النائب الأول لمحافظ البصرة يحث برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية على بذل جهودهم لانعاش السياحة في مناطق الاهوار
   |   
شرطة البصرة تتوعد سائقي دراجات التوصيل (الديلفري) المخالفين لقواعد المرور
   |   
جامعة البصرة تظفر بميداليتين في قمة الجامعات الآسيوية
   |   
منبئ جوي: موجة غبار قادمة من بغداد إلى البصرة في الساعات المقبلة !
   |   
نزاع عشائري يسفر عن اصابة 3 اشخاص في القرنة شمال البصرة
   |   
النائب الاول لمحافظ البصرة يطلع على نصب ومتحف شهداء انتفاضة ١٩٩٩/٣/١٧ لإعادة تأهيله من جديد
   |   
وثيقة : طبيب اسنان يجري عمليات تجميل بالبصرة!
   |   
بالصورة .. استمرار فعاليات معرض الزهور على حدائق مدينة البصرة الرياضية
   |   
بالوثيقة .. وزارة المالية تمول حساب البصرة لصرف رواتب موظفي ديوان المحافظة والمتعاقدين بقرار 315 و 310
   |   
70 حقل للدواجن مهددة بالإغلاق في البصرة بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف
   |   

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


بطرسيان يحذر من ظاهرة انتشار المخدرات بين الشباب ويؤكد افتقار البصرة لمراكز معالجة المدمنين

نتيجة بحث الصور عن عضو مجلس البصرة نوفاك بطرسيان 

 

 

جبا - خاص:

حذر عضو مجلس محافظة البصرة " نوفاك ارام بطرسيان " من توسع ظاهرة انتشار تعاطي المخدرات وتأثيرها على المجتمع البصري ، وبالخصوص بين الشباب ، مشددا على أهمية الموضوع وخطورته الحديثة قبل الوقوع بـفخ هذه الافة  ، وذلك بعد أن العراق دولة مرور للمخدرات في السابق، وبالتالي لابد من التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة".

وقال بطرسيان في بيان صحفي ان" العراق او البصرة تفتقر الى وجود مراكز او اماكن خاصة لحجز او لعلاج مدمني المخدرات كون هذه الظاهرة غريبة وجديدة على المجتمع العراقي ، موضحا ان" المخدرات ليست ظاهرة عراقية فقط ، وإنما مشكلة عالمية تهدد العديد من المجتمعات، وهي من أهم الأخطار الاجتماعية، التي تهدد كيان المجتمع ، فتزايد العصابات التي تهرب او تروج المخدرات ، تعتبر أبلغ الخطر على سلامة الأفراد وأمن الدول ".

وطالب بطرسيان الاجهزة الامنية بمنع الشباب دون سن 18 عاما من ارتياد المقاهي ، داعيا اولياء الامور الى مراقبة ومتابعة ابناءهم المراهقين في هذه المرحلة من العمر ، بالنظر الى انعكاس أثر ذلك  في المراحل التعليمية، وما يترتب عليه من تخلفهم في التحصيل العلمي والثقافي والتربوي ، والحذر من اصدقاء السوء ، مناشدا الاجهزة الامنية ، ورجال الدين والخطباء ، ومنظمات المجتمع المدني إلى الوقوف وقفة جادة وحقيقية امام هذه الظاهرة ، ومراقبة مقاهي (الكوفي شوب) ، وغيرها من الاماكن المشبوهة ".

ولفت بطرسيان الى أن" الوقاية خير من العلاج لمواجهة هذه الظاهرة وعلى الحكومة المحلية والجهات الامنية التنفيذية ان" تبذل اهتماما بالغا بمكافحة هذه الظاهرة ، والضرب بأيد من حديد على التجار والمدمنين للحد من انتشارها ، والمضي بالمتابعة والتنفيذ وتقديم الدعم المادي والمعنوي للاجهزة الامنية لتمكينهم من التصدي لهذه الآفة الخطيرة.

 

 

 
 
تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com