بطرسيان يحضر المهرجان السنوي لقسم الدراسة السريانية في تربية البصرة

المجموعة: عضو المجلس نوفاك ارام بطرسيان
نشر بتاريخ السبت, 18 آذار/مارس 2017 01:14
الزيارات: 914

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏وقوف‏‏‏

 

جبا - خاص:

اكد عضو مجلس محافظة البصرة عن المكون المسيحي ،نوفاك بطرسيان ، في كلمته التي القاها في المهرجان الذي حمل شعار (البصرة تزهو بالسريانية كما تزهو بالنخيل) بأهمية التركيز والمضي قدما بالعمل على ترسيخ قيم الشراكات الإنسانية والتعايش السلمي  ، وتعزيز ثقافة قبول الآخر ، ومباديء التعايش السلمي ، وإحترام الأقليات في ظل عراق موحد ، داعيا الى تفعيل دور اللغة السريانية بأعتبارها إحدى اللغات السامية".

جاء ذلك خلال حضوره  المهرجان الذي اقيم برعاية وزير التربية الدكتور ، محمد إقبال عمر الصيدلي ، ومدير عام الدراسة السريانية في وزارة التربية ، عماد سالم ججو ، ممثلا عن وزير التربية ، وعضو مجلس محافظة البصرة ، نوفاك ارام بطرسيان ، ومستشار محافظ البصرة لشؤون التربية والتعليم ،حسن العطبي ، بالأضافة الى الخور أسقف ، عماد البنا ، والأب ، سمعان كصكوص ، والأب ، آرام صباح ، وعدد من الحضور.

وقال بطرسيان ان" المهرجان أقامه قسم الدراسة السريانية المهرجان السنوي للخطابة والشعر والخط والزخرفة باللغة السريانية في قاعة روضة القديس يوسف ، وتضمن منهاج المهرجان كلمة للأستاذ ،عماد  ججو ، شكر فيها القائمين على المهرجان ، مؤكدا فيها على أهمية عقد هذا التجمع لأبراز الطاقات والمواهب العملاقة المعبرة عن تلاحم مكونات الشعب العراقي بأطيافه الجميلة ، مبينا الى القاء كلمات أخرى للأب عماد البنا ، والأب سمعان كصكوص ، وكلمة له ، إضافة الى مدير قسم الدراسة السريانية ، صباح عزيز ، تناولت التأكيد على مباديء التعايش السلمي وإحترام الأقليات ، وتفعيل دور اللغة السريانية بأعتبارها إحدى اللغات السامية في العراق الجديد ، منوها ان" المهرجان اختتم بتكريم عدد من الشخصيات بدروع تذكارية .

 لافتا الى ان" المهرجان قدمت خلاله فعاليات ثقافية ، وفنية متنوعة تضمنت القاء  قصائد وأناشيد وتراتيل ، فضلا عن إفتتاح معرض للأعمال اليدوية والخط والزخرفة".

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏10‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏9‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏10‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏