أمطار ركامية في البصرة
   |   
الشركة العامة للموانئ العراقية تعتزم انشاء مختبر لفحص البضائع الداخلة الى البلاد
   |   
النائب المحمداوي يحمّل هيأة التقاعد الوطنية تلكؤ انجاز معاملات المتقاعدين في البصرة
   |   
وزير الكهرباء يعفي مدير عام شركة توزيع كهرباء الجنوب من منصبه
   |   
تثبيت سعر بيع خام البصرة الخفيف لآسيا في فبراير
   |   
كلية الزراعة بجامعة البصرة تعلن قرب اقامة مؤتمرها العلمي الثالث للعلوم الزراعية
   |   
القوات الامنية في البصرة تشن حملة لاعتقال المتسولين
   |   
تشكيل لجنة وزارية لوضع آلية لفرز الاراضي تمهيدا لتوزيعها في البصرة
   |   
الموافقة على تحويل ناحية الدير الى قضاء شمالي البصرة
   |   
اعتقال مسافرين اثنين في منفذ الشلامجة لحيازتهما مخدرات
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


بطرسيان يحذر من ظاهرة انتشار المخدرات بين الشباب ويؤكد افتقار البصرة لمراكز معالجة المدمنين

نتيجة بحث الصور عن عضو مجلس البصرة نوفاك بطرسيان 

 

 

جبا - خاص:

حذر عضو مجلس محافظة البصرة " نوفاك ارام بطرسيان " من توسع ظاهرة انتشار تعاطي المخدرات وتأثيرها على المجتمع البصري ، وبالخصوص بين الشباب ، مشددا على أهمية الموضوع وخطورته الحديثة قبل الوقوع بـفخ هذه الافة  ، وذلك بعد أن العراق دولة مرور للمخدرات في السابق، وبالتالي لابد من التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة".

وقال بطرسيان في بيان صحفي ان" العراق او البصرة تفتقر الى وجود مراكز او اماكن خاصة لحجز او لعلاج مدمني المخدرات كون هذه الظاهرة غريبة وجديدة على المجتمع العراقي ، موضحا ان" المخدرات ليست ظاهرة عراقية فقط ، وإنما مشكلة عالمية تهدد العديد من المجتمعات، وهي من أهم الأخطار الاجتماعية، التي تهدد كيان المجتمع ، فتزايد العصابات التي تهرب او تروج المخدرات ، تعتبر أبلغ الخطر على سلامة الأفراد وأمن الدول ".

وطالب بطرسيان الاجهزة الامنية بمنع الشباب دون سن 18 عاما من ارتياد المقاهي ، داعيا اولياء الامور الى مراقبة ومتابعة ابناءهم المراهقين في هذه المرحلة من العمر ، بالنظر الى انعكاس أثر ذلك  في المراحل التعليمية، وما يترتب عليه من تخلفهم في التحصيل العلمي والثقافي والتربوي ، والحذر من اصدقاء السوء ، مناشدا الاجهزة الامنية ، ورجال الدين والخطباء ، ومنظمات المجتمع المدني إلى الوقوف وقفة جادة وحقيقية امام هذه الظاهرة ، ومراقبة مقاهي (الكوفي شوب) ، وغيرها من الاماكن المشبوهة ".

ولفت بطرسيان الى أن" الوقاية خير من العلاج لمواجهة هذه الظاهرة وعلى الحكومة المحلية والجهات الامنية التنفيذية ان" تبذل اهتماما بالغا بمكافحة هذه الظاهرة ، والضرب بأيد من حديد على التجار والمدمنين للحد من انتشارها ، والمضي بالمتابعة والتنفيذ وتقديم الدعم المادي والمعنوي للاجهزة الامنية لتمكينهم من التصدي لهذه الآفة الخطيرة.

 

 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com