النائب الاول لمحافظ البصرة يلتقي بممثلي متظاهري مجسر التربية واهالي منطقة الزريجي وبوجهاء منطقة الاسمدة لمتابعة مطالبهم المشروعة
   |   
استهداف برج للكهرباء بعبوة ناسفة في قضاء القرنه
   |   
عودة الحركة الطبيعية في مصافي الجنوب وموقع البرجسية النفطي غرب البصرة
   |   
استئناف الحركة اليومية بمنفذ الشلامجة في البصرة
   |   
رسالة رئيس خلية الازمة الوزارية الى متظاهري البصرة
   |   
ان كان الذنب هو ذنب الحكومة .. فما هو ذنب الصحافة ؟؟!!
   |   
مجلس الوزراء يناقش الاوضاع في البصرة ويشكل خلية ازمة تضم وزراء لمعالجة مشاكلها
   |   
وزارة الموارد تتوقع وصول الاطلاقات المائية الى البصرة خلال 7 أيام لمعالجة الملوحة
   |   
ولادة 3 توائم في مستشفى القرنه العام شمال البصرة
   |   
احباط محاولة تهريب 3 سيارات مخالفة للضوابط و التعليمات في منفذ ام قصر الشمالي
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


تظاهرات احتجاجية في كوردستان ضد الادخار الاجباري في الرواتب

تظاهرات احتجاجية باقليم كوردستان ضد الادخار الاجباري في الرواتب

جبا - متابعة:

شهدت عدة مدن في كوردستان منها محافظة اربيل ، اليوم الاحد ، تظاهرات للاحتجاج على نظام الادخار في الرواتب واجراءات التقشف التي يتبعها حكومة الاقليم وتأخير صرف رواتب الموظفين ، شارك فيها المئات من الموظفين والكوادر التدريسية ومنتسبي وزارة الصحة .

وتركزت الاحتجاجات بالاضافة لاربيل العاصمة مدن السليمانية ودهوك .

  ومنذ عام 2016 ينظم موظفو قطاعي التربية والصحة في الاقليم تظاهرات واحتجاجات بين الحين والآخر للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة والغاء نظام الادخار الاجباري ، فيما علق آخرون دوامهم ، خاصة في مدينة السليمانية حيث تتركز الاحتجاجات .

ويواجه إقليم كوردستان أزمة مالية خانقة اثر قطع الحكومة العراقية حصة الاقليم من الموازنة الفيدرالية مطلع عام 2014 بالإضافة الى الإنفاق على الحرب ضد داعش واستضافة مئات الالاف من النازحين واللاجئين وانخفاض اسعار النفط في الاسواق العالمية .

ورفع المتظاهرون لافتات تطالب حكومة كوردستان بإنهاء اجراءات التقشف التي بدأت منذ عام 2016 في محاولة للتغلب على الأزمة المالية في الإقليم ، كما طالبوا بالغاء نظام الادخار الاجباري في الرواتب التي وعلى الرغم من أنها انخفضت الى الاقل من النصف تقريبا إلا ان الغالبية من موظفي القطاع العام لم يستلموا رواتبهم منذ شهور.

وردد المحتجون هتافات تطالب حكومة اقليم كوردستان والحكومة الاتحادية العراقية بحل مسألة تأخير صرف رواتبهم، ورفع كثيرون لافتات كتبت بالكوردية والعربية والانجليزية.

وتقول حكومة اقليم كوردستان انها تحتاج لنحو 900 مليار دينار عراقي (اكثر من 800 مليون دولار) شهريا لرواتب موظفيها  .

ويرى مراقبون ان الحكومة الاتحادية تحاول تعميق الازمة الموجودة باقليم كوردستان عبر عدم ارسال رواتب موظفي الاقليم واطلاق الوعود بارسالها من دون تنفيذ كما انها خفضت حصة الاقليم في الموازنة الفيدرالية لعام 2018 من 17 بالمئة الى 12 رغم الاعتراضات الكوردية .

وكانت حكومة إقليم كوردستان، كشفت اليوم الأحد، عن إجراءات وقرارات جديدة بخصوص رواتب موظفي الإقليم، تتعلق بتعديل نظام الادخار في حال استمرار الحكومة العراقية بإرسال مبلغ 317 مليار دينار شهرياً.

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com