bnr

عضو مجلس البصرة محمد المنصوري : كتلة الاحرار لاتتعامل مع الادارة الامريكية وتعتبرها دولة محتلة وذات اطماع توسعية في العراق

جبا - خاص:

اعتبر عضو مجلس محافظة البصرة ، محمد المنصوري ، قرار الرئيس الامريكي الجمهوري الجديد، دونالد ترامب، بحظر سفر مواطني سبع دول اسلامية من بينها العراق إلى الأراضي الأمريكية بالنوايا الحقيقية التي يضمرها هذا الشخص للعراق والاسلام والمسلمين في العالم.

وقال عضو مجلس البصرة عن كتلة الاحرار ، محمد المنصوري ، في تصريح صحفي لجريدة البصرة اليوم ، ان"هذل القرار ، رسم السياسة الخارجية للرئيس الامريكي الجديد ، والتي كان قد اعلن عنها في السابق عبر حملته الانتخابية قبل توليه منصبه رسميا للرئاسة الامريكية ، وهي سياسة عدوانية وتعسفية مملوءة بالمطامع ، ومشحونة بالتشنجات واختلاق الازمات بالمنطقة ، وترسم خارطة شرق اوسطية جديدة لتقسيم الدول العربية ، وخلق الحروب فيما بينها ، محذرا من هذه السياسة التي تكرس البغضاء والعنصرية ، داعيا الى ضرورة اتخاذ رد رسمي حيالها بقرار يمنع دخول المواطنين الامريكيين الى العراق ، وبأعتبار ان لدى العراق سيادة وطنية.

واكد المنصوري ان" كتلة الاحرار لانتعامل مع الادارة الامريكية من قريب او بعيد ، وتعتبر امريكا  دولة محتلة ، ولديها مطامع في العراق".

ويأتي ذلك القرار ردا على قرار الإدارة الأمريكية الجديدة العنصري، برئاسة دونالد ترامب، حظر سفر مواطني سبع دول اسلامية من بينها إيران إلى الأراضي الأمريكية، وهو ما اعتبرته طهران عنصرية ومنافياً لحقوق الإنسان، كذلك اعتبرته جميع منظمات حقوق الانسان.