bnr

البريسم تستنكر التفجير الانتحاري على المصلين الصائمين في الكويت وتدعو الدول الى تنسيق جهودها لدعم العراق بحربه على الارهاب

جبا - خاص:

استنكرت عضو التحالف الوطني والنائب السابق ، جنان عبد الجبار البريسم ، الاعتداء الارهابي الجبان على مسجد الامام الصادق(ع) الذي وقع بمنطقة الصوير في دولة الكويت ، واسفر عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى من المصلين الصائمين اليوم الجمعة ، مبينة ان" توقيتات الهجمات اارهابية للدواعش  اليوم في الكويت وتونس وفرنسا تؤكد صحة ما كان حذر منه العراق في وقت سابق من انتشار هذا التنظيم الارهابي".

وقالت البريسم في بيان صحافي ان" الإستهداف الإجرامي الذي طال المصلين الصائمبن اليوم الجمعة في مسجد الامام الصادق (ع) هو محاولة يراد بها إذكاء الفتنة الطائفية في المجتمع الكويتي ، وهو ما حذر منه العراق سابقا بان كل الدول لن تكون في مأمن من مرمى داعش ، ودليل ذلك ما تسبب اليوم بالوصول الى استهداف المصليين في الكويت ، والعمال في مصنع الغاز في مدينة ليون الفرنسية ، وكذلك المدنيين السياح في تونس".

  ودعت البريسم جميع الدول الى تنسيق جهودها والتخطيط المشترك لمواجهة الارهاب اقليميآ ودوليآ عبر دعم العراق في حربه الكبرى على الدواعش لكسر شوكتهم وظهورهم قبل فوات الاوان".

يذكر ان" عصابات داعش الارهابية اعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الارهابي على مسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر بدولة الكويت،وذكرت داعش في بيان بثته على حساباته على شبكة الإنترنت، إن أحد عناصرها، ويدعي {أبو سليمان الموحد} قام بتنفيذ الهجوم على مسجد الإمام الصادق، باستخدام حزام ناسف.