عمليات البصرة تزيل تجاوز على احد الساحات الخدمية في منطقة القبلة
   |   
ضبط 4 عجلات محملة بإطارات تم تزوير وصفها بميناء ام قصر
   |   
إحباط تهريب (16) عجلة في ميناء أم قصر
   |   
النائب عدي عواد: مجالس المحافظات اصبحت فاقدة للشرعية القانونية
   |   
انجاز محطة متنقلة ( 45 ام في اي) وايصال خط ضغط عالي 132 ك.ف لاول مرة بتاريخ ناحية سفوان
   |   
الكشف عن وثائق لشركة بريطانية متواضعة في الخبرة والامكانیات لتنفیذ مشروع ماء البصرة
   |   
ضبط حاويات لمواد "كيمياوية خطيرة" في البصرة
   |   
كهرباء ميسان تعلن عن عدد المحولات التي خرجت عن العمل بالنصف الأول من العام الحالي واعيدت بعد صيانتها
   |   
قرب اطلاق التطبيق الالكتروني لمراقبة المشاريع الكترونيا في البصرة
   |   
اقامة برامج سياحية و”ثقافية” مشتركة بين البصرة وايران
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


بطرسيان يهنأ العراقيين بعيد الفطر ويطالب الاجهزة الامنية بمنع لعب الأطفال الخطرة والمفرقعات ويثني على دعوة المرجعية للحفاظ على الامن المجتمعي

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏بدلة‏‏‏ 

 

 

جبا - خاص:

هنأ عضو مجلس محافظة البصرة عن المكون  المسيحي ، نوفاك ارام بطرسيان  ، اليوم الاربعاء ، الشعب العراقي من شماله الى جنوبه ، وبالخصوص اهالي البصرة بحلول عيد الفطر المبارك ، مكررا دعوته الاجهزة الامنية الى منع بيع وتداول العاب الأطفال الخطرة ومنها العاب الأسلحة ،  والمفرقعات النارية ،  مطالبا قيادة الشرطة الى اتخاذ الاجراءات رادعة بحق المخالفين ، مثنيا على دعوة المرجعية الدينية الرشيدة  الاخيرة التي دعت فيها الى منع العاب الاطفال ، واطلاق العيارات النارية خلال العيد حفاظا على الامن المجتمعي ، ومساند عمل القوات الامنية لفرض هيبة  القانون".

وقال بطرسيان في تصريح لجريدة البصرة (جبا) أن"بيع العاب الأطفال المشجعة على العنف ، هي ممنوعة بموجب القانون وخاصة تلك المشابهة بالأسلحة النارية التي تشكل خطراً على حياة الأطفال ، مبينا أن "تلك الألعاب تنمي وتشجع على ثقافة العنف لديهم ، مشددا على ضرورة اتخاذ الاجراءات الكفيلة بحق التجار وأصحاب المحال المخالفين".

واشاد بطرسيان بدعوة المرجعية الدينية الرشيدة الاخيرة ، والتي دعت الى منع العاب العنف وإطلاق العيارات النارية في العيد للحفاظ على الامن المجتمعي ولحماية أرواح المواطنين".

يذكر أن" العراق شهد بعد سقوط النظام السابق ، وبسبب عدم وجود الرقابة الكافية على دخول كميات هائلة من لعب الأطفال المروجة إلى العنف والقتل ، بالاضافة الى رخص ثمنها ، مما شجع ولع الأطفال بهذه الألعاب".

وكما تعتبر الألعاب النارية من أسباب التلوث الكيميائي والفيزيائي، وكلاهما أخطر من الآخر، فالرائحة المنبعثة من احتراق هذه الألعاب تؤدي إلى أضرار جسيمة، بالإضافة للأضرار الكارثية التي قد تنتج عن انفجار الألعاب النارية إذا كانت مخزنة بطريقة خاطئة.

وكانت قيادة شرطة البصرة قد حذرت في وقت سابق ، من عواقب استخدام الألعاب الخطرة من قبل الأطفال والمفرقعات ، سيما أيام عيد الفطر المبارك".

 

 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com