البصرة تسجل انخفاضا بتسجيل 399 اصابة بالوباء
   |   
البصرة تسجل 414 أصابة ضمن عتبة اكثر 4 آلاف إصابة بكورونا سجلها العراق لأول مرة منذ شهور
   |   
ضبط تلاعباً بعقارات قيمتها 100 مليار دينار في مركز البصرة
   |   
نائب : بيع الخمور في مطار البصرة مخالفة دستورية وقانونية
   |   
بالصورة : حظر التجوال الصحي الشامل في قضاء الفاو جنوب البصرة .
   |   
خام البصرة يتجاوز حاجز الـ 64 دولارا للبرميل
   |   
صحة البصرة تعلن تهيئة وتجهيز الردهات الوبائية في مركز الشفاء احترازيا خوفا من ازدياد حالات الإصابة بالوباء
   |   
اندلاع نزاع عشائري مسلح في منطقة الشافي شمال البصرة
   |   
بالصور .. إزالة التجاوزات من ارصفة دور الصحفيين في البصرة
   |   
الاتحاد الخليجي يشترط توفير الامن والصحة الوقائية بشأن اقامة خليجي 25 في البصرة
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


بطرسيان يهنأ العراقيين بعيد الفطر ويطالب الاجهزة الامنية بمنع لعب الأطفال الخطرة والمفرقعات ويثني على دعوة المرجعية للحفاظ على الامن المجتمعي

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏بدلة‏‏‏ 

 

 

جبا - خاص:

هنأ عضو مجلس محافظة البصرة عن المكون  المسيحي ، نوفاك ارام بطرسيان  ، اليوم الاربعاء ، الشعب العراقي من شماله الى جنوبه ، وبالخصوص اهالي البصرة بحلول عيد الفطر المبارك ، مكررا دعوته الاجهزة الامنية الى منع بيع وتداول العاب الأطفال الخطرة ومنها العاب الأسلحة ،  والمفرقعات النارية ،  مطالبا قيادة الشرطة الى اتخاذ الاجراءات رادعة بحق المخالفين ، مثنيا على دعوة المرجعية الدينية الرشيدة  الاخيرة التي دعت فيها الى منع العاب الاطفال ، واطلاق العيارات النارية خلال العيد حفاظا على الامن المجتمعي ، ومساند عمل القوات الامنية لفرض هيبة  القانون".

وقال بطرسيان في تصريح لجريدة البصرة (جبا) أن"بيع العاب الأطفال المشجعة على العنف ، هي ممنوعة بموجب القانون وخاصة تلك المشابهة بالأسلحة النارية التي تشكل خطراً على حياة الأطفال ، مبينا أن "تلك الألعاب تنمي وتشجع على ثقافة العنف لديهم ، مشددا على ضرورة اتخاذ الاجراءات الكفيلة بحق التجار وأصحاب المحال المخالفين".

واشاد بطرسيان بدعوة المرجعية الدينية الرشيدة الاخيرة ، والتي دعت الى منع العاب العنف وإطلاق العيارات النارية في العيد للحفاظ على الامن المجتمعي ولحماية أرواح المواطنين".

يذكر أن" العراق شهد بعد سقوط النظام السابق ، وبسبب عدم وجود الرقابة الكافية على دخول كميات هائلة من لعب الأطفال المروجة إلى العنف والقتل ، بالاضافة الى رخص ثمنها ، مما شجع ولع الأطفال بهذه الألعاب".

وكما تعتبر الألعاب النارية من أسباب التلوث الكيميائي والفيزيائي، وكلاهما أخطر من الآخر، فالرائحة المنبعثة من احتراق هذه الألعاب تؤدي إلى أضرار جسيمة، بالإضافة للأضرار الكارثية التي قد تنتج عن انفجار الألعاب النارية إذا كانت مخزنة بطريقة خاطئة.

وكانت قيادة شرطة البصرة قد حذرت في وقت سابق ، من عواقب استخدام الألعاب الخطرة من قبل الأطفال والمفرقعات ، سيما أيام عيد الفطر المبارك".

 

 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com