bnr

رئيس لجنة النزاهة في مجلس البصرة يحمل وزارة التجارة مسؤولية استيراد شحنة الرز الفاسدة خلال زيارته ميناء ام قصر

جبا - متابعة:

حمل رئيس لجنة النزاهة في مجلس محافظة البصرة ، محمد المنصوري ، خلال زيارته ميناء أم قصر التجاري الاثنين ، وزارة التجارة مسؤولية استيراد شحنة من الرز التي وصفتها بالفاسدة".

  وقال رئيس لجنة النزاهة ، محمد المنصوري ، في تصريحات صحفية إن" لجنته قدمت بلاغا إلى قاضي النزاهة لفحص مادة الرز البالغة 41 ألف طناً وباخرة أخرى في الانتظار للوقوف على حقائق هذه الشحنة وما يشوبها من فسادلا، كاشفا عن وجود حشرة على قيد الحياة في قسم من الشحنة التالفة".

   من جهته قال رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية ، حاكم الزاملي ، إن" هناك فسادا وصفه بغير الطبيعي في المنافذ الحدودية البرية والبحرية، مضيفا إن الزيارة للميناء أكدت وجود خلل في عمل جهات عديدة من ضمنها الكمارك ، مشيرا إلى أن أموالاً طائلة تجبى في تلك المنافذ وإحدى السيطرات المعروفة بـ"الصفرة" تصل إلى أكثر من 10 مليون دولار يوميا دون أن تستفيد الدولة من معظمها كونها تذهب إلى جيوب الفاسدين حسب قوله.

 وأضاف الزاملي أن جهات كثيرة تتدخل بعمل الموانئ، وهو تخريب للاقتصاد العراقي، ولفت إلى أن الباخرة الضخمة التي رست في الميناء تم إيقاف تفريغ شحنتها من الرز الملوث الذي لا يصلح للاستهلاك البشري، وذلك بعدما جرى تفريغ جزء كبير منها لعدم وجود رقابة ودون محاسبة المسؤول عن ذلك.

كاشفا إنه "احد معالم الفساد في الموانئ، هو وجود موظف في الكمارك يقيم في فندق فاخر ويمتلك سيارة (تويوتا لكزسس) حديثة ثمنها باهظ جدا في حين أن راتبه لا يكفي لدفع إقامة ليلة واحدة في فندق من فنادق البصرة"، مؤكدا عن رفعه تقريراً عن الزيارة سيتم رفعه إلى رئيس الوزراء مع توصية بضرورة تطبيق قانون المنافذ الحدودية ومحاسبة الفاسدين حسب قوله".