تخصيص المستشفى التركي في البصرة للحجر كاجراء ضد الكورونا
   |   
حكومة البصرة المحلية تسنق مع المانيا لشراء 10 مستوصفات متنقلة لوضعها بالمطار والمنافذ الحدودية
   |   
الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية في البصرة تقدم درع الشكر والتقدير الى النائب الاول
   |   
قيادة عمليات البصرة تعزز التواجد الأمني قرب الحقول والمنشآت النفطية
   |   
مفوضية حقوق الإنسان في البصرة تبحث الإجراءات الصحية بميناء أم قصر منعاً لانتقال فايروس كورونا
   |   
صحة البصرة تجري إجراءات مشددة لفحص الوافدين عبر المنافذ
   |   
افتتاح المرحلة الأولى لمحطة توليد الطاقة الكهربائية لموانئ أم قصر بقدرة (30) ميكا واط
   |   
النائب الاول لمحافظ البصرة يبحث جدول تقدم العمل مع الشركات المنفذة للبنى التحتية في سفوان
   |   
إجراءات مشددة لفحص البضائع الصينية بميناء أم قصر خوفا من كورونا
   |   
متظاهرون في البصرة يطالبون صالح الاستعجال باختيار رئيس الحكومة
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


14 سبباً لإبتعاد السيد الصدر عن تياره

image

 

جبا - اخبار العراق:

كشفت صفحة صالح محمد العراقي، المقربة من زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الجمعة، عن 14 سبباً لإبتعاد الصدر عن تياره.
وقال العراقي، في صفحته على موقع التوصل الاجتماعي (فيسبوك)،  "سارعت انا وبعض ثقاته للمثول بين يديه للاستنارة بإرشاداته وتوجيهاته ونصائحه وأوامره، وخصوصا بعد ان اطلعنا على مجريات الامور فوجدنا ما يلي، أولا: تفشي الاحباط بين الجميع، ثانيا: تفشي الخلافات والصراعات، ثالثا: تفشي عدم الثقة وتفكك الروابط العقائدية، رابعا: ظهور نفس التعالي".
وأضاف، أن "ما وجدناه أيضاً، خامسا: الابتعاد عن الدين والحوزة، سادسا: رفض كل شيء والمسارعة لكيل الاشكالات والتهم، سابعا: الفقير يتهم الغني بالفساد والغني يتهم الفقير بالجهل، ثامنا: تفكك الصف وبالتالي الضعف المعنوي، تاسعا: تحول الاصلاح من مسألة عقائدية الى تسقيط وتشهير وكيل تهم وصراعات شخصية، عاشراً: ازدياد الازدواجية في التعامل في اغلب الامور.. كالذي ينتقد الحكومة ويريد التعيين او ينتقد الغني وهو يطلب المال وهكذا".
وتابع: "اما حادي عشر: التراخي عن نهج الشهيدين الصدرين (قدس)، وثاني عشر: عدم القناعة بالاداريين في (التيار) حتى بعد ان ابعد قائدنا جل الفاسدين ومن ضمنهم بعض المقربين، ثالث عشر: عدم القناعة بالامور الادارية.. فيطالبون برواتب وحوافز ويريدون غلق استحصال المال حتى بالطرق الشرعية والقانونية.. ويطالبون باصدار قرارات ومواقف ثم ينتقدونها ولا يثقون بالقائمين عليها..(فسبحان من لم يتخذ وزيرا)، وأخيراً رابع عشر: الكثير يعلم سبب ابتعاد قائدهم عنهم الا انه لا يكترث ولا يحرك ساكنا".
وأردف بالقول: "وبعد ان نقلناها له.. ذكر لنا ما يزيد عنها، الا اننا ازدنا بالالحاح فقال (ساكتب لكم هيكلية مختصرة تعملون من خلالها بالامور الادراية وغيرها، فاذا اثبتّم نجاحكم وتفاعل معكم من ينتمي لنا ومن لا ينتمي فهذا نجاح جزئي (الفرصة الاخيرة) واني سابقى متفرجا آملا نجاحكم وتكاملكم وتطوركم عسى ان اكون بينكم في وقت لاحق)".
وأكد العراقي، ان "المكتب الخاص سيعلن عن هذه الهيكلية قريبا"، داعياً بالجميع إلى "التعاون لاجل ان لا تضيع جهود ال الصدر سدى".

 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com