشت مؤخرا في المجتمع العراقي.

 ومن هذه النافذة الاعلامية الحرة والمستقلة في جريدة البصرة الالكترونية نسلط الضوء على هذه الظاهرة الخطيرة لخطورتها وتداعياتها على اهالي البصرة وامنهم واملاكهم وارواحهم ، كما تعمدنا سابقا بأبقاء افتتاحيتنا السابقة ، وحملت عنوان (انقذوا البصرة من الانفلات الامني يا سادة قبل فوات الاوان) ولم نغيرها او نكتب افتتاحية اخرى وابقيناها ثابتة وظاهرة للمسؤوليين الامنيين وكافة منتسبي الاجهزة الامنية حتى يبقوا على اتم الاستعداد والمتابعة والانتباه والفطنة والوعي الامني ، وحتى لو شهد تحسنا طفيفا ، ولكنها مع ذلك لازالت هناك عديد من الظواهر والخروقات الامنية والجنائية وحتى الارهابية التي ضربت محافظة البصرة ، ومنها ، حادثة التفجير الانتحاري الذي وقع في منطقة الخورة ، واسفرت عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى الابرياء.. نتمنى من المسؤولين عن الملف الجنائي والامني ، وملف ظاهرة سرقة العجلات الــ ( بيك اب) التي تحمل ارقام ، اربيل ، ودهوك ، والسليمانية ، ان"تضع لها حدا ونهاية لايقافها ، ومن المؤكد انه تقف وراءها عصابة خطيرة تمارس حالات سرقة هذه السيارات من المواطنين.

 

 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com

 

 

تنويه : جريدة البصرة الالكترونية لا تتحمل مسؤولية الاراء والمقالات المنشورة في موقعها، و ليست بالضرورة تمثل رأي الجريدة.كما لاتتحمل الجريدة اي مسؤولية لما ينشر وينسب اليها كالاخبار والصور في غير موقعها الرسمي حتى وان تضمنت شعار او عنوان الجريدة.